روابط للدخول

محادثات تصدير القمح الأسترالي إلى العراق، المنتدى الاقتصادي العالمي، المشاركة العراقية في (مؤتمر الطاقة العربي)


ناظم ياسين


- الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي)، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، وتتضمن متابعة عن محادثات تصدير القمح الأسترالي إلى العراق وتقريرا عن المنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس) الذي ختم فعالياته في منتجع شرم الشيخ المصري إضافة إلى رسالة صوتية عن وقائع (مؤتمر الطاقة العربي) الثامن في عمان.

- محادثات تصدير القمح الأسترالي إلى العراق

أُعلن في سيدني أن المحادثات التي أجرتها أستراليا مع العراق في شأن صفقة لتصدير 350 ألف طن من القمح أخفقت بسبب خلاف بين الطرفين حول السعر.
وكانت جمعية القمح الأسترالية تتفاوض مع العراق على هذه الصفقة منذ شهرين، وذكر مسؤولون عراقيون في وقتٍ سابق انه جرى الاتفاق على سعر 190 دولارا للطن. لكن مسؤولين أستراليين أشاروا الاثنين إلى أن سعر السوق ارتفع إلى نحو 220 دولارا للطن.
ونقلت رويترز عن ماريو فالتشوني الناطق باسم مجموعة (غرين كورب) وهي عضو في جمعية القمح الأسترالية أن العقبة الأساسية كانت السعر الذي ستدفعه هذه الجمعية إلى مؤسسة (AWB) التي تحتكر صادرات القمح لسحب القمح من مخزونها المخصص للتصدير والسعر الذي أبدى مجلس القمح العراقي استعداده لدفعه.
وأضاف أن فشل الصفقة لا يعني أن استراليا لن تستطيع بيع قمح للعراق في المستقبل. فيما أبدى نائب رئيس الوزراء الأسترالي مارك فيل خيبة أمله لعدم إبرام اتفاق. ولكنه قال في بيان إن الشركة لم تكن لتبرم الصفقة بأي سعر مضيفاً "ينبغي أن نضع دائما مصالح مزارعي القمح الأستراليين قبل أي شيء"، على حد تعبيره.
وأضاف أن الحكومة العراقية أوضحت خلال زيارته إلى بغداد في شباط الماضي رغبتها في مواصلة شراء القمح الأسترالي.
يذكر أن الحكومة الأسترالية قررت في وقت سابق من العام الحالي أجراء تحقيق في الاتهامات التي تضمنها تقرير للأمم المتحدة حول قيام مؤسسة (AWB) بدفع نحو 220 مليون دولار رشاوى للنظام العراقي السابق أثناء تنفيذ برنامج (النفط مقابل الغذاء). وفي ضوء التقرير الدولي، قررت بغداد مقاطعة هذه المؤسسة ما دفع عددا من شركات القمح في أستراليا إلى تشكيل جمعية القمح الأسترالية للتفاوض على صفقات تصدير القمح.

- المنتدى الاقتصادي العالمي

عُقدت فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي في منتجع شرم الشيخ المصري بحضورِ وفودٍ من ستٍ وأربعين دولة. وفي الجلسة الافتتاحية للمنتدى الذي يُعرف باسم (دافوس)، قال الرئيس المصري حسني مبارك في كلمةٍ ألقاها السبت إن الاجتماع يأتي تحت مسمى "وعد لجيل جديد" بما يحمله ذلك من دلالات ذات مغزى تلخّص آمال وتطلعات شعوب الشرق الأوسط لمستقبل يحمل السلام والازدهار للجميع. وأشار إلى امتلاك منطقة الشرق الأوسط سوقا ضخمة لتجارة العالم واستثماراته إضافةً إلى الثروات والاحتياطات الهائلة من النفط والغاز والمعادن وإسهامها في نمو الاقتصاد العالمي.
وعلى مدى ثلاثة أيام، ناقش قادة ومسؤولون ورجال أعمال وشخصيات سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية في جلسات وندوات ولقاءات ثنائية ومتعددة موضوعات شتى بينها تعزيز السلام والاستقرار والإصلاحات الليبرالية وإعادة توزيع الموارد وفرص العمل والهجرة والاستخدام الأمثل للعائدات إضافة إلى قضايا عالمية أخرى.
وفي تصريحات أدلى بها إثر لقاءٍ أجراه مع محافظ البنك المركزي العراقي سنان الشبيبي على هامش فعاليات المنتدى الاثنين، قال وزير الخزانة الأميركي جون سنو إن المسؤولين العراقيين يعتقدون أن بإمكانهم الإسراع بمضاعفة حجم إنتاج النفط يوميا إذا ما نجحت الحكومة الجديدة في تحسين الوضع الأمني.
وأكد سنو أهمية الإسراع بخطى تحسين الأمن لمصلحة الاقتصاد العراقي.
يذكر أن المنتدى الاقتصادي العالمي الذي عقد فعالياته للمرة الأولى في مصر وفّر فرصاً لعقد العديد من اللقاءات التي جرت على هامش الجلسات بين مسؤولين من مختلف أنحاء العالم.
ويفيد مراسل إذاعة العراق الحر الذي حضر جانبا من الفعاليات بأنه تقرر مواصلة اجتماعات منتدى (دافوس) في العام القادم على ضفاف البحر الميت في الأردن.
مزيد من التفاصيل مع أحمد رجب في سياق التقرير الصوتي التالي.
(المتابعة – شرم الشيخ)

- المشاركة العراقية في (مؤتمر الطاقة العربي)

- شاركَ العراق في (مؤتمر الطاقة العربي) الثامن الذي استضافته العاصمة الأردنية أخيراً ونوقشت خلاله مواضيع تتعلق بالصناعات النفطية وأسواق الطاقة العالمية وتشجيع المشاريع العربية المشتركة في هذا القطاع.
مراسلة إذاعة العراق الحر في عمان فائقة رسول سرحان حضرت الجلسة الافتتاحية ووافتنا بالمتابعة التالية التي تتضمن مقابلتين أجرتهما مع المدير العام لدائرة التصنيع الوطني في وزارة النفط العراقية نهاد أحمد موسى والناطق الإعلامي باسم وزارة النفط عاصم جهاد.

(التقرير مع المقابلتين – عمان)

على صلة

XS
SM
MD
LG