روابط للدخول

الائتلاف العراقي الموحد يحتفظ بحقيبة الداخلية وجبهة التوافق العراقية تطالب بخمس وزارات بينها الدفاع


فارس عمر

واصلت الكتل السياسية محادثاتها للاتفاق على تشكيلة الحكومة الجديدة. ويحدد القانون نهاية ايار الجاري موعدا لانتهاء رئيس الوزراء المكلَّف نوري كامل المالكي من تشكيل الحكومة.
وكان المسؤول القيادي في جبهة التوافق العراقية حسين الفلوجي اشار في مؤتمر صحفي يوم الخميس الى ان العقبة التي تعترض توصل الفرقاء الى اتفاق في الوقت الحالي هي الاتفاق على آلية توزيع الحقائب الوزارية.
المتحدث باسم جبهة التوافق العراقية ظافر العاني كشف ان الجبهة تطالب بخمس وزارات اضافة الى منصب نائب رئيس الوزراء. وقال العاني ان هذه الوزارات هي الدفاع والمالية والتعليم والبلديات والاشغال العامة والشؤون المدنية. العاني اوضح في حديث لوكالة فرانس برس ان جبهة التوافق العراقية لا تصر على هذه الحقائب بالذات لأن ذلك يمكن ان يتغير ولكن الجبهة تريد "خمس وزارات على الأقل" ، بحسب تعبير المسؤول القيادي في جبهة التوافق. واضاف العاني ان جبهة التوافق تقدمت بهذا المطلب الى رئيس الوزراء المكلَّف نوري كامل المالكي.
في غضون ذلك اكد عضو البرلمان عن الائتلاف العراقي الموحد شروان الوائلي ان الائتلاف سيحتفظ بوزارة الداخلية في الحكومة الجديدة. وقال الوائلي في تصريح لوكالة فرانس برس "إن النقاشات ما زالت مستمرة بين جميع الكتل البرلمانية ولكن القرار بشأن وزارة الداخلية قرار محسوم ، وهو ان تكون للائتلاف" ، بحسب تعبيره.
وكان الفلوجي أوضح في مؤتمره الصحفي ان جبهة التوافق لن تتنازل عن مطلبها بتولي وزارة الدفاع في حال آلت وزارة الداخلية الى الائتلاف.
وفي سياق متصل اكد عضو جبهة التوافق خلف العليان في تصريح لاذاعة العراق الحر ان لا اعتراض لدى الجبهة على مَنْ يتولى حقيبة الداخلية شريطة ان يكون عراقيا نزيها.

** ** **

حذرت السلطات في اقليم كردستان ، مقاتلي حزب العمال الكردستاني من استخدام الاراضي العراقية لخوض حرب ضد تركيا وايران.
وأكد مسؤول كردي وجود عناصر حزب العمال الكردستاني داخل الاراضي العراقية في كردستان. ويخوض الحزب حملة مسلحة ضد حكومة انقرة من اجل الحقوق القومية لأكراد تركيا. وهدد المسؤول القيادي في الحزب مراد كارليان بشن حرب شاملة على تركيا إذا دخلت قواتها الاراضي العراقية. ولكن نائب رئيس الحكومة الاقليمية في السليمانية عماد احمد قال في حديث لوكالة فرانس برس ان السلطات تطالب مقاتلي حزب العمال الكردستاني باحترام القانون والامتناع عن استخدام الاراضي العراقية لشن هجمات ضد القوات التركية أو ضد اهداف ايرانية.
وتأتي تصريحات المسؤول الكردي في اعقاب اعلان الحكومة ان العراق لن يسمح باستخدام اراضيه ضد الجيران. وجاء اعلان الحكومة في تصريح ادلى به وزير الخارجية هوشيار زيباري لاذاعة العراق الحر:
"نحن كحكومة عراقية مسؤولة مطلوب منا ان لا نسمح لأي مجموعات مسلحة اجنبية أيا كانت استخدام الاراضي العراقية والقيام بهجمات وشن الغارات عبر الحدود على الدول المجاورة".
زيباري رفض ايضا التهديدات التركية بملاحقة مقاتلي حزب العمال الكردستاني داخل الاراضي العراقية بعد التوغل الايراني لضرب مواقع الحزب في شمال العراق. واكد زيباري استعداد الحكومة العراقية لوقف أي هجمات ضد جاريه في حال توفر الادلة على انطلاقها من داخل الاراضي العراقي.
نائب رئيس الحكومة الاقليمية عماد احمد شدد في تصريحه لوكالة فرانس برس ان العراق لا يريد أي مشاكل مع تركيا أو ايران بعد تصاعد حدة التوتر على الحدود مع البلدين في الفترة الأخيرة. وشجب احمد أي هجمات ضد تركيا وايران من الاراضي العراقية.

** ** **

اعترف وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد بأن ادارة الرئيس جورج بوش في وضع صعب بسبب الحرب في العراق. وقال رامسفلد في كلمة القاها في المركز الجنوبي للدراسات الدولية في مدينة اتلانتا بولاية جورجيا: "لا ريب في اننا نواجه مصاعب في العراق". وتعرض وزير الدفاع الاميركي الى المقاطعة عدة مرات خلال القاء كلمته. واتهمه مناهضون للحرب كانوا بين جمهور الحاضرين بالكذب على الشعب الاميركي. وقال له سيدة من الحاضرين:
"لقد كذِبتَ على الشعب الاميركي. أنتَ كذبتَ....كذبتَ بأن تكاليف الحرب ستُدفَع من نفط العراق. لقد كذبتَ في كل شيء".
وخلال رد رامسفلد على اسئلة الحاضرين بعد انتهاء كلمته تقدم شخص قال انه محلل سابق في وكالة الاستخبارات المركزية اسمُه راي ماكفرن متسائلا عن الاسباب التي ساقها وزير الدفاع الاميركي لتبرير الحرب:
"أُريد ان اطلب منك ان تكون صريحا مع الشعب الاميركي. لماذا كذبتَ لاقحامنا في حرب لم تكن لازمة ، وسبَّبتْ خسائر كهذه. لماذا؟"
رامسفلد رفض تهمة الكذب مشيرا الى ان كثيرين كانوا يعتقدون ان النظام السابق يمتلك اسلحة دمار شامل:
"من السهل عليك ان تتَّهم. ولكن لماذا تظن ان العسكريين من الرجال والنساء ارتدوا البدلات الواقية ضد الاسلحة الكيماوية عندما انطلقوا من الكويت الى العراق؟ هل لأنهم كانوا معجبين بالموضة؟ لقد كانوا يعتقدون بصدق ان هناك اسلحة كيماوية. صدام حسين سبق وان استخدم الاسلحة الكيمياوية ضد شعبه ذاته. واستخدمها ضد جيرانه الايرانيين. هم كانوا يعتقدون انه يمتلك هذه الاسلحة ، ونحن كنا نعتقد انهم يمتلك هذه الاسلحة".
واكد وزير الدفاع الاميركي ان الرئيس جورج بوش امضى اسابيع مع عناصر وكالة الاستخبارات المركزية الذين قدموا رأيهم للعالم بأمانة، على حد تعبيره.
وكان ستة جنرالات متقاعدين على الأقل دعوا في الفترة الأخيرة الى استقالة رامسفلد متهمين وزير الدفاع بتجاهل نصيحة العسكريين المحترفين وارتكاب اخطاء استراتيجية في العراق. ولكن الرئيس بوش اكد مرارا دعمه لوزير الدفاع.

على صلة

XS
SM
MD
LG