روابط للدخول

قراءة في صحف خليجية


سميرة علي مندي ومراسلون

جولة علی الصحافة السعودية والإماراتية
إعداد وتقديم: سميرة علي مندي

صحيفة الوطن السعودية أوردت العناوين العراقية التالية:
** مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية تتركز بين 3 كتل والخطوط الحمراء تعرقلها
** الائتلاف الشيعي يدرس تصريحات طالباني والصدر يصر على إبعاد علاوي
** مقتل 3 شبان سعوديين من سكان بقيق في العراق
** الكشف عن صور جديدة قبل حادث لإعتداء واعتقال جندي بريطاني
** تقارير بريطانية: تجاوزات الجنود في العراق هدية للمسلحين

صحيفة الوطن نشرت مقتطفات من تقارير بريطانية رأت أمس أن التجاوزات التي قام بها عدد من الجنود البريطانيين في العراق تشكل "هدية حقيقية للدعاية الإعلامية لأعدائنا".
وجاء أقسى التعليقات في هذا الشأن في افتتاحية "الإندبندنت" التي رأت أن ما يثير القلق أكثر من ذلك هو أننا "أصبحنا مخدرين في السنوات الأخيرة في مواجهة هذه الاتهامات التي تستهدف الجنود البريطانيين".
وأضافت أن "ما نراه هنا هو أن هؤلاء ليسوا بضعة سوقيين من الفالتين في شوارعنا بل يدل وبشكل واضح على وجود ثقافة عنف في بعض جيوب القوات المسلحة البريطانية". مطالبة "بعقاب نموذجي وسريع وقاس لكل المسؤولين" عن هذه الفضيحة.
من جهتها قالت صحيفة "التايم" إنه "لا حاجة لأن نكون خبراء في العلاقات العامة لتصور الأثر المدمر لهذه الصور "، مشددة على تراجع النظام في صفوف القوات المسلحة البريطانية.
أما صحيفة "ديلي تلجراف" فقد أكدت أن لا مجال لأي تفهم لهذا الحادث. وقالت: "إذا حاولنا البحث عن تفسير فإن التفسيرات ستتحول وبسرعة إلى أعذار".


نكمل جولتنا الصحفية على صحف خليجية ونطالع العناوين العراقية التي أبرزتها
وفي صحيفة الخليج الإماراتية نقرا:
** عراقيون لـ الخليج: فضيحة التعذيب البريطانية استهتار بحقوق الإنسان وإهانة لشعبنا
** تقرير استراتيجي "إسرائيلي" يرجح سقوط النظام العراقي الجديد بعد انسحاب الاحتلال
** رغد صدام: والدي رفض مقابلتي رغم موافقة السلطات

ومن مقالات الراي وتحت عنوان ممارسة مشجعة وواعدة كتبت صحيفة البيان الاماراتية تقول رغم كل التعقيدات والعقبات، من كل لون وصنف ودرجة، التي يواجهها الوضع العراقي، وبالرغم من الحالة غير الطبيعية التي يعيشها، إلا أنه تمكن من القيام بخطوات صحيّة من شأنها أن تؤدي إلى وضعه على السكة الصحيحة، مشيرة بذلك الى اختيار د. إبراهيم الجعفري من قبل الائتلاف الموحد، ليكون رئيس الحكومة الجديدة، وتقول بانه من الملفت أن هذه العملية جرت بالاقتراع، والملفت أكثر أن الحسم حصل بفارق صوت واحد، وفي ذلك أكثر من مدلول يحمل على التفاؤل ولو بتحفظ، فهو يؤكد أن آلية التصويت هي التي تقرر الخيارات والتي تحسم في أمر الاختلافات، كذلك تؤكد أن ثقافة القبول بما يأتي به صندوق الاقتراع بدأت تحفر طريقها في الحياة السياسية العراقية.

** ** **

جولة علی الصحافة الکويتية
إعداد وتقديم: سعد العجمي – الکويت

على صلة

XS
SM
MD
LG