روابط للدخول

الرئيس الأميركي جورج بوش يعبر عن تشجيعه للناخبين العراقيين ويقول انه لم تنجز امة في التاريخ عملية الانتقال نحو مجتمع حر دون مواجهة تحديات ونكسات


ميسون ابو الحب

مستمعي الكرام اهلا بكم في ملف العراق
من عناوينه الرئيسية:
الرئيس الأميركي جورج بوش يعبر عن تشجيعه للناخبين العراقيين ويقول انه لم تنجز امة في التاريخ عملية الانتقال نحو مجتمع حر دون مواجهة تحديات ونكسات
والعراقيون في الخارج يبدأون عملية التصويت في الانتخابات
حتى الخامس عشر من هذا الشهر

في الملف محاور أخرى والتفاصيل في الحال

تفاصيل ملف العراق من إذاعة العراق الحر
عبر الرئيس الأميركي جورج بوش عن تشجيعه للناخبين العراقيين غير انه حذر أيضا من ان الانتخابات لن تكون مثالية وقال ان امام العراقيين عمل صعب يجب انجازه وذكر بانه لم تنجز امة في التاريخ عملية الانتقال نحو مجتمع حر دون مواجهة تحديات ونكسات، بوش قال:

" انتخابات هذا الاسبوع لن تكون مثالية كما لن يكون نجاح التصويت نهاية العملية فأمام العراقيين عمل صعب وسيواجه تحالفنا والحكومة العراقية تحديات عديدة، منها في اربع مجالات حساسة: ضمان الأمن في العراق وتشكيل حكومة عراقية تشمل الجميع وتشجيع المصالحة العراقية والحفاظ على الديمقراطية العراقية في منطقة صعبة ".

الرئيس بوش قال أيضا ان الديمقراطية في العراق ستجلب الامل إلى منطقة مضطربة وأضاف ان الولايات المتحدة تساعد العراقيين في انشاء ديمقراطيتهم وهو ما سيدفع الاصلاحيين في مختلف انحاء الشرق الاوسط إلى السير في الطريق نفسه. الرئيس بوش أكد ان الديمقراطيات كلها لا تتشابه غير انها يجب ان تقوم على حكم القانون وحرية التعبير وحرية التجمع والاقتصاد الحر وحرية العبادة. بوش توقع أيضا تخلي العديد من السنة عن معارضتهم والانضمام إلى العملية الانتخابية في العراق ثم انتقد محطات التلفزيون العربية لما وصفه بحملات دعائية مكثفة تشنها ضد الولايات المتحدة وقال ان هذه المحطات تنشر رسالة خاطئة بان الأميركيين يحاربون الإسلام.
الرئيس جورج بوش رد أيضا على سؤال يتعلق بعدد العراقيين الذين لاقوا حتفهم منذ الحرب في العراق وقال:

" سأقول ثلاثين ألف شخص تقريبا ممن فارقوا الحياة بسبب الاجتياح والعنف الحالي ضد العراقيين وفقدنا نحن حوالى ألفين ومائة واربعين رجلا من قواتنا في العراق ".

من جانب آخر، أشار الرئيس بوش إلى ما ذكر عن تعذيب معتقلين سنة في سجون سرية عراقية واعتبر الأمر غير مقبول ودعا إلى معاقبة المسؤولين عنه.
جاء حديث الرئيس بوش في مجلس الشؤون العالمية في فيلادلفيا.
يذكر ان مسؤولين في وزارة الخارجية الأميركية دعوا مسؤولين عراقيين إلى التحقيق في حالة ثانية ظهرت عن اساءة معاملة معتقلين في مركز تابع لوزارة الداخلية العراقية. آدم ايريللي الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية قال ان اساءة المعاملة امر يناقض السياسة العراقية ودعا إلى التحقيق في جميع مراكز الاعتقال التابعة للحكومة بمساعدة وزارة العدل الأميركية ومكتب التحقيقات الفيدرالي، حسب ما ذكرت وكالة اسوشيتيد بريس للانباء.

اواصل فقرات ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
توقع منسق وزارة الخارجية الأميركية جيمس جيفري مشاركة عالية في الانتخابات واشار إلى انخفاض اعمال العنف في الايام الأخيرة وقال " اعتقد ان مشاركة جميع الفئات في البلاد ستكون عالية ".
هذا وبدأ العراقيون المقيمون في الخارج التصويت في الانتخابات.
المدير التنفيذي للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق علي اللامي قال ان الانتخابات بدأت في الخارج، اولا في استراليا حيث توجه إلى مراكز الاقتراع عشرون ألف ناخب مسجل من مجموع مليون ونصف مليون مؤهل للانتخاب ممن يعيشون خارج العراق ومن المفترض بهم التصويت في مراكز انتخابية في خمسة عشر بلدا بينها الولايات المتحدة وكندا وهولندا. هذا وتنتهي الانتخابات في الخارج يوم الخميس الخامس عشر من هذا الشهر. في اليوم نفسه سيتوجه الناخبون في مختلف انحاء العراق إلى ستة آلاف ومئتي مركز انتخابي ويقدر عدد المؤهلين للانتخاب خمسة عشر مليون شخص.
اللامي وحسب ما نقلت الوكالة دعا إلى السلام يوم الخميس وقال انه لا مكان للعنف في انتخابات ديمقراطية وان الوقت الآن هو وقت مصالحة وطنية من خلال العملية السياسية.
يذكر ان المتمردين وصفوا هذه الانتخابات بكونها مشروعا شيطانيا غير انهم لم يهددوا بمهاجمة مراكز الاقتراع، حسب ما ذكرت وكالة اسوشيتيد بريس للانباء.
من جانب آخر عبر مسؤولون في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عن سرورهم لسير العملية الانتخابية في المستشفيات والمعسكرات والسجون في مختلف انحاء العراق دون أي مشاكل تذكر.
وكالة اسوشيتيد بريس نقلت عن علي اللامي المدير التنفيذي للمفوضية قوله " كانت المشاركة جيدة في المستشفيات والمعسكرات والسجون " ثم أشار إلى تسلم المفوضية عددا من الشكاوى في انتخابات يوم الاثنين التي شارك فيها مئتان وخمسة وعشرون ألف شخص.
بيان للجيش الاميركي اشار من جانب آخر، إلى مشاركة حوالى 90% من المعتقلين لدى القوات المتعددة الجنسيات لاسباب امنية والمؤهلين للانتخاب، أشار إلى مشاركتهم في التصويت. البيان اشار إلى ان قوات التحالف حرصت حرصا خاصا على ضمان حصول جميع المعتقلين المؤهلين للتصويت على فرصة الادلاء باصواتهم. هذا ويبلغ عدد المعتقلين المسجلين كناخبين اثنين وعشرين ألف شخص بينهم إثنا عشر ألفا في سجون تديرها قوات التحالف وهي ابو غريب وبوكا وفورت سوس.

ما زلتم مع فقرات ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
قالت وزارة الخارجية اليابانية ان اليابان ستمنح العراق مبلغ اربعة عشر مليونا واربعمائة ألف دولار في شكل منح تخصص لخلق ثمانمائة واربعين ألف فرصة عمل جديدة في محافظة المثنى التي سجلت اعلى نسبة من البطالة حتى الان. هذه الاموال ستنفق على مشاريع تستخدم عددا كبيرا من الايادي العاملة مثل مشاريع ترميم الطرق ووسائل الري وانظمة المياه والمجاري كما سينفق جزء منها على اصلاح معامل انتاج الطاقة. من شأن فرص العمل ان تطرح في العام المقبل. هذا وسيتم تنفيذ هذه المشاريع الجديدة من خلال برنامج التنمية التابع للامم المتحدة.
يذكر ان حوالى ستمائة من الجنود اليابانيين يعملون في محافظة المثنى منذ بداية عام 2004 في مشاريع انسانية تتعلق بتصفية المياه واصلاح البنى الارتكازية في السماوة.
يذكر ايضا ان الامم المتحدة اشارت إلى محافظة المثنى باعتبارها صاحبة اعلى نسبة في البطالة وتزيد هذه النسبة على ثلاثين بالمائة بينما يبلغ معدل البطالة في المحافظات الاخرى 18.4 بالمائة.
مستمعي الكرام إلى هنا ينتهي ملف العراق من إذاعة العراق الحر. شكرا لاصغائكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG