روابط للدخول

أرجاء جلسات محاكمة صدام حسين الى الحادي والعشرين من الشهر الجاري


حسين سعيد

نشرة الاخبار

أرجأت المحكمة الجنائية العراقية العليا التي تتولى محاكمة صدام حسين وسبعة اخرين بينهم عدد من كبار اعوانه أُرجأت جلساتها الى الحادي والعشرين من الشهر الجاري بعد جلسة تأخرت عن موعدها وامتنع صدام حسين عن حضورها.
وكان صدام اشتكى الثلاثاء من ظروف اعتقاله وكيفية ادارة جلسات المحاكمة ومن سوء معاملته، وقال للقضاة اذهبوا الى الجحيم، مؤكدا انه لن يمثل أمام محكمة وصفها بانها غير عادلة، وقال ان محاكمته مجرد لعبة أميركية وانتقد بشدة القاضي والادعاء العام.

**)
دافع الرئيس الاميركي جورج بوش اليوم عن الاستراتيجية التي يعتمدها في العراق. وقال ان التقدم الاقتصادي الواسع يمنح العراقيين املا في مستقبل ديمقراطي.
وضرب الرئيس بوش في كلمة القاها في مجلس العلاقات الخارجية مثلا بمدينتي النجف والموصل على اعتبارهما قطعتا شوطا الى امام وقدمتا للعراقيين الدعم في التطلع الى مستقبل البلاد. واقر الرئيس بوش بن اعادة اعمار العراق مسؤولية كبيرة وقال :

((إن إعادة البناء لم تُمض دائما كما كنا نأمل. اولا بسبب التحديات الامنية على الارض. إن إعادة بناء أمة دمرها دكتاتور هي مهمة كبيرة. وانها تصبح اصعب عندما يحاول الارهابيون نسف ما يحاول العراقيون بناءه. الارهابيون والصداميون استطاعوا ابطاء التقدم لكنهم لم يستطيعوا وقفه))

وكلمة بوش اليوم هي الثانية من سلسلة من اربعة خطابات مخصصة للرد على الانتقادات والتساؤلات حول استمرار بقاء الولايات المتحدة في العراق اكثر من سنتين ونصف السنة بعد انتهاء الحرب.
يشار الى ان التأييد لاداء رئاسة بوش وصل الى ادنى مستوياته. وان الرئيس وغيره من مسؤولي ادارته يسعون الى وقف تدهور التأييد الشعبي للحرب قبيل الانتخابات العراقية المقبلة في الخامس عشر من الشهر الجاري.

**)
ذكرت وسائل اعلام يابانية ان نواب من الحزب الديمقراطي الحر الياباني الحاكم وشريكه الصغير في الائتلاف حزب كوميتو الجديد وافقوا اليوم على خطة الحكومة لتمديد تفويض قوات الدفاع الذاتي اليابانية في العراق عاما اخر.
واشارت وكالة رويترز في تقرير لها من العاصمة اليابانية الى ان الخطة التي ستقرها الحكومة يوم غد الخميس تنص على ان تراقب اليابان عن كثب انشطة القوات الدولية في العراق في اشارة الى امكانية حدوث انسحاب مبكر للقوات اليابانية من هناك قبل نهاية مدة التمديد الجديدة.

**)
حث أيمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة من سماهم بالمجاهدين على مهاجمة حقول النفط في الدول الاسلامية، مشيرا الى ان معركة اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة ضد الغرب مازالت في بدايتها فقط حسب تعبيره.
وناشد الظواهري في شريط فيديو بثه موقع على شبكة الانترنت كثيرا ما يستخدمه المتشددون الاسلاميون ناشد من سماهم بالمجاهدين تركيز حملاتهم على نفط المسلمين الذي قال ان معظم عائداته يذهب الى اعداء الاسلام وما يتركونه يستولى عليه اللصوص الحاكمون، حسب تعبيره.

**)
اعلن وزير الخارجية البريطاني جاك سترو ان بريطانيا لا تستطيع تلبية مطالب الخاطفين الذين يحتجزون رجلا بريطانيا وثلاثة غربيين اخرين من موظفي الاغاثة.
وابلغ سترو الصحفيين قبل لقائه وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي لمناقشة ميزانية الاتحاد ان ما يطلق عليها مطالب من قبل المختطفين لا يمكن لاي حكومة تلبيتها. والرهينة البريطاني نورمان كيمبر من بين كنديين واميركي اختطفتهم في السادس والعشرين من الشهر الماضي جماعة تطلق على نفسها "سرايا سيوف الحق" وهددت بقتلتهم ما لم تفرج الولايات المتحدة عن سجناء عراقيين بحلول يوم غد الخميس.

**)
وصلت وزيرة خارجية الولايات المتحدة كوندوليزا رايس الى العاصمة البلجيكية بروكسل المحطة الاخيرة في جولتها الاوروبية الحالية التي شملت كلا من المانيا ورومانيا واوكرايينا.
ومن المقرر ان تلقتي رايس نظرائها في دول حلف شمال الاطلسي يوم غد الخميس لبحث مسألة تمديد بعثة حفظ السلام الاطلسية في افغانستان.

**)
وجه هيننغِ تيسين المدعى الخاص الدنماركي بالجرائم الاقتصادية الخطيرة تهمة تمويل الارهاب رابطة الاقصى الدنمركية لتحويلها اموال الى حركة حماس الفلسطينية.
ونقلت وكالة انباء رويترز عن المدعى الخاص بالجرائم الاقتصادية الخطيرة ان الاتهام وجه الى المنظمة واثنين من اعضائها كما تمت مصادرة بعض اموال المنظمة.
ووجه الاتهام الى الرابطة وفق قانون مكافحة الارهاب الذي اقر في عام 2002
وكانت رابطة الاقصي الدنمركية تأسست في عام 1999 ونفت في الماضي ان يكون لها اي صلة بمنظمات سياسية في الشرق الاوسط بل تؤكد انها تدعم الايتام في فلسطين.

**)
اعلنت الحكومة الالبانية انها جمدت ممتلكات وحسابات مصرفية تعود الى المدعو عبد اللطيف صالح المتهم بالتعاون مع تنظيم القاعدة.
وكانت وزارة الخزانة الاميركية اتهمت صالح هذا باستلام مبالغ من اسامة بن لادن لصرفها على تشكيل جماعات موالية لتنظيم القاعدة في البانيا. ويعتقد ان صالح كان على صلة مع رجل الاعمال السعودي ياسين القاضي الذي تتهمه الولايات المتحدة بالارهاب.
يشار الى ان عبد اللطيف صالح الذي يحمل الجنسيتين الاردنية والالبانية كان ترك الاراضي الالبانية قبل اكثر من ثلاث سنوات.

على صلة

XS
SM
MD
LG