روابط للدخول

جولة في الصحف الخليجية


أياد الکيلاني

مستمعينا الأعزاء ، ضمن مرحلتنا الخاصة بمنطقة الخليج من جولتنا اليومية على الصحافة العربية ، نلقي أولا نظرة على عناوين الصحف الرئيسية قبل أن نطالع ما ورد من الشأن العراقي في الافتتاحيات ومقالات الرأي:
بلير يواجه ضغوطا لوضع إستراتيجية الخروج من العراق ، والفيصل يؤكد: العراق يتجه نحو التفكك و حرب أهلية شاملة.
مقتل 22 عراقيا وجنديين أميركيين ، والحكيم ينفي دورا إيرانيا في العراق.
هيئة علماء المسلمين تدعو إلى ميثاق يمنع اقتتال العراقيين ، وزعيم المعارضة البريطانية يدعو لقمع الميليشيات.
تفجير سيارة مفخخة يقتل ويصيب 22 عراقياً في بغداد ، و تفكيك خلية «إرهابية» واعتقال 15 مسلحاً ومقتل جنديين أميركيين.
السيستاني يصدر قريباً فتوى تدعم الدستور ، واعتقال 48 مسلحاً وإرهابيين أجنبيين و تونسي في العراق.
-----------------فاصل------------
سيداتي وسادتي ، نطالع في صحيفة الوطن القطرية اليوم افتتاحية بعنوان (ميثاق شرف) تعتبر قيها أن الدعوة التي وجهها الشيخ محمود مهدي الصميدعي‚ عضو هيئة علماء المسلمين، من أجل كتابة «ميثاق شرف يحرم الاقتتال» بين العراقيين، تشكل خطوة مهمة ورئيسية على صعيد وأد الفتنة التي يراد إشعالها بين مختلف أطياف الشعب العراقي، وهي جاءت في وقتها تماما بعد الجدل الذي أشعله تسجيل صوتي لـ «أبو مصعب الزرقاوي» ودعا فيه إلى قتل العراقيين الشيعة في واحد من أكثر البيانات الطائفية خطورة وبشاعة. وتمضي الصحيفة إلى أن ما أعلنه الصميدعي من أن هناك ضرورة كبرى لإجراء حوار وطني ومصالحة وطنية بين جميع الأطراف والقوى العراقية، لا يمكن أن يجد سبيله على أرض الواقع ما لم تتوقف بالفعل جميع العمليات المسلحة التي تستهدف عراقيين، وهذا يفرض على الصميدعي وهيئة علماء المسلمين التحرك الجاد والسريع من أجل ترجمة فكرة «ميثاق الشرف» إلى واقع حقيقي يعيد صياغة العلاقات بين الطرفين بما يحفظ وحدة الشعب العراقي وحريته.
------------------فاصل-------------
مستمعينا الأعزاء ، أما صحيفة البيان الإماراتية فنقلت اليوم عن صحيفة الوطن السعودية تأكيدها بأن التحذيرات والنصائح السعودية على لسان سعود الفيصل من مبدأ صديقُك من صَدَقَك لا من صَدَّقَك، فالسعودية لم تجامل الولايات المتحدة قبل اندلاع الحرب ولم تداهنها بعدها. والمخاوف السعودية التي عبر عنها الفيصل أخيرا من أن العراق الآن "يندفع بسرعة نحو التفكك" لم تعد خافية على أحد حتى على الإدارة الأميركية نفسها، فالرئيس الأميركي - الذي عبر يوم الخميس الماضي عن تفاؤل يحدث على المدى البعيد في العراق - حذر من أن العنف وسفك الدماء في العراق سيتزايد على ما يبدو في الأسابيع المقبلة. التحذيرات السعودية لم تأت من فراغ، فهي مبنية على الخبرة الكاملة بالمنطقة وأوضاعها، وبالتركيبة السكانية العراقية وبما يجري على أرض الواقع، فالأوضاع الراهنة في العراق تهدد بتجزئته وبنشوب حرب أهلية لا سمح الله إن استمر الحديث عن شيعة وسنة وأكراد، وقد أصاب وزير الخارجية السعودي - كما أصاب من قبل - عندما طالب بلم شمل العراقيين وعدم السماح بقيام حرب أهلية لأنها إن قامت "فإن العراق سينتهي إلى الأبد ويسلم إلى إيران".
------------------فاصل-------------
بهذا ، مستمعينا الأعزاء بلغنا نهاية جولتنا على الصحافة العربية وما غطته اليوم من مستجدات عراقية ، وهذا أياد الكيلاني يشكركم على طيب استماعكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا من إذاعة العراق الحر

على صلة

XS
SM
MD
LG