روابط للدخول

مسؤولون في أفغانستان يثنون على الانتخابات البرلمانية، معتبرين إياها خطوة تاريخية في طريق الانتقال إلى الديمقراطية


ميسون أبو الحب

أثنى مسؤولون في افغانستان على الانتخابات البرلمانية يوم الاحد الماضي واعتبروها خطوة تاريخية في طريق الانتقال إلى الديمقراطية وذلك رغم ان نسبة المشاركة في هذه الانتخابات تبدو اقل من نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية في تشرين الاول من عام 2004. وقال منظمو الانتخابات ان تهديدات عناصر طالبان بعرقلة الانتخابات فشلت غير ان مخاوف امنية منعت فتح ستة عشر مركزا انتخابيا في الجنوب.


كانت انتخابات يوم الاحد انتخابات ناجحة جدا بالنسبة لمنظمي الانتخابات البرلمانية الافغانية.
رئيس هيئة إدارة الانتخابات المشتركة بسمللا بسمل اثنى على الانتخابات لكونها تمثل نصرا على مقاتلي طالبان الذين هددوا بعرقلة التصويت. بسمل قال:

" رغم جميع المخاوف الامنية، تم اجراء الانتخابات لحسن الحظ، بطريقة منظمة وسلمية. هذا يشير من جهة إلى جهود وحرص القوات الوطنية والدولية المسؤولة عن الأمن، كما يشير من جهة أخرى إلى الوعي السياسي العالي للشعب الافغاني ومشاركته السياسية ".

هذا وقد أثنى الرئيس الأميركي جورج بوش وقيادة الاتحاد الاوربي وحلف شمالي الاطلسي النيتو، اثنوا على نجاح الانتخابات، ووصف رئيس افغانستان حميد كرزاي الانتخابات بكونها لحظة حاسمة في تاريخ بلاده.

مع ذلك، قال كبير مسؤولي الانتخابات في هيئة إدارة الانتخابات المشتركة بيتر ايربن، قال ان التقارير الاولية عن نسبة المشاركة تشير إلى ان هذه النسبة تقل عن نسبة المشاركة في انتخابات تشرين الاول الماضي الرئاسية.

هوريا مصدق مديرة مجلس البحوث والدفاع عن حقوق الانسان في افغانستان وهو مجلس يجمع عددا من المنظمات غير الحكومية المختلفة، قالت:

" تحدثت إلى عدة اشخاص لم يشاركوا في الانتخابات وقد اخبروني انهم عندما شاركوا في الانتخابات الرئاسية توقعوا رؤية سلسلة من الاصلاحات داخل الحكومة. للاسف، هذه الاصلاحات لم تحدث. وجود بعض المرشحين الذين لا يتمتعون بالشعبية سبب احباطا أيضا لدى الناس وجعلهم لا ينتخبون ".

هذا وقالت وزارة الداخلية الافغانية انه لم تقع هجمات كبيرة على الناخبين يوم الاحد بينما قتل أحد عناصر طالبان وهو يحاول مهاجمة مركز انتخابي خلال الليل كما قتل ثلاثة آخرون من عناصر طالبان أيضا في اشتباك ادى إلى مقتل رجلي شرطة أفغان أيضا.

هذا ومن شأن حساب الاصوات ان يبدأ يوم الثلاثاء ومن المتوقع الاعلان عن النتائج النهائية في حوالى الثاني والعشرين من تشرين الاول غير ان مسؤولي الانتخابات يأملون في ان تظهر النتائج الاولية في الخامس من تشرين الاول المقبل.

على صلة

XS
SM
MD
LG