روابط للدخول

جولة جديدة على الصحافة العربية الصادرة في الخليج ليوم الثلاثاء 13 أيلول عن الشأن العراقي


اياد كيلاني

مستمعينا الأعزاء ، ضمن مرحلتنا المخصصة لمنطقة الخليج من جولتنا على الصحافة العربية ، نقدم إلى حضراتكم فيما يلي عرضا لما أبرزته صحف المنطقة من الشأن العراقي في عناوينها الرئيسية ، قبل أن نطالع ما ورد في مقالات الرأي اليوم:
الجعفري يتفقد قواته في تلعفر تحدياً لتهديدات الإرهابيين .
ضمن مأزق العراق: واشنطن تهدّد دمشق عسكرياً ، وخليل زاد يتحدث عن "نفاد الصبر" و95 ألف لاجئ من تلعفر.
الوافدون العراقيون في الأردن مشكلة متعددة الجوانب.
حصيلة عمليات تلعفر 157 قتيلاً و291 معتقلاً ، وواشنطن لدمشق: صبرنا نفد.. والخيار العسكري وارد.
طالباني : روسيا تتبني سياسات غير واقعية تجاه العراق ، و دعاها لإعادة النظر بسياساتها "غير الصديقة".
إقصاء 26 مسئولا في الخارجية العراقية متهمون بالتورط مع نظام صدام.

----------------فاصل--------------
سيداتي وسادتي ، نطالع اليوم في صحيفة الوطن القطرية مقالا بعنوان (هوية العراق) للكاتب (بسام ضو) ، يعتبر فيه أن هوية العراق العربية كانت موضوع مساومة في أثناء إعداد مسودة الدستور العراقي وهي في الأصل موضوع لا يحتمل المساومة وإذا كانت المساومة المذكورة قد انتهت بالنص على أن العراق جزء من الأمة العربية فإن مضمون النص جاء محاصرا بنصوص أخرى تقر الفيدرالية وتفتح باب التجزئة على مصراعيه. وفي العراق اليوم يخضع الانتماء العربي للمساومة وتنتهي المساومة بإقرار نص معاصر هو الفيدرالية كما اشرنا ما يعني أن مسودة الدستور العراقي تنطلق عرجاء ولا تستطيع أن تكمل الطريق نحو البناء والاستقرار‚ لكأنها تماما تشبه الطريق المزروعة بالألغام التي يستطيع احد منذ الآن أن يجزم بإمكانية عدم انفجارها فالتجارب السابقة عندنا كعرب وعند غيرنا برهنت أن التلاعب بالتاريخ يفجر الجغرافيا.

-----------------فاصل------------

مستمعينا الأعزاء ، وفي صحيفة الشرق القطرية نطالع مقالا بعنوان (محاكمة صدام حسين ومحاكمة الآخرين) للكاتب (د. محمد صالح المسفر) ، يعرب فيه عن تأييده لمحاكمة الرئيس العراقي صدام حسين، محاكمة علنية يتوافر فيها الأمن الشخصي للرئيس وهو أمام المحكمة، وتتوافر فيها نزاهة القضاء ورشاد القضاة فلا يجوز أن يكون القاضي هو الجلاد، ولا يجوز أن تكون المحكمة مشكلة من قضاة بينهم قاضٍ من فئة أو طائفة حاقدة ذات ثأر أو تعتقد انه قد أصاب منتسبيها مظلمة تاريخية. كما يعتبر الكاتب أن نصوص قانون العقوبات البغدادي تنطبق بدون استثناء على مجلس الحكم الأول أي مجلس الإثني عشر وكذلك علاوي وجميع أفراد حكومته والشيخ الياور وزمرته، ومن ثم الطالباني ورهطه، وإبراهيم الجعفري وحكومته، والشلبي وجماعته، والحكيم، كلهم تآمروا، وزوروا معلومات عن وطنهم لدولة أو لدول أجنبية بقصد إلحاق الدمار بالعراق وأهله وتاريخه لصالح أعداء العراق ، كما يطالب بإعدام أعضاء مجلس الحكم الماضي والحكومتين التاليتين الأولى برئاسة علاوي والثانية برئاسة الجعفري وكل من تعاون مع جيوش الاحتلال لأنهم اغتالوا الوطن ومزقوا وحدته وسلموه بكل خيراته للجيوش الغازية – بحسب تعبير الكاتب.
-----------------فاصل------------

((جولة على الصحافة الكويتية عن الشأن العراقي))

---------------فاصل----------------
وبهذا ، مستمعينا الأعزاء ، بلغنا نهاية جولتنا على الصحافة العربية وما تناولته من شؤون عراقية اليوم. وهذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى الاستماع إلى باقي فقرات برامجنا من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG