روابط للدخول

الملف الامني


ميسون ابو الحب

الملف الامني:
مستمعي الكرام اهلا بكم مجددا في ملف العراق الامني.

وقعت اشتباكات في وقت متأخر من يوم الاربعاء عندما تعرض مكتب الصدر إلى هجوم في مدينة النجف الاشرف. الاشتباكات امتدت إلى بغداد والبصرة والناصرية ومواقع أخرى.
خلال بثنا لهذه الفترة سنقدم لكم ملفا خاصا عن هذه الاحداث.
أما الآن فننتقل إلى البصرة للاطلاع على الاوضاع الامنية هناك:
( البصرة )

قالت مصادر في الشرطة العراقية اليوم انها عثرت على جثث ستة وثلاثين شخصا قتلوا باطلاقات في الرأس. عميد الشرطة عبد الحنين حمود قال ان الضحايا كلهم رجال وانه تم العثور على جثثهم في محافظة واسط.
من جانب آخر، ذكرت انباء ان مسلحين فتحوا النار على سيارات يملكها الرئيس جلال طلباني مما ادى إلى مقتل اثنين من حراسه الشخصيين واصابة سبعة، حسب مصادر في الشرطة. لم يكن الرئيس طلباني في أي من هذه السيارات عند وقوع الهجمة في توز خورماتو جنوب مدينة كركوك، حسب ما ذكرت وكالات الأنباء.
وكالة اسوشيتيد بريس ذكرت ان عاملا فيليبينيا قتل في العراق.

وفي بيان أصدرته القوات متعددة الجنسيات جاء ان قوات متعددة الجنسيات قتلت عددا من الأرهابيين وأعتقلت أربعة منهم يومي الرابع والعشرين والخامس والعشرين من آب .
وجاء في البيان ان جنودا من قوة مهام الحرية قاموا بقتل أرهابيين مشتبه بهم وأستولوا على متفجرات ومواد أخرى أستعملت لتدمير عجلة للجيش العراقي شرقي الموصل في الرابع والعشرين من آب .
جاء في البيان ايضا ان الجنود نقلوا الجثث الى أحدى المستشفيات المحليه . وتمت مصادرة المتفجرات لتدميرها لاحقا، ولا توجد اصابات في صفوف قوة متعددة الجنسيه .
في البيان جاء ايضا ان الجنود اعتقلوا أربعة اشخاص يشتبه بأن لديهم نشاطا ارهابيا خلال عمليات متفرقه جنوب تل الثور وراوه في الرابع والعشرين من آب وان المشتبه بهم في الحجز القضائي حاليا لغرض الأستجواب .
من الموصل أفاد مراسلنا هناك ان سيارة مفخخة انفجرت وادت إلى سقوط ضحايا بين قتلى وجرحى. انفجرت أيضا عبوات ناسفة في مدينة الموصل. هذا الحادث واخبار أخرى في التقرير التالي:
الموصل

وننتقل الآن إلى بعقوبة أفادنا مراسلنا بتعرض زوار عائدون من إيران إلى هجوم ادى إلى سقوط ضحايا هذا إضافة إلى حوادث أخرى وقعت في محافظة ديالى:
بعقوبة

إلى هنا ينتهي ملف العراق من إذاعة العراق الحر. شكرا لاصغائكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG