روابط للدخول

جولة في الصحف الخليجية


أياد الکيلاني

مستمعينا الأعزاء ، ضمن مرحلتنا المخصصة لمنطقة الخليج من جولتنا على الصحافة العربية ، نقدم إلى حضراتكم فيما يلي عرضا لما أبرزته صحف المنطقة من الشأن العراقي في عناوينها الرئيسية ، قبل أن نطالع ما ورد في مقالات الرأي اليوم:
توجيه اتهامات إلى صدام .. وموعد المحاكمة خلال أيام، ونائب كردي يتهم واشنطن بتأخير مقاضاته.

4 تفجيرات انتحارية في بغداد ومقتل جندي أميركي، وارتفاع ضحايا صهريج المسيب إلى 98 قتيلاً والبرلمان يقر دقيقة صمت.

خاتمي يتعهد بأن تبذل إيران قصارى جهدها لدعم جهود تعمير العراق.
اجتماع الدول المانحة للعراق على البحر الميت اليوم، وتركيا تجري مباحثات سرية مع أطراف عراقية، وعودة 3 دبلوماسيين مصريين من بغداد إلى القاهرة.
في بغداد: اعتقال مساعد للزرقاوي و59 مشتبها به.

----------------------فاصل-----------

مستمعينا الأعزاء ، نطالع في صحيفة الخليج الإماراتية اليوم مقالا بعنوان (مصر في العراق) للكاتب (معن البياري) ، يعتبر فيه أن لا وصف له غير أنه مزاودة مستهجنة، قرار شخصيات في حزب الغد المصري رفع دعوى على الرئيس حسني مبارك بتهمة التفريط في حياة الدبلوماسي إيهاب الشريف، ويمكن تسويغ الشطط الكثير الذي ذهبت إليه صحف مصرية في تحميلها الحكومة ووزارة الخارجية مسؤولية في مقتل الشريف في العراق، وهو ما لا يعني أبداً أن شيئاً من التقصير ربما تتحمله الحكومة المصرية في معالجة أزمة اختطاف الشريف ثم قتله. نعم – والقول للكاتب - للوجود الدبلوماسي والسياسي العربي في العراق، لأن هذا البلد متروك للمحتلين والطائفيين والإرهابيين ولقوى تآمر شنيعة وعديدة، وحسنا تفعل مصر، وهي المطالبة دوما بالقيادة وبالمبادرة الجسورة والأقدر على ذلك، حين تمتص الجريمة النكراء، وتعيد تنظيم أوراقها وحساباتها، وترسل ثانية بعثة دبلوماسية رفيعة، كما على كل الدول العربية أن تفعل ذلك، وليذهب كل الكلام عن ضغوط أمريكية وعن اعتراف بالاحتلال إلى مقاهي ومصاطب الثرثرة وشاشات الفضائيات.

-------------------فاصل--------------

مستمعينا الأعزاء ، أما صحيفة الراية القطرية فنشرت اليوم افتتاحية بعنوان (الدم العراقي) ، جاء فيها: رغم أن سفك الدماء جراء العمليات الإرهابية والعنف العشوائي أصبح أمرا يوميا، لكن ما حدث أمس الأول في المسيب وبغداد الجديدة، كان مجزرة مروعة، في أحد أكثر الأيام سواداً في العراق، حيث سقط نحو 300 قتيل وجريح في عمليات وحشية، استهدفت تجمعات المواطنين الأبرياء دون أن تفرق بين كبير وطفل، أو بين رجل وامرأة. وتمضي الصحيفة إلى الإشارة إلى انه مهما كثر الحديث عن تقدم العملية السياسية في العراق، والاقتراب من إنجاز كتابة الدستور، فإن ذلك سيكون عاملا ليس له كبير تأثير في مجريات الأحداث، بدون ضبط الأمن وفرض سلطة القانون، لكي يشعر الشعب العراقي بالطمأنينة والأمن، كشرطين أساسيين للانخراط بالعملية السياسية. ولعل أخطر ما تنطوي عليه أعمال العنف المتزايدة في العراق، أنها تأخذ منحى طائفيا، الأمر الذي يشير إلي أن ثمة أيادي خبيثة تقف وراء هذه العمليات، وتهدف بالدرجة الأولي إلى إشعال فتنة طائفية بين السنة والشيعة ، ولاشك أن مثل هذه التداعيات تطرح مجددا وبقوة المخاوف من حرب أهلية، ستكون نتائجها مدمرة على العراق والمنطقة – بحسب الصحيفة.

-----------------------فاصل----------

(تقرير الکويت)

---------------فاصل----------------

وبهذا ، مستمعينا الأعزاء ، بلغنا نهاية جولتنا على الصحافة العربية وما تناولته من شؤون عراقية اليوم. وهذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى الاستماع إلى باقي فقرات برامجنا من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG