روابط للدخول

سفير الولايات المتحدة خليل زاد يقدم اوراق اعتماده الى الرئيس طالباني


حسين سعيد

**)
قدم زلمي خليل زاد اوراق اعتماده الى الرئيس العراقي جلال طالباني اليوم سفيرا للولايات المتحدة الى العراق خلفا لجون نيغروبونتي. واعلن الرئيس جلال طالباني في مراسم تسلم اوراق اعتماد خليل زاد:
(طالباني)
وقال السفير خليل زاد للصحافيين بعد مراسم تقديم اوراق اعتماده
(خليل زاد):
((انا سعيد جدا بعودتي الى العراق واتطلع الى العمل مع جميع العراقيين لتحقيق اهدافنا المشتركة، لبناء عراق متقدم. ان العراق يواجه تحديات كبيرة، ولكن عليه ان يحقق النجاح.))
واضاف ان الولايات المتحدة ستعمل مع شركائها الاقليميين والدوليين والامم المتحدة وبالتعاون مع العراقيين لتحقيق ثلاثة اهداف وهي صياغة الدستور وانهاء التمرد واعمال العنف واعادة اعمار العراق.

**)
وصل رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري الى العاصمة البلجيكية بروكسل للاشتراك في اعمال المؤتمر الدولي الخاص بدعم العراق، الذي سيبدأ اعماله صباح غد الاربعاء. ويشارك العراق في اعمال المؤتمر بوفد كبير يضم عددا من الوزراء وكبار المستشارين، من بينهم وزراء الدفاع والداخلية والخارجية والنفط.
مراسل اذاعة العراق الحر احمد الزبيدي في بروكسل:
(احمد)
كان هذا مراسل اذاعة الحر في بروكسل احمد الزبيدي


**)
وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري وفي اول رد فعل عراقي على ما صرح به اللفتنانت جنرال جون فاينس قائد قوات التحالف في العراق اليوم حول امكانية تقليص عديد القوات الاميركية في العراق في اوائل العام المقبل، قال زيباري اذا كان هناك أي انسحاب في اوائل العام 2006 فان ذلك سيكون مفهوما بالنسبة للعراق لأن قدرات القوات المسلحة العراقية ستكون اكبر، وافضل من حيث التدريب والتجهيز.
وجاءت تصريحات زيباري هذه عقب مباحثات اجراه مع مسؤولين في مقر حلف شمال الاطلسي في بروكسل.

**)
استبعد اللفتنانت جنرال جون فاينس قائد قوات التحالف في العراق ان تبدأ الولايات المتحدة بتقليص قواتها البالغ عديدها نحو مئة وخسمة وثلاثين الفا خلال الاشهر القريبة المقبلة في الوقت الذي تستمر فيه هجمات المتمردين.
واوضح انه من هذا المنطلق غير مستعد ليوصي بسحب أي قوات قبل اجراء الانتخابات، وبصورة خاصة اذا كان الرقم مؤثرا.
لكن الجنرال قال ان أي تقليص ملحوظ يمكن ان يبدأ في وقت مبكر من العام المقبل
أي بعد الانتهاء من الاستفتاء على مسودة الدستور الدائم في تشرين الاول والانتخابات العامة المقررة في كانون الاول المقبلين وتشكيل الحكومة.

**)
اعلن وزير الخارجية هوشيار زيباري في العاصمة البلجيكية بروكسل اليوم ان محاكمة صدام حسين قد تبدأ قبل نهاية هذا العام.
وقال خلال مؤتمر صحفي في بروكسل انه كلما سارعنا بتقديمه الى العدالة كلما كان افضل. وسيكون لهذا الامر تأثير ايجابي على الوضع الامني.

**)
اعلنت الأجهزة الأمنية البريطانية اعتقال رجل في مانشستر شمال غرب بريطانيا يشتبه في تورطه في عمليات انتحارية في العراق، لكنها لم تكشف هويته.

**)
دعت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس سوريا الى ان تكف بعد ثاني اغتيال خلال شهر واحد في لبنان لشخصية بارزة.
وقالت رايس انها لاتعرف من الذي فجر القنبلة التي تسببت في مقتل جورج حاوي (الامين العام السابق للحزب الشيوعي اللبناني) لكنها اتهمت سوريا بزعزعة استقرار لبنان رغم سحب قواتها منه.

**)
ذكرت تقارير ان الحكومة السورية بدأت في تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود السورية العراقية لمنع تسلل المقاتلين الأجانب واقامت المئات من نقاط التفتيش والسواتر الترابية فضلاً عن نشر عدة آلاف من الجنود في المنطقة.
ولإبراز التحسينات التي توفرها دمشق لتأمين الحدود، أخذت السلطات السورية عدداً من الصحفيين في جولة نادرة على المنطقة. ونقلت التقارير عن مسؤول عسكري سوري انه تم نشر سبعة آلاف جندي في المنطقة، واقامة 540 نقطة تفتيش.واغلقت الأودية بالكتل الخرسانية والأسلاك الشائكة.
إلا أن الملحق العسكري البريطاني جوليان لين ـ بيركيز الذي كان ضمن المدعوين الى الجولة قال إن المنطقة التي أمنتها الحكومة السورية ليست مناطق عبور المقاتلين، الذين يتسللون الى داخل العراق من شمال غرب الحدود بالقرب من بلدة البوكمال المواجهة لبلدة القائم العراقية.

**)
اعلنت القوات المتعددة الجنسيات ان قوات الأمن العراقية ومشاة البحرية الاميركية عثرت في اطار عملية الرمح التي تنفذها في مدينة الكرابلة وضواحيها،
على ثلاثة مواقع متفرقة لتجهيز السيارات المفخخة غرب المدينة كما عثر في المواقع على سبع عشرة سيارة جاهزة للتفجير .
وعثرت القوات في احد المباني على مستودع صغير للاسلحة وعلى أربعة عراقيين كانوا محتجزين لدى الأرهابيين منذ مايقارب من 3 أسابيع، وعلى جوازات سفر سودانية وتونسية وسعودية وليبية.

**)
اعلن الحزب الاسلامي العراقي إن عملية اسفرت عن مقتل واصابة المئات وهدم العشرات من المنازل على رؤوس ساكنيها.
اوضح الحزب العراقي في بيان له حول عملية الرمح ان الحزب استطاع ان يحصي من خلال مراصد الحزب الخسائر التي خلفتها العملية التي بدأتها قوات اميركية وعراقية مشتركة في منطقة القائم يوم الخميس الماضي حتى يوم الثامن عشر من الشهر الجاري وهي 100 قتيل وجرح 150 شخصا وهدم 36 منزلا على رؤوس ساكنيها وتدمير مركز صحي وثلاث مدارس بالكامل.
وانتقد الحزب في بيانه الاسلوب الذي تنتهجه القوات الامريكية والقوات الحكومية في معالجتها للملف الامني، معربا عن الاسف لان نداءات الحزب المتكررة لا تجد صدى.

على صلة

XS
SM
MD
LG