روابط للدخول

جماعة متشددة تعلن مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري في أربيل، الحكومة العراقية تعلن اعتقالَ ابنَ أخٍٍ للرئيس المخلوع صدام حسين


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
أسفر هجوم انتحاري في أربيل اليوم الأربعاء عن مقتل 60 شخصا على الأقل. وقد قع الهجوم عندما فجّر انتحاري نفسه خارج مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يُستخدم أيضا كمركزٍ لتجنيد الشرطة.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول في وزارة الصحة أن 150 أصيبوا بجروح. وقالت المستشفيات إنها استقبلت أعدادا كبيرة من الجرحى تفوق طاقتها.
فيما نقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن محافظ أربيل نوزاد هادي أن "45 شخصا قتلوا وأصيب 95 آخرون بجروح مختلفة في التفجير الذي قام به انتحاري في مركز تطوع" متعهداً "بمواصلة العمل من أجل محاربة الإرهاب حتى اقتلاعه من جذوره"، بحسب تعبيره.
وكان مصدر في شرطة أربيل أكد أن انتحاريا فجّر نفسه وسط جموع من الشبان الذين كانوا يراجعون مركز التطوع الكائن خلف فندق الشيراتون للانخراط في الشرطة موضحاً أن الحادث وقع عند الساعة التاسعة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي.

هذا وقد أعلنت جماعة عراقية متشددة تعرف باسم (جيش أنصار السنة) أعلنت في بيان نُشر على شبكة الإنترنت مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري.
وأفادت رويترز نقلا عن البيان بأن الجماعة توعدت بشن مزيد من الهجمات ضد الكرد. وأضاف النبأ أنه لم يتسنّ على الفور التأكد من صحة البيان.

في بغداد، أعلنت الحكومة العراقية اليوم الأربعاء أنها اعتقلت ابن أخٍ للرئيس المخلوع صدام حسين يشتبه في تورطه في عمليات مسلحة.
وأوضح بيان حكومي أن القوات الأمنية في العراق "ألقت القبض على الإرهابي أيمن سبعاوي ابن الأخ غير الشقيق لصدام حسين خلال عملية مداهمة قامت بها تلك القوات قبل أيام قلائل في إحدى المناطق شمال تكريت" ، بحسب ما نقلت عنه رويترز.
وقال البيان إن ايمن سبعاوي "هو أحد أبناء سبعاوي إبراهيم الحسن التكريتي الأخ غير الشقيق للرئيس المخلوع صدام حسين ومن الدائرة المقربة للنظام السابق" مضيفاً أنه "كان يعمل سوية مع إخوانه على تقديم الدعم المالي وإمداد الجماعات الإرهابية بالأسلحة والمواد المتفجرة."
وأُفيد بأن القوات الأمنية تمكنت خلال العملية أيضا من إلقاء القبض على عدد من مساعدي أيمن وضبط كمية كبيرة من المواد المتفجرة.


أعلن الجيش الأميركي اليوم الأربعاء مقتل اثنين من جنوده جراء انفجار قنابل بدائية الصنع في بغداد.
وقُتل الجنديان في هجومين منفصلين وقعا أمس.
وبذلك ارتفع عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق في عمليات ميدانية إلى 1213 منذ الحرب التي أطاحت النظام السابق قبل عامين.

ذكر وزير الخارجية الأسترالي الكسندر داونر أن المواطن الأسترالي دوغلاس وود المحتجز كرهينة في العراق يعاني من مشاكل صحية خطيرة ووجّه نداء للإفراج عنه.
الوزير الأسترالي وجّه نداءه عبر قناة (الجزيرة) الفضائية القطرية اليوم الأربعاء. ونقلت وكالة فرانس برس عنه القول في وقت لاحق للإذاعة الأسترالية "شددت خلال المقابلة على أن وود ليس في صحة جيدة. لديه مشاكل خطيرة جدا في القلب ويعاني أيضا من مشكلة في إحدى عينيه"، بحسب تعبيره.
وكانت كانبيرا أكدت رفضها الإذعان لمطلب الخاطفين بسحب القوات الأسترالية من العراق معلنةً أنها أرسلت فريقا من الموظفين الأستراليين في محاولة للإفراج عنه.


هذا ووجّه شقيقا الرهينة أيضاًَ نداء للإفراج عنه قائليْن إنه رجل محب لأسرته ويكنّ احتراما عميقا للشعب العراقي.
وأضافا في بيان سُجّل على شريط فيديو في استراليا أن شقيقهما في حالة صحية سيئة "ويحترم شعب العراق وروحه الوطنية وحقه في الاستقلال". كما نُقل عنهما القول إنه إذا أُطلق سراح وود فستطلب منه الأسرة غلق شركته الهندسية ومغادرة العراق.

أطلقت الشرطة في مدينة الموصل اليوم الأربعاء مصورا يعمل لحساب تلفزيون وكالة رويترز للأنباء ووالدَه بعد أن احتجزتهما 11 يوما دون توجيه اتهام لهما.
وأفادت الوكالة بأن نبيل حسين تعرّض للضرب ثم ألقي القبض عليه واحتجز في مقر الشرطة بالموصل أما والده ويدعى نور الدين فاعتُقل حين ذهب إلى المركز ليسأل عن ابنه.
وصرح حسين بأن الشرطة لم توجه اتهامات مضيفاً أنها وضعتهما في غرف ضيقة للغاية ولم يكن هناك سوى القليل جدا من الطعام والماء وأنهما تعرضا للإهانة والإذلال.
ورحب ديفيد شلسينجر مدير التحرير العالمي بوكالة رويترز بالإفراج داعياً في الوقت نفسه إلى إجراء تحقيق شامل في الواقعة نظراً "لأهمية ذلك بالنسبة لجميع الصحافيين العاملين في العراق"، بحسب تعبيره.

في كوبنهاغن، قالت الحكومة الدنماركية اليوم الأربعاء إنها اتفقت مع أحزاب المعارضة في البرلمان على تمديد مهمة الكتيبة الدنماركية المرابطة في البصرة بجنوب العراق حتى الأول من شباط عام 2006.
يذكر أن المهمة الحالية لهذه الكتيبة المكوّنة من 530 جنديا تنتهي في الثلاثين من حزيران المقبل.
وجاء في النبأ الذي بثته وكالة أسوشييتد برس للأنباء أنه بموجب اتفاق التمديد سوف تتركز مهمة الكتيبة الدنماركية بشكل متزايد على تدريب رجال الجيش والشرطة العراقيين.

في الولايات المتحدة، أظهر استطلاع نُشرت نتائجه الأربعاء انخفاض التأييد للحرب على العراق بين الأميركيين إلى نسبة 41 في المائة.
وأفادت فرانس برس نقلا عن الاستطلاع الذي أجرته صحيفة (يو أس. أيه. توداي) وشبكة (سي. أن. أن) ومعهد غالوب بأن 57 في المائة من بين 514 شخصا شملهم الاستطلاع في الفترة من الجمعة وحتى الأحد قالوا إن الحرب على العراق لم تكن تستحق خوضها مقابل 41 في المائة فقط اعتقدوا عكس ذلك.
وفي استطلاع جرى في الفترة من 7 إلى 10 شباط عقب الانتخابات العراقية قال 48 في المائة إن الحرب كان يجب خوضها مقابل 50 في المائة عبروا عن رأي مخالف لذلك.
وكان التأييد للحرب على العراق قد وصل إلى أعلى مستوى له بنسبة 76 في المائة عقب خوض تلك الحرب في آذار 2003.

من إذاعة العراق الحر، نواصل تقديم نشرة الأخبار.
في إسلام آباد، أعلن وزير الإعلام الباكستاني شيخ رشيد أحمد اليوم الأربعاء اعتقال المسؤول الثالث في تنظيم القاعدة أبو فرج الليبي المقرب من زعيم التنظيم اسامة بن لادن .
ونقلت وكالات أنباء عالمية عن المسؤول الباكستاني القول "أستطيع أن أؤكد أننا اعتقلنا أبو فرج الليبي" مضيفاً أنه تم إلقاء القبض على هذا المسؤول المتحدر من ليبيا مع خمسة مسؤولين أجانب آخرين في القاعدة في عطلة نهاية الأسبوع في منطقة القبائل في شمال وزيرستان.
وكانت السلطات الباكستانية رصدت مكافأة مالية كبيرة لمن يدلي بمعلومات تفضي إلى القبض على الليبي بينما رصدت الولايات المتحدة مبلغ خمسة ملايين دولار لاعتقاله.
وحّمل الرئيس الباكستاني الجنرال برفيز مشرف أبو فرج الليبي مسؤولية محاولتين لقتله في كانون الأول 2003.

وفي واشنطن، وصف الرئيس جورج دبليو بوش اعتقالَ الليبي بأنه
"نصر مهم" في الحرب على الإرهاب، مضيفاً القول:
(صوت الرئيس الأميركي)
"كان الليبي مساعدا كبيرا لأسامة بن لادن. وكان يسهّل العمليات. كما كان كبير المخططين في شبكة القاعدة. وإن اعتقالَه سوف يزيح عدواً خطيراً كان يشكّل تهديدا مباشرا لأميركا ولجميع الذي يحبون الحرية".

في واشنطن أيضاً، أكد وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفلد أن الولايات المتحدة لن تتدخل في فنزويلا للإطاحة بحكومة الرئيس هوغو شافيز قائلا إن هذه الحكومة ستفقد السلطة من تلقاء نفسها.
وكان شافيز الذي نجا من محاولة انقلاب في نيسان 2002 وفاز في إعادة انتخابه العام الماضي اتهم البنتاغون ووكالة المخابرات المركزية الأميركية بالتآمر لقتله. لكنه رحّب في وقت متأخر الثلاثاء بتصريحات رامسفلد، وقال خلال مراسم أداء اليمين الدستورية لبعض الوزراء والسفراء "نرحب بهذه التصريحات ونؤكد رغبتنا في إقامة علاقات بنّاءة تتميز بالاحترام والتعاون مع الولايات المتحدة"، بحسب ما نقلت عنه فرانس برس.

في موسكو، دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتن إلى القضاء على الأخطار النووية الجديدة باستخدام آليات معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية التي تُناقَش حاليا في مؤتمر دولي تشارك فيه 188 دولة موقّعة على هذه المعاهدة.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر في العاصمة الروسية.
(نبأ من موسكو)

صرح وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم بأن انسحاب اسرائيل المقرر من قطاع غزة المحتل سيتأجل إلى 15 آب وسيستغرق نحو ستة أسابيع.
وكان من المتوقع على نطاق واسع أن يوافق القادة الإسرائيليون على تأجيل الانسحاب عن موعده الأصلي في 20 تموز بغرض تفادي فترة حداد يهودي ولكن لم يعلن رسميا عن اتخاذ قرار بهذا الشأن.
رويترز نقلت عن شالوم الذي يزور موريتانيا حاليا قوله للصحافيين في نواكشوط "نحن قريبون للغاية من تنفيذ خطة فك الارتباط. التنفيذ سيبدأ في 15 آب، وقد تأجل ثلاثة أسابيع بسبب العطلة اليهودية"، على حد تعبيره.
لكن مسؤولا إسرائيليا كبيرا ذكر أنه لم يُتخَذ بعد أي قرار نهائي حول هذا الموضوع.

على صعيد آخر، أفاد مصدر برلماني إسرائيلي الأربعاء بأن لجنة الاستخبارات التابعة للكنيست حذرت في رسالة موجهة إلى المجلس الحكومي الأمني المصغر من احتمال انتشار قوات مصرية مسلحة على طول ممر فيلادلفيا بين مصر وقطاع غزة بعد الانسحاب الإسرائيلي المرتقب من هذه المنطقة، بحسب ما نقلت فرانس برس عن هذا المصدر.
وتنص خطة أعدتها حكومة أرييل شارون على أن تسمح إسرائيل بنشر نحو 750 عنصر من حرس الحدود المصري مجهّزين بأسلحة خفيفة وتكون مهمتهم منع تهريب السلاح إلى قطاع غزة.
يذكر أن ممر فيلادلفيا يمتد على طول ثلاثة عشر كيلومترا على الشريط الحدودي بين جانبي رفح في الأراضي الفلسطينية ومصر جنوب قطاع غزة.

وصل رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي صباح الأربعاء إلى دمشق في أول زيارة له إلى سوريا منذ تعيينه في هذا المنصب في 19 نيسان وانتهاء الانسحاب السوري من لبنان.
وكان في استقبال ميقاتي نظيره السوري محمد ناجي عطري في مطار المزة غرب دمشق. وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) بأن المحادثات تناولت تعزيز علاقات التعاون المشترك في جميع المجالات، إضافة إلى استعراض عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك والأوضاع على الساحتين العربية والإقليمية.

في سياق متصل، أعرب قائد فريق الأمم المتحدة المكلف التحقق من الانسحاب العسكري السوري من لبنان الجنرال السنغالي الحاج محمد كنجي أعرب الأربعاء عن "ارتياحه" لمهمته وفقاً لما شاهده حتى الآن.
وفي تصريح أدلى به أمام القاعدة العسكرية في منطقة الرياق التي أخلتها القوات السورية في 26 نيسان، قال كنجي "بإمكاني أن أؤكد أننا لم نلتق جنديا سوريا واحدا" مضيفاً أن الفريق الدولي سيبقى في لبنان الوقت اللازم لاستكمال مهمته، بحسب ما نقلت عنه فرانس برس.


حضّ المستشار الألماني غيرهارد شرودر تركيا اليوم الأربعاء على ترجمة الإصلاحات التي اعتمدتها للانضمام إلى الاتحاد الأوربي "عمليا" معبّراً عن قناعته بأنه سيتم الالتزام بمهلة فتح مفاوضات الانضمام مع أنقرة.
شرودر وصل مساء الثلاثاء إلى العاصمة التركية في زيارة عمل تستغرق يومين. وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان إن "دينامية الإصلاحات يجب أن تتواصل ويجب ترجمة التعديلات التي أدخلت على الدستور والقوانين في المجال العملي"، بحسب ما نقلت عنه فرانس برس.
كما استبعد المستشار الألماني حصول "تغير في القرار" بخصوص موعد بدء مفاوضات الانضمام مع تركيا الذي حدد في 3 تشرين الأول المقبل خلال القمة الأخيرة للاتحاد الأوربي في كانون الأول الماضي.

على صلة

XS
SM
MD
LG