روابط للدخول

جولة في الصحف الخليجية


أياد الگيلاني

مستمعينا الكرام ، مرحبا بكم إلى مرحلة جديدة من جولتنا اليومية على الصحافة العربية ، وننتقل بكم خلالها إلى منطقة الخليج حيث نطالع الصحافة الإماراتية والقطرية ، كما سيوافينا مراسلنا في الكويت بمراجعة لما أبرزته الصحف الكويتية والسعودية من قضايا عراقية. وإلى حضراتكم أولا بعض أهم العناوين الرئيسية:


عشرات القتلى والجرحى بموجة تفجيرات عشية تشكيل الحكومة.

استمرار اعتقال 1700 شخص في محافظة نينوى ، وتفجير 3 سيارات في بغداد ، ومقتل جنديين أميركيين.

السيستاني يتراجع عن منع توزير نواب الائتلاف الشعبي ، وحقيبة الداخلية تعرقل إعلان التشكيل النهائي للحكومة.

الجيش التركي يحذر الأكراد من السيطرة على كركوك.

تظاهرات في بغداد ضد التدخلات الإيرانية.

----------------فاصل------------
سيداتي وسادتي ، (من يخدع من في مؤامرة المدائن؟) عنوان مقال نشرته اليوم صحيفة الوطن القطرية للكاتب (أحمد عمرابي) ، يعتبر فيه أن قصة ما حدث في الدائن مريبة من حيث الوقائع الثابتة حتى الآن ، بعض الاشخاص الشيعة غير المعروفين من سكان المدائن يبلغون قيادة التنظيم الشيعي الأكبر – أي المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق - بأن مجموعة من المسلحين من السنة من أهل المدينة يحتجزون نحو 150 شيعيا كرهائن مهددين بذبحهم إذا لم تغادر كافة العوائل الشيعية المدينة (التي لا يزيد إجمالي سكانها من سنة وشيعة على سبعة آلاف). ويمضي الكاتب في التعبير عن رأيه بأن سيناريو التلفيق وضعته قيادة المجلس الأعلى للثورة الإسلامية من اجل استدراج القوات الأميركية إلى المدينة لتفعل فيها ما فعلت في الفلوجة ، ومن الناحية الأخرى ربما يعزى عزوف الأميركيين عن ارتكاب مذابح جماعية في المدائن بحق العوائل السنية إلى أن القيادة الأميركية تريد لتنظيم الشيعة نفسه أن يتولى المهمة.
وتبدو الصورة الإجمالية كما يلي: القيادة الشيعية تريد استغلال قوات الاحتلال لتصفية المقاومة المسلحة بينما تريد القيادة الأميركية للعراقيين أن يقوموا بتصفية بعضهم البعض – بحسب تعبير الكاتب.

---------------فاصل----------------

كما نشرت الشرق القطرية مقالا بعنوان (نصيحة جادة صادقة لكل عراقي) للكاتب (سليم مطري) ، يشدد فيه على أن السياسي العراقي لم يدرك حتى الآن، أنه بإذلاله المثقف وتحجيم دوره ، هو في الحقيقة يذل نفسه وحزبه وطائفته ودولته ومجتمعه ، لأنه بافتقاد المثقف الحر الأصيل يفتقد أهم شروط نجاح أي مشروع سياسي ، وهو النخبة المثقفة الحقيقية المتمرسة التي تخلقه وتطوره وتنشره وتدافع عنه.

ويخلص إلى توجيه النصيحة لكل سياسي عراقي بقوله: تجنب كل روح صبيانية نرجسية.. كن رجلا حقيقيا واثقا من نفسك واحمل في أعماقك روحا أبوية سمحاء، وتعامل مع مثقفي ومبدعي بلادك باحترام وصداقة وتضامن.. وسوف ترى، وأنا أعاهدك على ذلك، انك تمتلك كل الحظوظ أن تدخل التاريخ كأول زعيم سياسي عراقي معاصر يسجل عنه: أنه كان رجلا بكل معنى الكلمة – بحسب ما ورد في المقال.

---------------------فاصل----------

مستمعينا الكرام ، جاء الآن دور مراسلنا في الكويت (سعد العجمي) ليوافينا بتقريره حول ما تناولته اليوم الصحف الكويتية والسعودية من مستجدات في الشأن العراقي.
(مراسل إذاعة العراق الحر في الکويت سعد العجمي)

--------------فاصل-------------

في ختام هذه الجولة على الصحافة العربية لهذا اليوم ، هذا أياد الكيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويذكركم بأن هناك المزيد الوفير من البرامج الشيقة الأخرى يمكنكم الاستماع إليها عبر موجات إذاعة العراق الحر من براغ.

على صلة

XS
SM
MD
LG