روابط للدخول

أزمة الرهائن في المدائن تطغى على مناقشات الجلسة البرلمانية الأحد، ومانيلا تحض العمال الفيليبينيين على العودة بسبب ما وصفته بالوضع الأمني الخطير في العراق بالنسبة للأجانب


ناظم ياسين

إذاعة العراق الحر من براغ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مستمعينا الكرام
أهلا وسهلا بكم إلى الملف العراقي الذي أعده ويقدمه ناظم ياسين، ومن أبرز محاوره اليوم:
أزمة الرهائن في المدائن تطغى على مناقشات الجلسة البرلمانية الأحد، ومانيلا تحض العمال الفيليبينيين على العودة بسبب ما وصفته بالوضع الأمني الخطير في العراق بالنسبة للأجانب.
--- فاصل ---
استأنفت الجمعية الوطنية العراقية أعمالها اليوم الأحد لمواصلة البحث في النظام الداخلي للبرلمان. لكن أغلب النواب طالبوا بتخصيص الجلسة لمناقشة الوضع الأمني في المدائن التي خطف فيها مسلحون يُعتقد انهم من السنّة أشخاصا من الشيعة وشنت القوات الأمنية العراقية بدعم من القوة متعددة الجنسيات هجوما عليها لتحرير الرهائن.
وكان حاجم الحسني رئيس الجمعية الوطنية الانتقالية صرح السبت بأن البرلمان لم يتبلّغ بتشكيل الحكومة الجديدة وهي بالتالي لن تكون على جدول أعمال اجتماعه اليوم.
وفي مداخلةٍ له، حذّر قاسم داود وزير الدولة لشؤون الأمن الوطني المنتهية ولايته حذر من "محاولات جر البلد إلى حرب طائفية" مشيراً إلى أنها "حقيقة علينا الإقرار بها"، بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء.
وكشف داود أن "الاعترافات التي جمعت من وثائق صودرت لأشخاص يعملون مع المتشدد الأردني أبو مصعب الزرقاوي تثبت بوضوح أن هناك خطة لإشعال الفتنة الطائفية بين مكونات الشعب العراقي"، مشيراً إلى وجود منطقتين مضطربتين أمنيا في شمال بابل وفي غرب دجلة. وأكد وجود "خطة للقيام بعملية عسكرية واسعة النطاق من منطقة جرف النداف إلى قرية الوحدة وصولا إلى المدائن".
من جهته، طالب النائب الشيخ جلال الصغير من قائمة (الائتلاف العراقي الموحد) باستقالة وزيري الدفاع والداخلية قائلا إن "هناك تقصيرا كبيرا من قبل مسؤولي الأجهزة الأمنية وعليهم أن يقدموا تفسيرا لما يجري في جنوب بغداد خصوصا وان هذه المنطقة لا يوجد فيها أي مركز للشرطة.
لكنه اتفق مع داود في القول إن ما يجري في المدائن ليس إلا محاولة لإشعال فتنة مضيفاً "علينا أن لا نكتفي بإصدار بيان الشجب والاستنكار".
أما النائب فؤاد معصوم من قائمة (التحالف الكردستاني) فقد طلب من الحكومة الحالية والتي ستتشكل "سحب المبادرة من أيدي الإرهابيين وأن تبدأ هي بمحاربتهم من أجل القضاء على هذه الزمرة المجرمة"، بحسب تعبيره.
كما دعا الحكومة إلى أن تكون بحالة انعقاد مستمرة وأن تُطلع البرلمان على مجريات الأمور أولا بأول.
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
ونبقى في محور مشكلة المدائن التي طغت على مناقشات الجلسة البرلمانية إذ أُعلن أن قوة من الجيش والشرطة اقتحمت بدعم ٍمن القوات متعددة الجنسيات صباح الأحد المنطقة التي أختُطف فيها الرهائن وقامت بتحرير بعضهم.
ونقلت فرانس برس عن مصدر في وزارة الدفاع العراقية طلب عدم ذكر اسمه أن "القوة واجهت مقاومة عنيفة من الإرهابيين ولكنها سيطرت على أكثر من نصف البلدة بعد اشتباكات ضارية مع المسلحين" بحسب تعبيره.
وكانت القوات الخاصة العراقية وصلت السبت إلى المنطقة وطوقت المدائن التي فرّ منها عدد كبير من سكانها.
وصرح مستشار الأمن القومي موفق الربيعي بأن "القوات العراقية ستعيد فرض الأمن والنظام" هناك، فيما أعلن وزير الدولة لشؤون الأمن الوطني قاسم داود أن الوضع في المدائن "اصبح تحت سيطرة القوات العراقية".
ونقلت فرانس برس عن النقيب في الجيش العراقي هيثم محمد الذي نجح في الفرار من المدائن بزي مدني السبت أن "رجالا مسلحين جابوا البلدة وطلبوا عبر مكبرات الصوت من جميع السكان الشيعة مغادرتها"، مضيفاً أن المسلحين "يحتجزون اكثر من ثمانين شخصا بينهم نساء وأطفال ويهددون بقتلهم"، على حد تعبيره.
لكن تقريرا بثته وكالة رويترز للأنباء نسب إلى مسؤول في الشرطة العراقية القول إن عدد الرهائن هو أقل من ذلك بكثير وأنه ربما كان مجرد ثلاثة أفراد. فيما قال مسؤول شيعي بارز في بغداد إن ما يصل إلى 150رهينة محتجزون.
أما جناح تنظيم القاعدة في العراق فقد أصدر الأحد بيانا وصف فيه أزمة الرهائن بأنها "مختلقة" لإعطاء القوات العراقية ذريعة لشن غارة على المدائن ومهاجمة المسلمين السنة.
وأفادت رويترز بأنه لم يتسنّ التأكد على الفور من صحة البيان الذي نُشر على شبكة الإنترنت.
--- فاصل ---
في محور الشؤون الاقتصادية، ألحقَ حريق الشورجة الذي اندلع في الرابع عشر من نيسان أضرارا مادية جسيمة إضافة إلى الخسائر المالية الهائلة التي تكبدها التجار في هذه السوق التي تعد الأكبر من نوعها في العراق. وفي حديثٍ لإذاعة العراق الحر عن المباني التي دمرها الحريق، قال هشام الموسوي المفوض في حماية البنك المركزي:
(صوت المفوض)
أما الخبير الاقتصادي مصعب بسيم الدويب فقد تحدث عن أهمية السوق بالنسبة للاقتصاد العراقي قائلا:
(صوت الخبير الاقتصادي)
_ كان هذا الخبير الاقتصادي مصعب بسيم الدويب متحدثاً لإذاعة العراق الحر عن سوق الشورجة في مقابلةٍ ستُبث الأربعاء كاملةً ضمن برنامج (التقرير الاقتصادي) _
--- فاصل ---
أخيراً، وفي محور الرهائن الأجانب، حضّت مانيلا الأحد نحو ستة آلاف عامل فيليبيني يعملون في العراق حضتهم على المغادرة فوراً بعد أن أسفرت عملية خطف فاشلة في بغداد عن إصابة اثنين من الرعايا الفيليبينيين بجروح.
ونقلت وكالة أسوشييتد برس للأنباء عن مسؤولين فيليبينيين وصفَهم الوضع في العراق بأنه "خطير جداً" بالنسبة للعمال الأجانب.
وزارة الخارجية الفيليبينية أوضحت في بيان أن خمسة من العمال الذين قرروا العودة إلى وطنهم بسبب الأوضاع الأمنية الخطيرة كانوا في طريقهم إلى مطار بغداد الدولي السبت حينما تعرض موكبهم لإطلاق نار من قبل مجموعة من المسلحين الذين كانوا يعتزمون اختطافهم. فرَدّ الحراس الذين كانوا يرافقون العمال على النار بالمثل وتوجهوا بالموكب إلى مركزٍ للشرطة ما دفع المسلحين إلى الانسحاب. وقال الدبلوماسي الفيليبيني في بغداد إريك أندايا إن الحراس العراقيين قاتلوا بشجاعة لإحباط عملية الخطف.
وفي إشارته إلى هذا الحادث الأخير في سلسلة عمليات الخطف التي يتعرض لها الأجانب في العراق، دعا وزير الخارجية الفيليبيني ألبرتو رومولو العمال الفيليبينيين الذين ما زالوا هناك إلى النظر في العودة فوراً إلى بلادهم معلناً أن سفارة الفيليبين في بغداد سوف تساعدهم في تأمين إجراءات السفر.
--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الإخباري...إلى اللقاء.


مستمعينا الكرام:
نحييكم مجدداً إلى ملفٍ إخباري يتضمن متابعاتٍ للأوضاع الأمنية كما تناولتها وكالات الأنباء ومراسلو إذاعة العراق الحر في تقاريرهم من مواقع الأحداث.
ونستهل بالإشارة إلى ما أعلنه الجيش الأميركي الأحد بأن ثلاثة جنود أميركيين قتلوا مساء أمس السبت اثر هجوم بقذائف الهاون على قاعدة أميركية بالقرب من مدينة الرمادي. ونقلت فرانس برس عن البيان أن سبعة جنود آخرين جرحوا وتم نقل ثلاثة منهم إلى المستشفى مضيفاً أن المسلحين أطلقوا عددا من قذائف الهاون على القاعدة. كما أوضح البيان أن قوات الأمن العراقية فشلت في إلقاء القبض على المهاجمين الذين فروا إلى أحد المساجد بالقرب من مكان القاعدة.
من جهة أخرى، صرح مصدر في وزارة الداخلية بأن الرائد في مغاوير الشرطة عمار حسن قتل مساء السبت في حي الإسكان في بغداد برصاص مسلحين مجهولين. وأضاف أن الوحدة التي ينتمي إليها الرائد تنشط في الموصل حيث اعتقل عدد من المشتبه فيهم.
وفي الكوت، أعلن مصدر في الشرطة العراقية وآخر طبي الأحد العثور على 19 جثة لأشخاص مجهولي الهوية خلال اليومين الماضيين. وقال المقدم صالح الشمري مدير الشرطة في منطقة العزيزية لوكالة فرانس برس إن "رجال الشرطة عثروا على 19 جثة لأشخاص مجهولي الهوية خلال اليومين الماضيين في منطقة الوحدة".
من جهته، ذكر الطبيب أركان النعيمي من مستشفى الزهراء في مدينة الكوت أنه "لا يمكن التعرف على هويات أصحاب الجثث لكونها متحللة ومضى عليها ما لا يقل عن عشرة أيام"، بحسب تعبيره.
ومن بعقوبة، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر بالتفاصيل التالية عن الانفجار الذي وقع في أحد المطاعم هناك السبت وأسفر عن مقتل عدد من رجال الشرطة.
(رسالة بعقوبة الصوتية)
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام، نواصل متابعاتنا للأوضاع الأمنية.
وننتقل إلى شمال البلاد حيث وافانا مراسل إذاعة العراق الحر في الموصل بالمتابعة التالية لأبرز المستجدات الأمنية هناك خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية ومنها انفجار عبوة ناسفة كانت تستهدف رتلا عسكريا أميركيا ومقتل أحد ضباط الشرطة على أيدي مسلحين مجهولين.
(رسالة الموصل الصوتية)
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي الملف الخاص بمتابعات الأوضاع الأمنية... شكراً لحسن إصغائكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG