روابط للدخول

السيستاني يدعو إلى مشاركة جميع العراقيين في العملية السياسية فيما تتواصل المشاورات الرامية إلى تشكيل الحكومة المقبلة


ناظم ياسين

إذاعة العراق الحر من براغ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مستمعينا الكرام
أهلا وسهلا بكم إلى الملف العراقي الذي أعده ويقدمه ناظم ياسين، ومن أبرز محاوره اليوم:
السيستاني يدعو إلى مشاركة جميع العراقيين في العملية السياسية فيما تتواصل المشاورات الرامية إلى تشكيل الحكومة المقبلة.
--- فاصل ---
ذكر إبراهيم الجعفري نائب الرئيس العراقي ومرشح قائمة الائتلاف العراقي الموحّد لرئاسة الوزراء أن التجربة الإيرانية في الحكم لا تتلاءم مع العراق مؤكداً أن استنساخ أي تجربة يتنافى مع الحقوق الإنسانية لهذا البلد.
وكالات أنباء عالمية أفادت بأن ملاحظة الجعفري الذي يتزعم أيضاً حزب الدعوة الإسلامية وردت في سياق مقابلة نُشرت اليوم الاثنين في صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية.
ففي ردّه على سؤال عن رؤيته لطبيعة العلاقة مع إيران في حال ترؤسه الحكومة المقبلة، أجاب الجعفري "أعتقد أنه يتعين على الذي يقود العراق أن يولد من رحم هذا البلد وتطابق خصوصياته خصوصيات هذا البلد. فالعراق متنوع ولا يشبه بلدا آخر. ليس كل العراقيين شيعة وليس كل الشيعة إسلاميين وليس كل الإسلاميين مؤمنين بولاية الفقيه. إن استنساخَ أي تجربة يتنافى مع الحقوق الإنسانية لهذا البلد. يجب على الشعب العراقي الدخول في عملية صناعة مستقبل العراق الجديد، فالعراق متنوع وعلى الجميع احترام هذا التنوع واحترام الحريات والعقائد والانتماءات السياسية والدينية والقومية لكل العراقيين"، بحسب تعبيره.
كما نُقل عنه القول إنه يتعهد بإعطاء الأولوية للأمن والخدمات وتحسين الوضع الاقتصادي في العراق إذا فاز برئاسة الحكومة القادمة.
--- فاصل ---
وفي سياق المشاورات التي تجرى لتشكيل الحكومة المقبلة، نُقل عن المرجع الديني الأعلى آية الله علي السيستاني أنه يدعو إلى مشاركة جميع العراقيين في العملية السياسية.
السيستاني أكد ذلك أثناء الزيارة التي قام بها إلى النجف أمس وفد من قائمة الائتلاف العراقي الموحد.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن حسين الشهرستاني أحد أعضاء الوفد المكوّن من اكثر من عشرين عضوا بعد خروجه من منزل المرجع الديني الأعلى أن "الوصية الأساس في العمل التي أوصى بها السيد السيستاني هي العمل على إشراك جميع العراقيين في العملية السياسية"، على حد تعبيره.
وأضاف "لقد كان يوصينا ويقول إن العراقيين ليسوا إخوانكم بل هم أنفسكم فكل من هو غائب عنكم أو هو بعيد لسبب من الأسباب فانه عليكم أن تراعوا حقوقه وان تدافعوا عنها وتثبتوها في الجمعية الوطنية"، بحسب ما نقل عنه.
من جهته، صرح زعيم حزب المؤتمر الوطني العراقي أحمد الجلبي بأن الوفد أكد في اللقاء تمسك "وحدة الائتلاف وتعزيز هذه الوحدة والعمل على أن يكون هناك اجتماع سريع للجمعية الوطنية"، بحسب تعبيره.
هذا فيما ذكر أحد الأعضاء الآخرين في الوفد هو وزير النفط السابق إبراهيم بحر العلوم أن "الهدف من هذه الزيارة هو معرفة توجيهات سماحته" مضيفاً "لقد أكد لنا على ضرورة تعزيز التلاحم والوحدة بين أفراد اللائحة من جهة وبين المكونات المهمة للشعب العراقي من جهة أخرى"، على حد قوله.
يشار إلى أن قائمة الائتلاف العراقي الموحد فازت بغالبية مقاعد المجلس الوطني وتواصل محادثاتها مع المجموعات الأخرى من اجل توزيع المناصب العليا في الدولة.
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
وقبل أن نعرض لتفصيلات أخرى بشأن المشاورات السياسية، ننتقل إلى محور الشؤون العسكرية. ففي الوقت الذي تتواصل عملية (ريفر بليتز) أي "النهر الخاطف" لملاحقة المسلحين وإرساء الاستقرار في غرب البلاد، صدرت تصريحات عن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال ريتشارد مايرز يستبعد فيها احتمال إخماد التمرد في العراق خلال عام أو حتى عامين لأن التاريخ يثبت أن مثل هذه الحركات المسلحة يمكن أن تستمر عشر سنوات أو أكثر.
هذا فيما انتقد وزير الخارجية الأميركي السابق كولن باول عدد القوات المخصصة للتعامل مع فترة ما بعد الحرب في العراق معتبراً انه كان يجب أن يكون هناك عدد أكبر من الجنود على الأرض منذ البداية.
وفي تحليله لمضمون هذه التصريحات، قال محلل الشؤون العسكرية العقيد الركن علي حسين جاسم إنها تعكس الرؤيتين المختلفتين لكل من البنتاغون والخارجية الأميركية للوضع في العراق:
(صوت محلل الشؤون العسكرية)
وفي تعليقه على الدور المتوقَع لحلف شمال الأطلسي في تدريب الجيش العراقي، أضاف محلل الشؤون العسكرية:
(صوت محلل الشؤون العسكرية)
_ كان هذا العقيد الركن علي حسين جاسم عضو المعهد الملكي البريطاني لدراسات القوات المسلحة في لندن وهو يتحدث في مقابلة مع إذاعة العراق الحر ستُبث لاحقاً ضمن فقرات برامجنا _
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
ونعود إلى محور المشاورات المتواصلة بين مختلف الفئات السياسية العراقية إذ أعربَ محسن عبد الحميد رئيس الحزب الإسلامي العراقي الذي قاطع الانتخابات أعرب عن تأييده ترشيحَ زعيم حزب الاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني لتولي منصب رئيس الجمهورية.
فرانس برس أفادت بأن عبد الحميد صرح بذلك إثر اجتماعه مع طالباني في السليمانية الأحد.
وأضاف "على الحكومة العراقية الجديدة أن تتبنى أساس التوافق وان تكون أبوابها مفتوحة لجميع الجهات التي شاركت في الانتخابات والتي لم تشارك"، على حد تعبيره.
من جهته، أكد طالباني أن "حل المشكلة الأمنية في العراق وإيجاد الحلول والمستجدات لإنهاء الإرهاب وضمان الاستقرار في البلد وحل مسألة كركوك سيكون من أولويات الحكومة العراقية القادمة"، بحسب ما نقل عنه.
يشار إلى أن قائمة التحالف الكردستاني فازت بخمسة وسبعين مقعدا في المجلس الوطني ورشحت طالباني لتولي منصب رئيس الجمهورية. وفي تصريحات أدلى بها أمس، أكد روز نوري شاويس نائب الرئيس العراقي ورئيس البرلمان الكردستاني أن الكرد ما زالوا متمسكين بالحصول على أحد المنصبين الرئاسيين في الحكومة الجديدة.
وأضاف في مؤتمر صحافي عقده في مبنى البرلمان في أربيل أن "الكرد لم يقرروا بعد التحالف مع أي طرف عراقي ويحاولون تشكيل حكومة عراقية موحدة بمشاركة جميع الأطراف وانهم متمسكون بأحد المناصب السيادية"، على حد تعبيره.
--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الإخباري...إلى اللقاء.


مستمعينا الكرام:
نحييكم مجدداً إلى ملفٍ إخباري يتضمن متابعاتٍ للأوضاع الأمنية كما تناولتها وكالات الأنباء ومراسلو إذاعة العراق الحر في تقاريرهم من مواقع الأحداث.
ونستهل بالإشارة إلى ما أعلنته دائرة الصحة في الحلة بأن الهجوم الانتحاري بسيارة ملغمة الذي وقع خارج مركز طبي هناك اليوم أسفر عن سقوط ما لا يقل عن 110 قتلى و130 جريحا حتى ساعة تسجيل الملف. وبذلك يكون هذا أكبر عدد من القتلى يسقط في هجوم منذ إطاحة النظام السابق، بحسب ما أفادت رويترز.
(صوت سيارات الإسعاف)
هذا وقد طُلب من سكان الحلة التبرع بالدم وتم الاتصال بالأطباء في كربلاء والديوانية والنجف المجاورة للحضور والمساعدة.
وقال الهلال الأحمر العراقي إنه يرسل مساعدات طوارئ ومعدات من بغداد.
وأوضحت تغطية تلفزيونية في أعقاب الانفجار العديدَ من القتلى والجرحى في مكان الهجوم فيما جرى تجميع الجثث في شاحنات لنقلها إلى المستشفيات وتصاعد الدخان من الحطام.
ووقع الهجوم في وقت مبكر من صباح الاثنين عندما صدم انتحاري بسيارته المجهولة حشداً مصطفاً للحصول على شهادات صحية لازمة للتقدم لوظائف حكومية.
وهناك سوق مزدحمة أيضاً في الجوار ما أدى إلى ارتفاع عدد الضحايا.
ونسترعي انتباه مستمعينا الكرام إلى التغطية الوافية التي سنقدمها بعد هذا الملف لتفصيلات الحدث كما رواها مراسل إذاعة العراق الحر في الحلة.
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل متابعاتنا للأوضاع الأمنية.
وننتقل إلى شمال البلاد حيث لقي أربعة من رجال الشرطة مصرعهم في هجومٍ شنه مسلحون مجهولون في أحد أحياء الموصل.
تفاصيل هذا الحادث ومستجدات أمنية أخرى مع مراسل إذاعة العراق الحر في الموصل.
(رسالة الموصل الصوتية)
--- فاصل ---
ومن بعقوبة، يفيد مراسلنا بأن اشتباكات متفرقة وقعت اليوم بين قوات الأمن العراقية ومسلحين مجهولين فيما سقطت قذائف هاون على مبنى المحافظة السابق وأعلنت الشرطة أن عملية مداهمات أسفرت عن اعتقال عدد من المسلحين.
مزيد من التفاصيل في سياق المتابعة التالية.
(رسالة بعقوبة الصوتية)
--- فاصل ---
أخيراً، وفي جنوب البلاد، أكد مسؤول اللجنة الأمنية في ديوان محافظة البصرة وجود خروقات أمنية في المحافظة مشيراً إلى أن بعضها لا يزال يرد من خارج الحدود.
مراسلنا في البصرة وافانا بالتفاصيل التالية لهذه التصريحات.
(رسالة البصرة الصوتية)
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي الملف الخاص بمتابعات الأوضاع الأمنية... شكراً لإصغائكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG