روابط للدخول

الأمين العام للأمم المتحدة يحضّ جميع العراقيين على ممارسة حقهم الديمقراطي في التصويت، و الحكومة العراقية تعلن خطتها الأمنية ليوم الانتخابات


ناظم ياسين

إذاعة العراق الحر من براغ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مستمعينا الكرام
أهلا وسهلا بكم إلى الملف العراقي الذي أعده ويقدمه ناظم ياسين، ومن أبرز محاوره اليوم:
الأمين العام للأمم المتحدة يحضّ جميع العراقيين على ممارسة حقهم الديمقراطي في التصويت، والحكومة العراقية تعلن خطتها الأمنية ليوم الانتخابات.
--- فاصل ---
حضّ الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان حكومةَ العراق على أن تفعل المزيد من أجل تشجيع الناخبين السنّة على التصويت في الانتخابات المقرر إجراؤها في الثلاثين من كانون الثاني.
وكالة رويترز للأنباء أفادت بأن ملاحظات أنان وردت في سياق تصريحاتٍ أدلى بها الجمعة على هامش مؤتمر الأمم المتحدة في موريشيوس حول التنمية في الجزر الصغيرة.
أنان ذكر أن الغالبية العظمى من العراقيين تريد الانتخابات، مضيفاً القول:
(صوت أنان)
"من الواضح أن الغالبية العظمى من العراقيين متحمسة لممارسة حقها الديمقراطي في التصويت. ولكن الواضح أيضاً أن ظروف إجراء الانتخابات بعيدة كثيرا عن المثالية".
وفي تشديده على ضرورة مشاركة جميع شرائح الشعب العراقي في الانتخابات، قال الأمين العام للأمم المتحدة:
(صوت أنان)
"أوضحت دائما أن الانتخابات يتعيّن أن تكون شاملة لأقصى قدر ممكن إذا كان من شأنها، كما أرجو، أن تساهم بشكل إيجابي في التحوّل السياسي في العراق. إن الوصولَ إلى العنصر العربي القومي في المجتمع، خصوصا العرب السنّة، مهم جدا لذلك حتى في هذه المرحلة المتأخرة".
أنان أكد أيضاً ضرورة أن تبذل الحكومة كل الجهود الممكنة في هذا الاتجاه قائلا:
(صوت أنان)
"أُشجّع الحكومة على تكثيف جهودها. وأعرف أن الحكومة تبذل جهودا في هذا الاتجاه. كما أنني أشجع جميع العراقيين على ممارسة حقهم الديمقراطي في التصويت فالعراق يحتاج إلى حكومةٍ تستند إلى أوسع تمثيل ممكن من أجل التحوّل الناجح".
--- فاصل ---
في محور الانتخابات أيضاً، أعلنت الحكومة العراقية السبت خطتها الأمنية ليوم الانتخابات حيث قررت فرضَ حظرٍ على مرور السيارات بالقرب من مراكز الاقتراع وأقرّت أن الانتخابات ستكون محدودة في أربع محافظات تشهد أعمال عنف.
وائل عبد اللطيف وزير الدولة لشؤون المحافظات صرح بأن الحكومة ستعلن عطلة مدتها ثلاثة أيام استعدادا للانتخابات وستحظر على السيارات المرور قرب مراكز الاقتراع كما ستفرض إجراءات مشددة أخرى على حركة السيارات في المدن، بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء.
هذا فيما ذكر عبد الحسين الهنداوي رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أنه لم يتم تسجيل أسماء الناخبين في محافظة الأنبار ومدينة الموصل. لكنه أضاف أن مدينة الرمادي سيكون فيها "مراكز آمنة، وهذا كل ما أستطيع أن أقوله"، بحسب تعبيره.
وأوضح أن تسجيل الناخبين في محافظة الأنبار ومدينة الموصل سيتم يوم الانتخابات، بحسب ما نقل عنه.
--- فاصل ---
في غضون ذلك، حذّر قائد أميركي أبو مصعب الزرقاوي حليف القاعدة والقوة المحركة وراء هجمات متصاعدة خلال الاستعداد للانتخابات العراقية من أن القوات الأميركية تتعقبه وسوف تعتقله أو تقتله إن عاجلا أم آجلا.
رويترز نقلت عن البريغادير جنرال جيفري هاموند نائب قائد فرقة الفرسان الأولى المتمركزة في بغداد وصفَه الزرقاوي الجمعة بأنه "رأس الأفعى" متوقعاً موجة جديدة من أعمال العنف ترمي لإرهاب الناخبين.
وقال هاموند مبدداً مخاوف في شأن قدرة قوات الأمن العراقية على تأمين الانتخابات إنها ستتولى مسؤولية رئيسية في حماية مراكز الاقتراع وانه سيتم حشد 18 ألف شرطي و 35 ألف جندي في العاصمة وحدها.
كما نُقل عنه القول إن القوات الأميركية ستقوم بدور مساند وستجهز فرق انتشار سريع مستعدة للرد بما وصفها بـ"قوة ساحقة" إذا طلب مسؤولون عراقيون مساعدتها.
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
في محور المواقف الدولية، جددت فرنسا تأكيد دعمها لإعادة إعمار العراق أثناء زيارة الرئيس العراقي غازي الياور إلى باريس التي تنتهي السبت بعودته إلى بغداد.
وفي واشنطن، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس جورج دبليو بوش أجرى الجمعة محادثات هاتفية مع الياور حول الانتخابات العراقية المقبلة.
فرانس برس نقلت عن الناطق باسم الرئاسة الأميركية سكوت ماكليلان أنهما تحدثا عن جولة الرئيس العراقي في أوروبا وكذلك عن الاستعدادات التي تجرى للانتخابات مضيفاً أن الزعيمين جددا التأكيد على عزمهما الإبقاء على موعد الثلاثين في كانون الثاني لإجراء الانتخابات. وكان الياور وعدَ أمس الأول بتنظيم انتخابات حرة ونزيهة مائة في المائة في العراق، وذلك في ختام لقاء مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك.
الياور زارَ باريس في الوقت الذي يسود قلق كبير بشأن مصير الصحافية الفرنسية في صحيفة (ليبراسيون) فلورانس أوبينا التي اختفت مع مترجمها العراقي حسين حنون السعدي في بغداد وانقطعت أخبارهما منذ الخامس من كانون الثاني.
واليوم، قال رئيس الوزراء الفرنسي جان بيير رافاران إن حكومته لم تتوصل بعد إلى معرفة الحقائق بشأن اختفاء أوبينا.
وأضاف في مقابلةٍ نشرتها صحيفة (ليبراسيون) السبت أن المسؤولين الفرنسيين يبذلون قصارى الجهود من أجل تحديد مكان وجود الصحافية ومترجمها قائلا إن الأجهزة الحكومية في حالة تعبئة تامة وإن الدبلوماسيين الفرنسيين في العراق يقومون بجهود نشيطة للغاية، بحسب ما نقل عنه.
--- فاصل ---
أخيراً، وفي محور الشؤون الاقتصادية، قال دبلوماسيون في مقر الأمم المتحدة إن لجنةً للمراقبة أبلغت مجلس الأمن الدولي الجمعة أن أسلوب إدارة أموال النفط العراقي بعد هزيمة صدام حسين شابَهُ ضعف بما في ذلك مشاكل في مراقبة إنتاج النفط وعائداته.
تقرير بثته رويترز من نيويورك ذكر أن هذه الانتقادات جاءت بعد اتهامات وجهها مسؤولون أميركيون إلى الأمم المتحدة بشأن إساءة إدارة برنامج (النفط مقابل الغذاء). وقال دبلوماسي من مجلس الأمن الدولي اشترط عدم ذكر اسمه إن "هذه الثغرات في إدارة أميركا للنفط يجب أخذها في الاعتبار عند الحكم على إدارة برامج أخرى مثل النفط مقابل الغذاء".
وأطلع جان بيير هالبفاكس الذي يرأس الهيئة الدولية للمشورة والمراقبة المكلفة الإشراف على إدارة أميركا لنفط العراق أطلع مجلس الأمن على هذه القضية في اجتماعٍ مغلَق.
رويترز نقلت عن سفراء في مجلس الأمن قولهم إن رئيس الهيئة المذكورة ناقشَ مشكلات مراقبة كمية النفط المنتج وكيفية إنفاق العائدات وكيفية منح عقود غير تنافسية لشركة هاليبرتون الأميركية. وأضافوا أن المسؤول الدولي استخدم مرارا كلمة "ضعف" لوصف المشكلات التي تكتنف إدارة أميركا للنفط العراقي.
يذكر أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة شكّل الهيئة التي يرأسها هالبفاكس لمراقبة إدارة الموارد الطبيعية للعراق أثناء إدارة سلطة الائتلاف المؤقتة التي استمرت من نيسان 2003 وحتى حزيران 2004.
واتهمت الهيئة في السابق هذه السلطة بالتسيّب في إدارة مليارات الدولارات من عائدات النفط العراقي والتحرك بفتور للحيلولة دون الفساد.
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الإخباري...إلى اللقاء.


مستمعينا الكرام:
نحييكم مجدداً إلى ملفٍ إخباري يتضمن متابعاتٍ للأوضاع الأمنية.
ونبدأ في بغداد حيث ذكرت الشرطة أن 38 سجيناً هربوا عندما هاجم مسلحون حافلة كانت تنقلهم من سجن أبو غريب.
من جهة أخرى، أُعلنَ العثور على أربع جثث لعراقيين في منطقة الصويرة.
مراسلنا في بغداد وافانا بالمتابعة التالية التي تتضمن تفاصيل مستجدات أمنية أخرى.
(رسالة بغداد الصوتية)
--- فاصل ---
ومن بعقوبة، يفيد مراسل إذاعة العراق الحر بأنه تم العثور على رأس رجل مجهول الهوية فيما قام مجهولون بتفجير منزلين أحدهما لمدير مكتب (تجمع الوحدة الوطنية في ديالى) والثاني لأحد ضباط الشرطة. كما أسفرت حملة مداهمات في بلدروز عن اعتقال عدد من المشتبه فيهم.
التفاصيل في سياق المتابعة التالية.
(رسالة بعقوبة الصوتية)
--- فاصل ---
أخيراً، ومن الموصل، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر بالمتابعة التالية لمستجدات أمنية خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.
(رسالة الموصل الصوتية)
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي الملف الخاص بمتابعات الأوضاع الأمنية... شكراً لحسن إصغائكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG