روابط للدخول

بوش يرحب بالرئيس الفلسطيني المنتخب محمود عباس، وزير الدفاع البريطاني يعلن ان بلاده سترسل 400 رجلا اضافيا إلى العراق قبل الانتخابات، باريس تبذل الجهود للعثور على صحفية مفقودة هي و مترجمها منذ خمسة ايام


ميسون ابو الحب

قال الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش اليوم انه يرحب بالرئيس الفلسطيني المنتخب محمود عباس في البيت الأبيض.
كان الرئيس بوش قد التقى عباس عندما كان الأخير رئيسا للوزراء ورفض عقد لقاء مع الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات.
الرئيس الأميركي حث إسرائيل على مواصلة خطتها للانسحاب من غزة ومن بعض أراضي الضفة الغربية ودعا القيادة الفلسطينية الجديدة إلى تعزيز قوات الأمن. الرئيس بوش قال:

" من الاساسي للقيادة الفلسطينية تعزيز قوات الأمن كي تتمكن من مواجهة اولئك القلة الذين ما يزالون يرغبون في تدمير إسرائيل كجزء من فلسفتهم واولئك القلة الذين يخشون التصويت الحر بين الشعب الفلسطيني " .
تأتي دعوة الرئيس بوش المفتوحة إلى محمود عباس في وقت عبرت فيه المجموعة الدولية عن تفاؤل حذر بعد الاعلان عن نتائج الانتخابات الفلسطينية.
مسؤولون فرنسيون وبريطانيون واسبان وايطاليون وروس اصدروا كلهم بيانات عبروا فيها عن تهنئتهم لمحمود عباس وقالت حركة حماس انها ستعمل معه. الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى اثنى على الانتخابات السلمية.
وكان محمود عباس قد فاز في الانتخابات ليصبح بذلك رئيسا للسلطة الفلسطينية.
مفوضية الانتخابات المركزية أعلنت اليوم ان النتائج النهائي تظهر فوز عباس بنسبة حوالى 63 بالمائة من الاصوات مقابل حوالى عشرين لمصطفى البرغوثي. ويقول المسؤولون ان نسبة المشاركة كانت 70 بالمائة.
هذا وقد التقى مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الاوربي خافيير سولانا اليوم بمحمود عباس وقدم له التهنئة وأكد استعداد اوربا لتقديم المساعدة لدفع عجلة عملية السلام في الشرق الاوسط.
من جانب آخر عبر مسؤولون حاليون وسابقون في الولايات المتحدة وفرنسا واسرائيل عن أملهم في مستقبل العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية بعد فوز عباس في الانتخابات.
ناطق باسم حركة حماس قال ان ان الحركة راغبة في العمل مع عباس. أما رئيس الوزراء الاسرائيلي آرييل شارون فقال ان على السلطة الفلسطينية أن تركز في الحال على وقف الهجمات على اهداف اسرائيلية.


أعلن جيف هون وزير الدفاع البريطاني اليوم ان بلاده سترسل 400 رجلا اضافيا إلى العراق قبل الانتخابات في نهاية هذا الشهر مضيفا ان انه سيكون لفترة محدودة.
إرسال هذه القوات الاضافية يعني رفع عدد الجنود البريطانيين في العراق إلى تسعة آلاف رجل اغلبهم في البصرة.
جاء ذلك بعد ساعات من قتل مسلحين نائب مدير شرطة بغداد وابنه وضابط آخر.
رويترز ذكرت ان جماعة يقودها أبو مصعب الزرقاوي وهي منظمة القاعدة للجهاد اعلنت في بيان نشرته على الانترنيت مسؤوليتها عن هذا الحادث.
وقع الحادث في منطقة الدورة، حسب ما اعلن ناطق باسم وزارة الداخلية هو الكابتن احمد اسماعيل.
ووقع تفجير انتحاري في مركز للشرطة في منطقة الزعفرانية قتل فيه اربعة رجال شرطة في الاقل.
انفجرت عبوة ناسفة في بغداد وادت إلى تدمير دبابة اميركية وقتل جنديين اميركيين واصابة اربعة آخرين بجروح حسب ما نقلت اسوشيتيد بريس عن بيان عسكري.
عبوة ناسفة أخرى انفجرت في سامراء اليوم أيضا واصابت دورية اميركية عراقية مشتركة مما ادى إلى مقتل جنديين عراقيين واصابة جندي عراقي واحد وجنديين اميركيين.
في هذه الأثناء أكد رئيس الوزراء أياد علاوي اليوم على ان الانتخابات ستنظم في موعدها المحدد رغم اعمال العنف مضيفا ان القوات العراقية والاميركية اعتقلت 147 مشتبها في مختلف انحاء العراق في عمليات امنية مختلفة. بين المعتقلين زعيم جيش محمد واسمه رعد الدوري وكان قد تزعم الجماعة بعد اعتقال الزعيم السابق مؤيد احمد ياسين قبل شهرين. علاوي قال:


في تطور آخر التقى ممثلون عن هيئة علماء المسلمين بمسؤولين في السفارة الأميركية لمناقشة الانتخابات.
كانت الهيئة قد عرضت التراجع عن دعوتها إلى مقاطعة الانتخابات لو قدمت الولايات المتحدة جدولا زمنيا لسحب قواتها من العراق. الناطق بلسان السفارة الاميركية بوب كالاهان قال اليوم انه ليس في نية الولايات المتحدة وضع جدول زمني لسحب قواتها من العراق في الوقت الحالي، حسب ما ورد على لسانه.


التقى قائد القيادة الأميركية الوسطى الجنرال أبو زيد اليوم برئيس باكستان بيرفيز مشرف وذلك لمناقشة الحرب على الارهاب. لم يتم الاعلان الا عن تفاصيل قليلة عن هذا اللقاء غير ان منظمة الخدمات المشتركة للعلاقات العامة التابعة للجيش الباكستاني قالت في بيان اصدرته ان بين باكستان والولايات المتحدة علاقات ممتازة وان زيارة ابي زيد ساهمت في تعزيزها، حسب تعبير البيان.
السفارة الأميركية في باكستان اكدت اللقاء بين المسؤولين مضيفة ان زيارة ابي زيد تأتي في اطار مشاورات منتظمة.
هذا ومن المتوقع ان يتوجه الجنرال أبو زيد إلى تركيا ثم إلى العراق وكان قد زار افغانستان قبل باكستان.

نفى ناطق عسكري أميركي اليوم ما ذكر عن ان قوات اميركية قتلت خمسة مدنيين في اشتباك بعد انفجار عبوة ناسفة قرب رتل عسكري في منطقة اليوسفية جنوبي بغداد. الناطق الليوتننت كولونيل جيمس هاتون قال ان الانفجار استهدف رتلا عسكريا غير انه ادى إلى مقتل مدني ورجلين يرتديان زي الشرطة العراقية مضيفا ان قوات التحالف تعرضت بعد ذلك إلى هجوم بالاسلحة الخفيفة مما ادى إلى مقتل مدنيين. الناطق قال أيضا ان ثلاثة مدنيين ورجلا يرتدي زي الشرطة جرحوا بنيران المتمردين على الارجح.
كان ناطق باسم وزارة الداخلية هو العقيد عدنان عبد الرحمن قد قال ان قوات اميركية بعد تعرضها إلى هجوم في وقت متأخر من يوم السبت، فتحت النار وقتلت رجلي شرطة وثلاثة مدنيين، حسب ما ذكرت اسوشيتيد بريس.

أصدر رئيس اوكرانيا الحالي ليونيد كوجما اوامر إلى وزارتي الدفاع والخارجية لوضع خطة لسحب القوات الاوكرانية من العراق في غضون ستة اشهر.
أعلن ذلك وزير الدفاع الكسندر كوزموك في مؤتمر صحفي في كييف وقال ان سحبا اوليا سيشمل 1600 رجلا قد يتم في آذار المقبل.
يذكر ان فكتور يوشنكو الذي فاز بالانتخابات الرئاسية في اوكرانيا قال يوم أمس ان سحب القوات من العراق سيكون من الاولويات.
من جانب آخر ذكرت وكالة فرانس بريس ان الجيش الإسلامي في العراق اعلن في بيان نشره على الانترنيت مسؤوليته عن انفجار ادى إلى مقتل ثمانية جنود اوكرانيين وجندي من كازاخستان يوم أمس في منطقة الصويرة.

اظهرت عمليات تدقيق للحسابات الداخلية لنشاطات برنامج النفط مقابل الغذاء التابع للامم المتحدة وجود سوء إدارة في اطار البرنامج، كما توضح في 58 وثيقة نشرها يوم الاحد بول فولكر وزير الخزانة الأميركي السابق ويرأس حاليا لجنة مستقلة للتحقيق في مزاعم ممارسات فساد في اطار البرنامج.
هذه الوثائق التي طالبت بها لجان التحقيق التابعة للكونجرس تشير إلى عدد من التلاعبات. فمثلا شركة هولندية هي سيبولت ايسترن همسفير متهمة بتضخيم المبالغ التي طالبت بها ب 186 ألف دولار لتغطية نفقات موظفين يزيد عددهم على عدد الموظفين الفعليين وكذلك لتغطية نفقات سكنهم ونقلهم وهي خدمات كان يقدمها العراق.
يذكر ان برنامج النفط مقابل الغذاء بدأ في كانون الاول من عام 1996 ليسمح للعراق ببيع نفطه مقابل شراء بضائع مدنية بهدف التخفيف من آثار الحصار على المواطنين العراقيين علما ان الحصار فرض في عام 1990 بعد اجتياح العراق الكويت.


مثل جندي بريطاني اته باساءة معاملة معتقلين عراقيين امام محكمة عسكرية اليوم في أول محاكمة من نوعها لجندي بريطاني.
اسم المتهم غاري بارتلام ويبلغ من العمر تسعة عشر عاما وتجري المحاكمة في هون في ألمانيا حيث تقيم الوحدة التي ينتمي اليها.
اعتقل بارتلام في صيف عام 2003 في بريطانيا بعد ان أبلغ عاملون في محل لتحميض الصور الفوتوغرافية الشرطة بان عددا من الصور التي اراد الجندي تحميضها تظهر ممارسات تعذيب على سجناء عراقيين في البصرة.
وقال ناطق باسم المحكمة بان المحاكمة ستنتهي على الارجح يوم الثلاثاء مضيفا ان محاكمة ثلاثة من افراد الوحدة العسكرية وجهت اليهم اتهامات مشابهة ستبدأ يوم الاربعاء.

قال الأردن انه سيبقي حدوده مفتوحة مع العراق رغم مقتل ثلاثة من رعاياه من سائقي الشاحنات على الطريق بين عمان وبغداد.
الناطقة اسما خضر قالت ان الحكومة الاردنية لا تستطيع منع الافراد من السفر إلى العراق رغم انها حذرت على الدوام من خطر ذلك مضيفة ان الطرق بين الأردن والعراق مفتوحة في مصلحة الشعب العراقي.
هذا وقال رجب الصقيري الناطق باسم وزارة الخارجية الاردنية ان جثث السائقين الثلاثة ستصل إلى عمان في وقت لاحق اليوم وكان قد عثر عليها في منطقة الرمادي.


جاء في نبأ بثه التلفزيون الكويتي ان رجلي امن كويتيين قتلا وجرح اثنان آخران في تبادل لاطلاق النار مع مسلحين في ضاحية حولي جنوب عاصمة الكويت اليوم.
كانت السفارة الأميركية في الكويت قد حذرت رعاياها في وقت سابق اليوم من ان مهاجمين في سيارة سوداء يتجولون في العاصمة يخططون لهجمات لا على التعيين على غربيين.
يذكر ان الكويت شددت من الاجراءات الامنية في مختلف انحاء البلاد الاسبوع الماضي.


قال رئيس الوزراء الفرنسي جون بيير رافاران اليوم ان باريس تبذل الجهود للعثور على صحفية مفقودة هي ومترجمها منذ خمسة ايام.
الصحفية واسمها فلورنس اوبيناس وتعمل لصحيفة ليبراسيون لم تشاهد منذ صباح الاربعاء الماضي عندما غادرت فندقها بصحبة مترجمها حسين حنون الساعدي.
يذكر ان الرئيس الفرنسي جاك شيراك حذر الصحفيين يوم الجمعة الماضي من التوجه إلى العراق لعدم التمكن من ضمان سلامتهم حسب قوله.


دعا البابا يوحنا بولص الثاني في خطابه السنوي عن احوال العالم، دعا قادة العالم إلى مواجهة التحدي المتمثل بالنهوض بالسلام والدفاع عن الحياة واطعام الفقراء.
انتقد البابا في خطابه الاجهاض قائلا ان من حق كل جنين ان يتحول إلى انسان كامل كما انتقد الزواج بالامثال قائلا ان قيام الاسر يجب ان يتم على اساس اختلاف الجنسين.
البابا أضاف في كلمته ان المجموعة الدولية واجهت اربع تحديات اساسية في عام 2005 وهي تحدي الحياة والغذاء والحرية والسلام.
البابا قال أيضا ان العالم يعاني اليوم من احداث عام 2004 مشيرا إلى كارثة تسونامي في جنوب شرقي آسيا والى الحرب في العراق والارهاب في اسبانيا وفي دول أخرى.

على صلة

XS
SM
MD
LG