روابط للدخول

بوش يقول ان الانتخابات في العراق ستنظم رغم استمرار اعمال العنف، رئيس الوزراء اياد علاوي يحذر من ان المتمردين يحاولون اثارة حرب طائفية في العراق، اعتقال خمسين شخصا لعلاقتهم بتفجير سيارة مفخخة في النجف


ميسون ابو الحب

قال الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش ان الانتخابات في العراق ستنظم رغم استمرار اعمال العنف. الرئيس بوش أضاف في مؤتمر صحفي عقده اليوم في البيت الأبيض ان هدف الإرهابيين هو عرقلة الانتخابات التي ستنظم بعد مرور عشرين شهرا على اسقاط قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة نظام صدام حسين.
الرئيس بوش قال انه لا يتوقع عدم حدوث اضطرابات في العملية الديمقراطية غير انه عبر عن ثقته في ان الانتخابات ستنظم في موعدها المحدد.
الرئيس بوش قال:

" هؤلاء الاشخاص يستهدفون العراقيين الابرياء ويحاولون هز ارادة الشعب العراقي وبكل صراحة، يحاولون هز ارادة الشعب الأميركي. وانتم تعرفون ان السيارات المفخخة التي تقضي على حياة اطفال أو تنفجر لا على التعيين في مواقع دينية هي وسائل دعاية فعالة ".
من جانب آخر حذر الرئيس بوش في مؤتمره الصحفي سوريا وايران من التدخل في شؤون العراق السياسية الداخلية قائلا ان لدى الولايات المتحدة مجموعة من الوسائل التي تمكنها الرد على هاتين الدولتين ان لم تأخذا هذا التحذير مأخذ الجد، حسب ما ذكرت فرانس بريس.

الرئيس بوش دافع أيضا في مؤتمره الصحفي عن وزير الدفاع دونالد رامسفيلد قائلا انه ينجز عمله بطريقة جيدة مضيفا انه شعر بالسعادة لموافقة رامسفيلد على الاستمرار في مهامه كوزير للدفاع للفترة الرئاسية الثانية.
الرئيس بوش قال:

" قبل كل شئ عندما طلبت منه البقاء في منصبه كوزير للدفاع اسعدني جدا عندما قال نعم. طلبت منه البقاء لانني اعرف طبيعة عمل وزير الدفاع واعتقد انه ينجز مهمته بشكل جيد ".


حذر رئيس الوزراء اياد علاوي اليوم من ان المتمردين يحاولون اثارة اتون حرب طائفية في العراق. علاوي قال ان المتمردين المسؤولين عن تفجيرات يوم الاحد الدامية في كربلاء والنجف، انما يهدفون إلى اثارة توتر طائفي وديني ومشاكل وصراعات بهدف تدمير وحدة البلاد كما جاء على لسان اياد علاوي مضيفا انهم يهدفون أيضا إلى عرقلة العملية السياسية ثم توقع في مؤتمر صحفي عقده اليوم في بغداد تصاعد اعمال العنف مع اقتراب موعد الانتخابات. علاوي قال أيضا سنواصل القتال وسنهزم الارهاب وسنحقق النصر وستستمر العملية السياسية في العراق.

في وقت سابق من هذا اليوم اعلن مسؤولون عراقيون اعتقالهم خمسين شخصا لعلاقتهم بتفجير سيارة مفخخة في النجف اودت بحياة اثنين وخمسين شخصا.
تفجير النجف وقع بعد فترة قصيرة من انفجار سيارة مفخخة أخرى في كربلاء وكانت حصيلة قتلى التفجيرين ستة وستين شخصا والجرحى 175.

هذا وقد أفادت وكالات الانباء بان انفجارا عنيفا هز مدينة كربلاء اليوم دون ان يؤدي إلى وقوع اضرار. وذكر شهود عيان ان الشرطة طوقت المنطقة في الحال.

السيد عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى للثورة الإسلامية في العراق قال عن احداث التفجير الأخيرة في كربلاء والنجف:

من جانبه عبر الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان عن ادانته بأشد التعابير تفجيرات يوم الاحد قائلا في بيان اصدره اليوم انه لا يوجد أي مبرر لقتل مدنيين ابرياء وعمال انتخابات هدفهم الوحيد هو مساعدة الشعب العراقي على ممارسة حق الانتخاب الديمقراطي. أنان اكد في البيان أيضا ان الامم المتحدة ستواصل فعل كل ما هو ممكن لمساعدة الشعب العراقي في تنظيم الانتخابات وانجاز عملية الانتقال السياسي بطريقة منظمة.


أعلن مسؤولون عراقيون اعتقال خمسين شخصا في النجف بعد انفجار سيارة مفخخة يوم أمس. محافظ النجف عدنان الذرفي قال ان أحد المعتقلين يحمل جوازا عربيا.

وكالة الأنباء الألمانية ذكرت ان المشيعين في النجف دعوا إلى الثأر لضحايا هذه التفجيرات غير انهم أكدوا في الوقت نفسه على ضرورة تنظيم الانتخابات في موعدها.

في بيجي التي تقع شمالي بغداد قتل متمردون امرأة حبلى في هجوم قالت الشرطة انه استهدف دورية اميركية. كانت المرأة داخل سيارة في طريقها إلى مستشفى الولادة عند انفجار عبوة ناسفة ادت أيضا إلى اصابة شخصين آخرين كانا برفقتها.

وفي سامراء قتل اربعة اشخاص من المعتقد ان ثلاثة منهم من الاجانب عند انفجار عبوة ناسفة حسب قول مصادر في الشرطة. وقتل أيضا سائق شاحنة عراقي باطلاق النار عليه بعد مغادرته قاعدة اميركية في منطقة تقع شمالي بغداد. كما قتل مترجم عراقي يعمل مع الجيش الأميركي على يد مسلحين قرب سلمان باك.


التقى وزير الخارجية هوشيار زيباري رئيس باكستان بيرفيز مشرف اليوم للتباحث في قضايا عدة منها انتخابات الشهر المقبل في العراق.
كان زيباري قد وصل إلى اسلام آباد يوم الاحد في أول زيارة يقوم بها وزير عراقي في الحكومة المؤقتة إلى باكستان. زيباري عقد مباحثات رسمية أيضا مع نظيره الباكستاني حول العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك حسب قول مسؤولين في وزارة الخارجية الباكستانية.
الرئيس مشرف قال في بيان اصدرته وزارة الخارجية ان بلاده تؤيد بشكل كامل جهود الحكومة العراقية والامم المتحدة لتنظيم الانتخابات وانها الوسيلة الوحيدة لضمان عراق مستقل ومزدهر حسب ما ورد في البيان.

اعلنت الحكومة في بيان اصدرته اليوم ان سكان الفلوجة سيبدأون العودة إلى منازلهم في المدينة اعتبارا من يوم الخميس المقبل، حسب نبأ اوردته وكالة فرانس بريس.
البيان أشار إلى ان أول دفعة من السكان ستعود إلى الضاحية الجنوبية الغربية المعروفة باسم حي الاندلس. وجاء في بيان اصدرته الحكومة المؤقتة انه سيتم منح مائة دولار لكل مواطن من سكنة المدينة بينما سيستلم كل من تعرض داره إلى اضرار أو تدمير مبلغا يتراوح بين الفين وعشرة آلاف دولار. هاشم الحسين الوزير المسؤول عن الاشراف على عودة المواطنين إلى الفلوجة قال ان الحكومة والقوات الأميركية انجزت عملا جيدا في اصلاح الخدمات الاساسية في المدينة وازالة المتفجرات.

قتل مسلحون عضوين في حزب سياسي يتزعمه مسؤول الاستخبارات العسكرية السابق في نظام صدام حسين نايف عبد الله. المسلحون اقتحموا مكتب الحزب وهو حركة الانقاذ الوطني في سامراء إضافة إلى منزل احمد المصطاف وهو أحد اعضاء الحزب أيضا. مسؤول في الشرطة هو سعدون محمد قال ان الرجلين قتلا باطلاق الرصاص على منطقة الرأس.

أعلن الجيش البولوني اليوم ان القوات البولونية الخاصة انهت مهمتها في العراق حيث ساهمت في عمليات مشتركة مع قوات اميركية. الناطق باسم رئيس اركان الجيش البولوني قال في وارشو ان جميع الجنود عادوا إلى ديارهم بعد ان انجزوا مهماتهم وان هذا الانسحاب تم بالاتفاق مع الحلفاء مضيفا أن القوات البولونية الخاصة شاركت في ملاحقة من يعتقد انهم ارهابيون وكذلك في ملاحقة اعضاء نظام صدام حسين المخلوع. يذكر ان هذه القوات تضم ستة وخمسين رجلا وكانوا في منطقة البصرة. يذكر أيضا ان بولونيا فقدت في العراق عشرين من رعاياها بينهم ستة عشر من المدنيين.
من جانب آخر غادر آخر جندي هنغاري العراق اليوم وكان عدد الجنود الهنغار 300 وكانوا يعملون في مجال النقل في منطقة الحلة في جنوب بغداد، حسب ما اعلن ناطق باسم وزارة الدفاع في بودابست اليوم.


قال وزير الخارجية الفرنسي ميشيل بارنييه ان حكومته تتلقى معلومات وبشكل منتظم عن صحفيين فرنسيين مختطفين في العراق موضحا انهما في صحة جيدة رغم مرور اربعة اشهر على اختطافهما.
كان الصحفيان وهما كرستيان جيسنو وجورج مالبرونو قد اختطفا في العشرين من آب الماضي مع سائقهما السوري وهما في طريقهما إلى النجف على يد جماعة تدعو نفسها الجيش الإسلامي في العراق. وكانت قوات المارينز قد عثرت على السائق السوري في الفلوجة في الشهر الماضي واطلقت سراحه.


خصص قادة دول الخليج الستة الاعضاء في مجلس التعاون الخليجي الجزء الاكبر من جلسة قمتهم الافتتاحية لبرنامج يتضمن اجراءات لمكافحة الارهاب، حسب قول وزير الدولة البحريني للشؤون الخارجية محمد عبد الغفار.
من القضايا الاخرى التي ناقشها المجتمعون خطر المتطرفين الإرهابيين والوضع في العراق والصراع الاسرائيلي الفلسطيني.
لم يشارك ولي العهد السعودي الامير عبد الله بن عبد العزيز في اعمال هذه القمة واناب عنه نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع والبحرية الامير سلطان.
هذا ولم تناقش الجلسة الافتتاحية اتفاقا للتجارة الحرة كانت قد وقعته البحرين مع الولايات المتحدة في ايلول الماضي وهو اتفاق أثار معارضة السعودية التي اعتبرته خطرا على اقتصادها.


اتهم المرشد الاعلى للثورة الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي الولايات المتحدة وبريطانيا بالتخطيط لتقويض الانتخابات في العراق بهدف الاستمرار في سيطرتها على موارد البلاد حسب قوله. خامنئي حمل الولايات المتحدة واسرائيل أيضا مسؤولية التفجيرات الأخيرة التي وقعت في كربلاء والنجف حسب ما نقلت قناة تلفزيونية ايرانية رسمية.

اتهمت نائبة في البرلمان الهولندي اجهزة المخابرات الهولندية بحماية رجل اعمال اعتقل في بداية هذا الشهر بتهمة بيعه موادا كيمياوية قاتلة إلى النظام العراقي السابق. اسم المتهم هو فرانز فان آنراات وكانت الشرطة الهولندية قد اعتقلته في السابع من هذا الشهر.
النائبة التي وجهت هذا الاتهام إلى المخابرات الهولندية هي كرستا فان فيلزن من الحزب الاشتراكي قائلة ان المتهم فان آنراات اقام في منزل تابع لجهاز المخابرات بعد مغادرته العراق في عام 2003 وكان قد امضى فيه ثلاثة عشر عاما.
النائبة فان فلزن دعت البرلمان الهولندي إلى مناقشة دور الحكومة في حماية فان آنراات حسب قولها.

اتفق قادة دول مجلس التعاون الخليجي المجتمعون في المنامة اليوم، اتفقوا على ضرورة عقد الانتخابات في العراق في موعدها لامحدد وعبروا عن املهم في أن تعكس النتائج نسيج المجتمع العراقي المتنوع.
دول المجلس دعت أيضا إلى وحدة الصف بعد خلاف بسبب اتفاق للتجارة الحرة وقعته البحرين مع الولايات المتحدة في ايلول الماضي. البحرين دافعت عن هذا الاتفاق بشكل متكرر غير ان عددا من دول الخليج وجه انتقادا له لا سيما السعودية معتبرين انه سيضعف من القدرة التفاوضية التجارية للمجلس واعضائه. محمد عبد الغفار وزير الدولة للشؤون الخارجية في البحرين قال ان العالم الآن في عصر العولمة واهم مظاهر العولمة هو الاقتصاد الحر. والتجارة الحرة يمكنها تجاوز العراقيل التي تقف امام عملية التنمية في المنطقة، حسب قوله. عبد الغفار قلل أيضا من شأن الخلاف مع السعودية معتبرا الأمر مجرد اختلاف في الآراء سيحل من خلال المباحثات الثنائية ومتعددة الاطراف.

على صلة

XS
SM
MD
LG