روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


ناظم ياسين

من أبرز عناوين الصحف، نطالع:
الياور: جيوش ظلام تريد إشعال حرب أهلية.
ألمانيا: مداهمات في إطار محاولة اغتيال علاوي.
--- فاصل ---
عبد الله الأيوبي كتب في صحيفة (أخبار الخليج) البحرينية يقول:
"هل كان بالإمكان إحداث تغيير جذري في الوضع السياسي في عراق حكم صدام حسين دون الحاجة إلى تدمير البلد وإيذاء الشعب العراقي إلى الدرجة التي نراها الآن؟ الكثير من الآراء العقلانية تؤمن حقا بحاجة الشعب العراقي إلى تغيير جذري يخلصه من وطأة القسوة العنيفة التي كان نظام صدام حسين يمثلها خير تمثيل، لكن هذه الآراء لم تسلم بأن التغيير يجب أن يكون ثمنه تدمير العراق وإدخال شعبه في نفق مظلم من العنف والإرهاب الممتزجين بأبشع صور الإجرام انتشارا وتحملا، فأصحاب الرأي العقلاني هذا وقفوا ضد الحرب، ليس حبا في صدام حسين وإنما رأفة بالشعب العراقي من منطلق أن الحرب لن تجلب السلام والأمن لهذا الشعب وإنما ستنقله من حالة ديكتاتورية حاكمة إلى فوضى دموية عارمة. قد نتفهم الطرح العاطفي القائل: إن ممارسات نظام صدام حسين جعلت الشعب العراقي ينشد التغيير بأي ثمن، أي أن المواطن العراقي يرضى أن يتعلق بالمجهول من أجل تخليصه من سطوة النظام نظرا لما قاساه على أيدي جلاديه على مدى أكثر من ثلاثة عقود"، بحسب تعبير الكاتب.
--- فاصل ---
قبل أن ننتقل إلى القاهرة، نشير إلى المقابلة التي انفردت بنشرها جريدة (الشرق الأوسط) اللندنية مع صفية طالب السهيل سفيرة العراق المرشحة لدى مصر وقالت فيها إنها ستعمل على تعميق العلاقات الأخوية بين مصر والعراق شعبا وحكومة، والعمل بشكل جدي على مد جسور التعاون في مجالات الاقتصاد والثقافة والإعلام وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.
ونقلت الصحيفة عن السهيل قولها أيضاً إن مؤتمر شرم الشيخ كان ناجحا لأنه قرّب وجهات النظر بين الجميع وأوصلهم إلى نقطة مشتركة، كما ساعد في حصول العراقيين، حكومة وشعبا، على دعم كامل للوصول إلى حالة الاستقرار السياسي والأمني، وبالتالي الوصول إلى الانتخابات.
السهيل تطرقت إلى الوضع في العراق قائلةً: "لدينا الآن أكثر من 400 منظمة مجتمع مدني، وعدد كبير من الأحزاب والحركات، وفُتحت الكثير من القنوات الفضائية والأرضية والصحف". وأضافت أن "العراقيين لن يقبلوا بالعودة إلى الوراء تحت أي ظرف، ولن يقبلوا بأن يحنوا رؤوسهم مرة أخرى لأي ديكتاتورية مهما كانت وتحت أي مسمى"، بحسب ما نقلت عنها جريدة (الشرق الأوسط) اللندنية.
--- فاصل ---
عرض الصحف المصرية من مراسلنا أحمد رجب.
(القاهرة)
--- فاصل ---

ختام

على صلة

XS
SM
MD
LG