روابط للدخول

التطورات في مدينتي الفلوجة و الرمادي، الانتخابات في العراق


فوزي عبد الأمير

طاب مساؤكم مستمعي الكرام، و مرحبا بكم في جولة جديدة على اهم ما شهدته الساحة العراقية من احداث وتطورات خلال الاسبوع، فاهلا بكم.
--
ابدأ حلقة اليوم من التطورات في مدينتي الفلوجة و الرمادي،
حيث اشارت صحيفة نيويورك تايمز الاميركية في عددها الصادر يوم الخميس، الى ان الجيش الامريكي و الحكومة العراقية يفقدان بسرعة السيطرة على مدينة الرمادي، التي اعتبرتها الصحيفة، اكثر اهمية استراتيجية من الفلوجة. و نقلت الصحفية عن الشيخ علي الدليمي و هو من رؤساء العشائر في الرمادي ان المحافظة أصبحت في حالة فوضى، وأضاف انه لا وجود لحكومة رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي في المدينة.
--
الصحيفة الاميركية لفتت ايضا في تقريرها الى ان مشكلة الرمادي، تؤثر بشكل سلبي على خطط القوات الاميركية لإجتياح مدينة الفلوجة، و ذلك بسبب التنسيق الوثيق بين مجموعات المسلحين في المدينتين.
و نقلت صحيفة نيويورك تايمز، عن مسؤولين في قوة مشاة البحرية الأمريكية- المارينز، ان الأمر الذي يزيد من تفاقم المشاكل هو أن المسلحين يتدفقون على الرمادي، منذ أن صعد مشاة البحرية الهجمات الجوية ضد المقاتلين في الفلوجة.
و لهذا يرى مسؤولون اميركيون، ان الهجوم على الفلوجة، يمكن ان تسبقه عمليات رئيسية للاستيلاء على مدينة الرمادي، واغلاق نقاط العبور على الحدود السورية لمنع المقاتلين الأجانب من الدخول الى العراق.
--
في المحور ذاته، اعلن اليوم، متحدث باسم مكتب رئيس الوزراء العراقي، ان الدكتور اياد علاوي وافق على وساطة يقوم بها المجلس الوطني، مع اعيان الفلوجة.
كما اكد عضو المجلس الوطني العراقي، احمد البراك على إن رئيس الوزراء وافق على اقتراح بعض اعضاء المجلس محاولة التوصل الى حل سلمي مع الفلوجة، و اضاف ان علاوي اكد ان لا اعتراض لديه وانها ستكون اخر محاولة قبل عملية عسكرية محتملة ضد المدينة.
و كان مراسلنا في بغداد، احمد الزبيدي، قد اجرى يوم الاربعاء الماضي حوارا مع وزير الدفاع العراقي حازم شعلان، و اعد لنا التقرير التالي
(حوار)
في سياق متصل هدد الشيخ مهدي الصميدعي، باصدار فتوى لاعلان "العصيان العام اذا ما استمرت" الضغوط على الفلوجة.
قال الصميدعي اليوم، امام مئات المصلين في خطبة الجمعة في مسجد ابن تيمية في بغداد، إن ارادت القوات الاميركية والحكومة العراقية امرا ما بمدينة الفلوجة فسنقوم باصدار فتوى اعلان العصيان العام والنفير العام في العراق.
--
من إذاعة العراق الحر، نواصل مستمعي الكرام، متابعتنا لتطورات و مستجدات شهدتها الساحة العراقية خلال الاسبوع،
حيث عقد المجلس الوطني العراقي، يوم الثلاثاء الماضي جلسة خاصة لمناقشة ورقة الانتخابات و عمل الهيئة العليا للانتخابات العامة في العراق، مراسلنا ليث احمد اعد تقريرا بهذا الشأن
(تقرير)
و في سياق التهيئة و الاستعدادات لاجراء الانتخابات العامة في العراق، كان مراسلنا ليث احمد قد التقى يوم الاثنين الماضي، رئيس المفوضية العليا للانتخابات في العراق، الدكتور حسين الهنداوي، الذي تحدث عن ما تم انجازه خلال الفترة الماضية
(الهنداوي)

في السياق ذاته ندد الشيخ صدر الدين القبانجي، خطيب صلاة الجمعة في النجف، ندد في خطبته اليوم، بجهات مذهبية لم يحددها و لكن قال انها تشكك في كل شئ و تهدد بمقاطعة الانتخابات.

و قال الشيخ القبانجي امام الاف المصلين رغم ان الانتخابات هي التعبير الاصدق عن ارآء الناس، لكن هناك تخوفات يتذرع بها البعض من المجموعات المذهبية لمقاطعة الانتخابات ويهددون بعدم المشاركة ان جرت تحت وصاية الاحتلال.
و اضاف خطيب الجمعة في النجف، إن الحوزة نشجع على المشاركة في الانتخابات و ان العمل جار والنتائج طيبة ان شاء الله، حسب تعبير الشيخ القبانجي.
و تجدر الاشارة الى ان المرجع الشيعي السيد علي السيستاني كان قد طلب من المواطنين قبل فترة تسجيل اسمائهم في سجلات الناخبين التي سيبدأ العمل بها مطلع الشهر المقبل.
وقال المرجع الشيعي في فتوى صدرت عنه يجب على جميع المواطنين المؤهلين للتصويت من ذكور واناث التحقق من ادراج اسمائهم في سجلات الناخبين بصورة صحيح.
--
بهذا نصل مستمعي الكرام، الى ختام متابعتنا لابزر التطورات التي شهدتها الساحة العراقية خلال الاسبوع،
لقاؤنا يتجدد معكم يوم الجمعة المقبل انشاء الله في حلقة جديد من العراق في اسبوع

على صلة

XS
SM
MD
LG