روابط للدخول

مستجدات الشأن العراقي


حسين سعيد

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم، واهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، الذي نسلط فيه الضوء على مستجدات الشأن العراقي من خلال الرسائل الصوتية لمراسلينا وتقارير وكالات الانباء العالمية. اعد الملف ويقدمه لكم حسين سعيد. ولكن قبل ان نبدأ بتقليب صفحات الملف ادعوكم الى ستوديو الاخبار ونشرة للانباء:
مستمعينا الاعزاء اهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، الذي نستهله باعلان لوزارة الصحة العراقية عن مقتل ما لايقل عن تسعة وثلاثين نتيجة الهجوم على مركز للشرطة العراقية في شارع حيفا، واصابة ستة وتسعين بجروح.
(صوت سيارة اسعاف 091406)
وكان بيان للجيش الامريكي ووزارة الداخلية العراقية ان مركز الشرطة تعرض الى هجوم بسيارة ملغومة، غير أن تقارير وكالات الانباء نسبت الى شهود عيان ورجال شرطة في موقع الحادث ان قذيفتي هاون أصابتا المنطقة.
ونقلت وكالة انباء رويترز عن متحدث باسم الفرقة الاولى فرسان التابعة للجيش الامريكي ان التقارير الاولية تشير الى ان سيارة ملغومة انفجرت عند الطرف الشمالي من شارع حيفا، وان الانفجار وقع بالقرب من مدرسة للبنات.
واعلن وزير الداخلية العراقي فلاح النقيب خلال تفقده موقع الانفجار ان هذه العمليات تستهدف شعب العراق، وان القوى التي وصفها بالغاشمة المرتبطة باعداء العراق تريد وقف عملية بناء العراق لكي يتسنى لها اعادة بناء قواتها مشددا القول على انه لن يبقى ارهابي في العراق واضاف:
(صوت النقيب 091411)
ومع تزايد موجة العماليات الانتحارية والهجمات على مراكز للشرطة العراقية والمدنيين مراسلنا في السليمانية مصطفى صالح كريم استطلع رأي كاتب ومحلل سياسي كردي في موجة التصعيد هذه واحتمالات انتقالها الى المدن الكردية ووافنا بالرسالة التالية:
(تقرير)
الى ذلك نقلت تقارير عن اللواء وليد العزاوي قائد شرطة بعقوبة ان حافلة للشرطة تعرضت الى هجوم اسفر عن مقتل اثنى عشر شرطيا واصابة اثنين اخرين.
ونسبت وكالة رويترز الى قائد شرطة بعقوبة ان مسلحين بالرشاشات فتحوا النار صباح الثلاثاء في حي التحرير وسط المدينة على باص كان يستقله الشرطة.
وفي الموصل لازالت الدبابات والآليات العسكرية تحيط ببلدة تلعفر كما تحيط بها الاسلاك الشائكة لمنع المقاتلين من مغادرتها، تفاصيل ذلك ومجمل الاوضاع الامنية في الموصل في رسالة احمد سعيد:
(تقرير)
حريق في انابيب النفط غرب كركوك يؤدي الى توقف كامل لضخ النفط والجيش الاميركي يعلن ان تحقيقا بدأ لمعرفة الاسباب، التفاصيل في رسالة سوران الداوودي من كركوك:
(تقرير)
وفي البصرة حالة تأهب قصوى واقامة نقاط سيطرة في كافة شوارع المدينة تفاصيل الحالة الامنية في المدينة في رسالة فائق الخالدي:
(تقرير)
في النجف تواصل قوات الشرطة البحث عن الاسلحة، ولجنة التعويضات تعلن تنهي استلام دعاوى التعويضات، مزيد من تفاصيل الوضع في النجف في رسالة ليث محمد على:
(تقرير)
فاصــــل
مستمعينا الكرام لازلتم مع ملف العراق الاخباري:
نفى اريك آديلمان سفير الولايات المتحدة الى تركيا بعد لقائه علي تويغان مساعد وزير الخارجية التركي، لبحث الوضع في مدينة تلعفر ، ذات الاغلبية التركمانية، ان تكون غاية الهجمات التي تشنها القوات الاميركية على المدينة هي طرد التركمان منها لحساب الاكراد.
ونقلت وكالة ابناء فرانس برس عن السفير توكيده ان العمليات التي وصفها بالمحددة الاهداف للجيش الاميركي موجهة الى عناصر مسلحة وليس للمدنيين الذين يجري تجنبهم بدقة، موضحا ان واشنطن وانقرة ستعملان معا لإرسال مساعدة إنسانية الى هذه المنطقة في اقرب وقت.
من جهة أخرى نقلت تقارير عن وزير الخارجية التركي عبد الله غل تهديده بوقف انقره تعاونها مع واشنطن في العراق بعد هجوم أمريكي على مدينة تلعفر بعد أنباء تحدثت عن وفاة مدنيين تركمان جراء شن القوات الاميركية هجمات الاسبوع الماضي على المدينة الواقعة قرب الحدود السورية والتي قيل انها اصبحت ملاذا لمقاتلين أجانب.
ونقلت تقارير عن مسؤولين اتراك ان نحو خمسمئة من المدنين التركمان قتلوا في احداث تلعفر لكن مصادر اميركية قالت ان عدد القتلى اقل من خمسين.
فاصــل
أكد رئيس وزراء استراليا جون هاوارد يوم الثلاثاء أنه لاينوي سحب قوات بلاده من العراق بعد تقارير أفادت باختطاف استراليين في العراق والتهديد بقتلهما خلال اربع وعشرين ساعة ما لم تسحب كانبيرا قواتها.
واعرب هاوارد عن الأمل في ان تكون هذه المعلومات خاطئة، لكنه اضاف ان استراليا لن ترضخ للتهديدات الارهابية.
في غضون ذلك اعلن وزير الخارجية الاسترالي ألكسندر داونر في مقابلة تلفزيونية ان كانبيرا تحققت من ان ايا من رعاياها الذين يعملون في العراق ليس مفقودا بعدما وزعت مجموعة تطلق على نفسها اسم "كتيبة الرعب" التابعة للجيش السري الاسلامي" بيانا مساء الاثنين في مدينة سامراء اكدت فيه انها خطفت اثنين من الاستراليين، وهددت بقتلهما اذا لم تسحب استراليا قواتها من العراق في غضون اربع وعشرين ساعة.
واوضح وزير الخارجية الاسترالي انه ليس هناك اي دليل على ان استراليين قد فقدوا او اختطفوا، مستدركا القول لكن علينا ان نبقى حذرين حول ما نقوله لأن معلومات اخرى قد تصل. وكان ريتشارد كلارك مسؤول مكافحة الارهاب السابق في البيت الابيض حذر من ان اتساع هوة الخلاف بين حزبي المحافظين والعمال الاستراليين قد يجعل استراليا هدفا سهلا لهجمات مماثلة لتفجيرات القطارات التي تعرضت لها مدريد في اذار الماضي واودت بحياة مئة وواحد وتسعين شخصا قبل الانتخابات الاسبانية.
فاصــل
اعلن وزير الخارجية الاميركي كولين باول مريكي انه يعتقد الان انه قد لا يعثر ابدا على مخزونات من الأسلحة الكيماوية والبيولوجية في العراق، مشككا في معلومات المخابرات التي اعتمد عليها خلال عرضه على مجلس الامن الدولي في شباط الفين وثلاثة الحجج الامريكية للحرب على العراق.
وتبدو تصريحات باول تلك هي الأكثر وضوحا حتى الان التي يشير فيها الى ان الحجة الاساسية التي اعتمد عليها قرار الرئيس الامريكي جورج بوش لغزو العراق وهي الاعتقاد بانه يمتلك أسلحة دمار شامل.. كانت معيبة.
واشار تقرير لوكالة انباء رويترز ان تصريحات باول تأتي في الوقت الذي يستكمل فيه تشارلز دولفر المعين من قبل وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية على رأس فريق البحث عن أسلحة الدمار الشامل بالعراق تقريره بشأن النتائج التي توصل اليها ويتوقع ان ينجزه في الأسابيع القليلة القادمة.
وكان ديفيد كاي المسؤول الذي سبق دولفر قد صرح لدى تركه منصبه في كانون الثاني انه لا يعتقد بانه كانت هناك مخزونات كبيرة من أسلحة الدمار الشامل عندما ذهبت واشنطن للحرب على العراق.
فاصــــل
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام ملف العراق الاخباري الذي قدمناه لكم من اذاعة العراق الحر في براغ.اعد الملف وقدمه لكم حسين سعيد واخرجه ديار بامرني. شكرا على حسن متابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG