روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


فوزي عبد الأمير

= مرحبا بكم ثانية مستمعي الكرام في جولة جديدة على صحف عربية صادرة اليوم، نعرض فيها لعدد من مقالات الرأي التي تناولت الشأن العراقي
--
2= خصصت عدد من الصحف الخليجية الصادرة اليوم، افتتاحياتها للشأن العراقي، و بالذات لدوامة العنف و الهجمات المسلحة التي تستهدف العراقيين و مؤسساتهم الوطنية، فتحت عنوان رائحة الموت في أرجاء العراق، كتب صحيفة البيان الاماراتية ان الموت.. حدث روتيني في العراق، حيث تتساقط الضحايا بشكل يومية، فتتسع مساحة المقابر في كل مدينة. وأمس تقول الصحيفة في افتتاحيتها، كان يوماً أكثر دموية من ذي قبل في العراق، إلى درجة أن ثلاجات المستشفيات امتلأت بجثث ضحايا أبرياء. ولم يعد هناك مكان للموتى سوى الإسراع في البحث عن أقرب مقبرة لدفنهم

و تقول صحيفة البيان في افتتاحيتها إن هذا هو العراق الجديد الذي أصبح أكثر خطراً مما سبق، و تضيف انه ما دام هناك احتلال في العراق، فأن الامل في القضاء على الفوضى الامنية يظل ضئيلا، و هكذا سيبقى شبح الموت يُطارد أي فرد على أرض العراق.
--
صحيفة الراية القطرية خصصت ايضا افتتاحيتها لذات الموضوع، فكتبت تحت عنوان مذابح وحشية، إنه لا يمكن تبرير المذابح الجماعية التي ترتكب في العراق إلا أنها جرائم ضد الانسانية و يستخدم فيها أبشع أنواع الإرهاب.
و تضيف الراية القطرية في افتتاحيتها إن مسؤولية التغلب علي الأزمة الدامية يتحملها بالدرجة الأساس أبناء الشعب العراقي بكل قواه الحية والخيرة اذ ان الاعتماد علي التدخل الخارجي لم يعد مجديا، و ترى الصحيفة ان ثمة حاجة ماسة لمصالحة وطنية اكثر من اي وقت تساهم فيها الحكومة والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني من كل الأطياف، بدون وضع فيتو علي أي طرف سوى الارهابيين، وبغير ذلك ستبقي دوامة العنف متواصلة في العراق.
-
صحيفة الوطن العمانية خصصت ايضا افتتاحيتها هذا اليوم للشأن العراقي فكتبت تحت عنوان العراق ..ودوامة العنف
ان الساحة العراقية ما تزال تموج بالانفلات الأمني وتتواصل عمليات القتل التي يذهب ضحاياها من العراقيين، وتزداد عمليات الخطف التي شكلت ظاهرة ملحوظة في الآونة الأخيرة، ومن هنا فإن المجتمع الدولي لا بد وأن يقوم بعمل ما لإيجاد صيغة توافقية بين القوى العراقية سواء تلك التي داخل الحكم أو خارجه، كما أن على القوى العراقية أن تجلس على طاولة الحوار لإيجاد مخرج لحمام الدم اليومي الذي لا يخدم سوى أعداء العراق. حسب ما ورد في صحيفة الوطن العمانية
--
و نكمل مستمعي الكرام متابعتنا للشأن العراقي في صحف عربية صادرة اليوم مع مراسلتنا في عمان فائقة رسول سرحان، التي اعدت عرضا لبعض ما جاء في صحف اردنية صادرت اليوم
--
= بهذا نصل مستمعي الكرام الى ختام متابعتنا الصحفية لهذه الساعة، نعود و نلقاكم ثانية خلال فترة بثنا لهذا اليوم، في متابعات صحفية جديدة

على صلة

XS
SM
MD
LG