روابط للدخول

جماعة عراقية مسلحة اطلقت على نفسها اسم (حركة الانقاذ) تتوعد بملاحقة و قتل ابو مصعب الزرقاوي اذا لم يغادر الاراضي العراقية، مقتل ما لا يقل عن 6 أشخاص و جرح نحو 35 في انفجار سيارة ملغومة في مدينة الخالص


حسين سعيد

توعدت جماعة عراقية مسلحة اطلقت على نفسها اسم (حركة الانقاذ) توعدت بملاحقة وقتل ابو مصعب الزرقاوي، المشتبه بصلته بتنظيم القاعدة، اذا لم يغادر الاراضي العراقية.
وبثت فضائية عربية شريط فيديو للجماعة التي لم تعرف من قبل ظهر فيه اربعة مسلحين ملثمين على الاقل، وهم يقفون امام علم العراق. وتلا احدهم بيانا جاء فيه انه على "المجرم ابو مصعب الزرقاوي" حسب تعبير البيان، ان يغادر العراق فورا وان على كل من يدعمه ويأويه ان يمتنع عن ذلك خاصة بعد اعماله الشائنة التي قتل فيها ابرياء في شتى انحاء العراق.
واضاف البيان لقد "أعددنا انفسنا" وسنلاحقه اينما كان ونعتقله هو واتباعه او نقتله. وقال "هذا اخر تحذير" لمن يأويه.
يشار الى ان الزرقاوي الاردني المولد يقود جماعة تطلق على نفسها (التوحيد والجهاد) التي اعلنت مسؤوليتها عن العديد من الهجمات الانتحارية واغتيال مسؤولين عراقيين وخطف وذبح مترجم من كوريا الجنوبية ورهينة امريكي.




من المنتظر ان تعلن الحكومة العراقية يوم غد الاربعاء اجراءات أمنية
جديدة تُخوِلها سلطات أوسع وهو اعلان كان أُرجيء عدة مرات من قبل.
وفي بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء إياد علاوي يوم الثلاثاء ان وزراء العدل والداخلية وحقوق الانسان ومسؤولين عسكريين كبارا سيعلنون ما أُطلق عليه قانون السلامة الوطنية صباح الاربعاء.
وكان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ابلغ وكالة رويترز يوم الاثنين ان القانون سيسمح للحكومة بفرض حظر التجول وتقييد حركة الأشخاص وإقامة نقاط تفتيش واعتقال المشتبه بهم وإصدار أوامر تفتيش ولكن على أجزاء فقط من العراق ولفترة محدودة.



نقلت تقارير من بغداد عن الشرطة ومصادر طبية عراقية ان ما لا يقل عن ستة أشخاص قتلوا وجرح نحو خمسة وثلاثين عندما انفجرت سيارة ملغومة في هجوم انتحاري في مدينة الخالص شمال العاصمة يوم الثلاثاء.
وفي البصرة قالت الشرطة ان مقاتلين فَجروا قنبلة على جانب طريق بينما كانت قافلة لحراس أمن منشآت نفطية مارة في المدينة ما أدى الى مقتل أحد المارة واصابة اثنين آخرين بجروح.
وقال شهود انه لم يلحق أي أذى بحراس الأمن التابعين لقوة تم تشكيلها حديثا لحماية المنشآت النفطية العراقية من الهجمات التخريبية.

في غضون ذلك أكد شقيق الجندي الاميركي اللبناني الاصل واصف علي حسون المختطف في العراق أن شقيقه حي يرزق وقد تم الإفراج عنه.
وقال سامي حسون شقيق واصف من مدينة طرابلس اللبنانية إنه توجد دلائل واضحة لا تقبل الشك أن شقيقه حي ولم يعد مخطوفا.




أجرى وفد من خبراء حلف شمال الاطلسي مباحثات في بغداد يوم الثلاثاء مع وزير
الدفاع العراقي حازم شعلان تناولت ما عرضه الحلف من مساعدة في تدريب قوات عراقية.
نقلت وكالة رويترز في تقرير لها من بغداد عن رئيس الوفد الاميرال الامبركي غريغوري جونسون ان الغرض من الزيارة هو استيضاح الامور المطلوب انجازها وعرض ذلك في تقرير.
وتتمثل مهمة الوفد تقديم النصح لزعماء الحلف السياسيين بشأن الدور الذي يمكن أن يلعبه في العراق وبعدها يتعين اتخاذ قرار سياسي في بروكسل في ما يتعلق بالامور المطلوبة وما قد يريد حلف شمال الاطلسي عمله أو ما قد يمكنه عمله.
يشار الى ان هذه أول زيارة يقوم بها وفد من حلف الاطلسي للعراق منذ أصدر الحلف الذي يضم ستة وعشرين دولة قرارا في اسطنبول منذ نحو أسبوع يعلن فيه اتفاقه على المساعدة في تدريب قوات عراقية.
وأوضح للصحفيين انها مهمة لتقصي الحقائق. لم نقترب بأية حال من اتخاذ قرار


دعا مبعوث الامم المتحدة الخاص الى العراق الاخضر الابراهيمي يوم الثلاثاء الدول المجاورة للعراق الى تقديم مساعدات اخرى للعراقيين غير ارسال قوات عسكرية.
وقال الابراهيمي عقب لقائه مع كل من رئيس الوزراء الاردني فيصل الفايز ووزير الخارجية مروان المعشر يجب ان نعترف ان بعض هذه الدول على الاقل تثير حساسيات داخل العراق وبالتالي فان طلب العراق عدم ارسال قوات من دول الجوار يعد شيئا طبيعيا.
وكان رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي اعلن في وقت سابق ان العراق لا يريد قوات حفظ سلام من دول الجوار لعدم اثارة الحساسيات بين الطوائف والاعراق المختلفة مضيفا ان دول الجوار بامكانها المساعدة اكثر بمراقبة الحدود ومنع المتسللين.



دعا وزير الخارجية المصري احمد ماهر الحكومة العراقية الجديدة الى ان تثبت نفسها حتى يمكنها الفوز بسلطة حقيقية قبل الانتخابات المزمعة في كانون الثاني المقبل.
وقال الوزير المصري في تصريح لوكالة رويترز ان مصر والعالم العربي سيتعاملون مع الحكومة العراقية الانتقالية لكنها تواجه مهمة شاقة لإثبات نفسها كقوة فعالة.
وقال ماهر ردا على سؤال حول ما اذا كانت الحكومة العراقية تتمتع بسلطة حقيقية ان الحكومة العراقية تضم أناسا أكفاء لكن لم يتضح بعد الى اي مدى سيكونون فعالين.




اعلن رئيس الوزراء البريطاني يوم الثلاثاء ان الاسلحة البيولوجية والكيماوية العراقية قد لا يعثر عليها قط. وقال امام لجنة تضم كبار اعضاء البرلمان نعرف ان صدام حسين امتلك اسلحة دمار شامل لكننا نعرف اننا لم نعثر عليها، علي ان أقر باننا لم نعثر عليها واننا قد لا نجدها.

على صلة

XS
SM
MD
LG