روابط للدخول

مقتل ما بين عشرين و خمسة و عشرين في ضربة جوية أميركية، لمنزلٍ يشتبه انه كان مأوى لمتمردين في الفلوجة، وزير الكهرباء العراقي أيهم السامرائي يصرح بأن العراق يتأهب لهجمات تخريبية جديدة على قطاع الطاقة


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
ذكر مسؤول كبير في الائتلاف أن ما بين عشرين وخمسة وعشرين قتلوا في ضربة جوية أميركية اليوم الجمعة لمنزلٍ يشتبه انه كان مأوى لمتمردين في الفلوجة.
وفي النبأ الذي بثته وكالة رويترز للأنباء من بغداد، نُقل عن الجيش الأميركي أنه استخدم "أسلحة دقيقة" لتنفيذ الهجوم على المنزل في جنوب شرق المدينة والذي يعتقد انه كان يستخدم من جانب متمردين موالين للمتشدد الأردني أبو مصعب الزرقاوي.
وصرح مسؤول في الائتلاف بأن "ما بين 20 إلى 25 شخصا قتلوا في ضربة اليوم"، بحسب تعبيره.


على صعيد ذي صلة، نفى مقاتلون عراقيون ملثمون في مدينة الفلوجة في رسالة مسجلة اليوم الجمعة نفوا أن الأردني المتشدد أبو مصعب الزرقاوي الذي تربط واشنطن بين جماعته وتنظيم القاعدة محاصر في المدينة.
وكالة رويترز للأنباء أفادت في التقرير الذي بثته من بغداد بأن شريط الفيديو أظهر خمسة رجال مسلحين يحملون أسلحة آلية وقذائف صاروخية. ونقلت عن رجل ملثم وهو يقرأ من قصاصة ورق "نعرف أن هذا الحديث عن الزرقاوي والمقاتلين هو لعبة تلعبها قوات الغزو الأميركية لضرب الإسلام والمسلمين في مدينة المساجد" ، بحسب تعبيره.

وفي نبأ سابقٍ اليوم، نقل عن موفق الربيعي مستشار الأمن القومي في الحكومة العراقية المؤقتة قوله إن المسؤولين العراقيين لديهم معلومات جيدة عن الزرقاوي ويعتزمون الضغط عليه بشدة بعد تسلم السلطة من الائتلاف نهاية الشهر الحالي.
رويترز نسبت إلى الربيعي تصريحه لشبكة (أيه.بي.سي.) التلفزيونية الأميركية دون أن يدلي بتفصيلات "نستطيع تتبع حركته ويمكننا أن نرى...بصمته في بعض المناطق"، بحسب تعبيره.
وأضاف الربيعي أن ما وصفه ب "تحرك قوي وكبير" سيحدث ضد المقاتلين فور إعادة السيادة للعراقيين، قائلا "سنوجه ضربات وقائية ضد هؤلاء الناس. وسنكون أكثر نشاطا في توجهنا ولن ننتظر إلى أن يأتوا إلى بغداد ليرتكبوا هذه المذابح ضد مواطنينا المدنيين"، على حد تعبير المسؤول العراقي.

عاد الجنود البريطانيون الثمانية الذين اعتقلتهم إيران الاثنين بعد دخولهم مياهها الإقليمية عادوا إلى قاعدة عسكرية في جنوب العراق، بحسب ما أعلن ناطق بريطاني اليوم الجمعة.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن الناطق قوله في البصرة إن الجنود استُقبلوا صباح اليوم في الكويت قبل نقلهم إلى قاعدة لوجستية قرب البصرة حيث يخضعون لفحوص طبية ويتلقون الغذاء. ثم سيخضعون للاستجواب حول ما حصل.
وكان الجنود الثمانية الذين أطلق الجيش الإيراني سراحهم الخميس، وصلوا إلى الكويت اليوم على متن رحلة لطيران الإمارات، بعد تسليمهم إلى الدبلوماسيين البريطانيين الخميس. وأكد أحدهم لدى وصولهم إلى دبي لوكالة فرانس برس انهم عوملوا معاملة حسنة خلال فترة احتجازهم.

تعهد الرئيس جورج دبليو بوش بالعمل مع تركيا ومع الحكومة العراقية الجديدة للتصدي للكرد الأتراك في شمال العراق وذلك خلال مقابلة مع التلفزيون التركي بُثّت اليوم الجمعة.
وكالة رويترز للأنباء أفادت بأن بوش أدلى بتصريحاته قبل زيارة لتركيا تبدأ غداًُ السبت.
الرئيس الأميركي يقضي ليل السبت في أنقرة ويلتقي مع الرئيس التركي أحمد نجدت سيزر ومع رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان كما يحضر في اسطنبول قمة حلف شمال الأطلسي يومي 28 و29 حزيران الحالي.
رويترز نقلت عن بوش قوله "سنعمل معا لنتعامل مع حزب العمال الكردستاني. نحن وراء الإرهابيين. حين نعلن أن جماعة ما إرهابية نعني ما نقول. سنعمل مع الحكومتين. الحكومتان.. التركية والعراقية الجديدة"، على حد تعبيره.



من العاصمة العراقية ، أفادت وكالة فرانس برس للأنباء بأن الشرطة
وُضعت الجمعة في حالة تأهب قصوى تحسبا لهجمات جديدة.
وأفاد النبأ بأن تبادلَ نارٍ متفرق وقع ليل أمس وصباح الجمعة بين متمردين وعناصر مشاة البحرية الأميركية شرق الفلوجة مما أدى إلى سقوط قتيلين وإصابة سبعة عراقيين بجروح بحسب مستشفى المدينة.
وفي بغداد، صرح مسؤولون أميركيون وعراقيون بأن ثلاثةً من رجال الشرطة العراقية أُصيبوا بجروح اثر انفجار عبوة ليل الخميس الجمعة فيما تعرض مطار المثنى لإطلاق قذائف هاون لم يسفر عن وقوع إصابات.
مسلحون أطلقوا صباح الجمعة ثلاث قذائف هاون على المطار القديم الذي يضم حاليا مكاتب الجيش العراقي الجديد.
فرانس برس نقلت عن ضابط في الشرطة كان قرب المكان أن القذائف أطلقت من حديقة حيوانات مجاورة.
على صعيد ذي صلة، جاء في نبأ بثته رويترز أن مسلحين هاجموا بقذائف صاروخية مركزا للشرطة قرب بعقوبة خلال الليل وقتلوا ثلاثة من رجال الشرطة وجرحوا آخر، بحسب ما أعلنت
الشرطة العراقية ومسؤولون في المستشفى اليوم الجمعة.


دعت ميليشيا جيش المهدي التابعة لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر عبر مكبرات الصوت في مدينة الصدر في بغداد مساء الخميس إلى "هدنة" مُعلِنةً استعدادها للمساعدة في حماية المواقع المهمة من "الهجمات الإرهابية".
وكالة فرانس برس نقلت عن بيان للجنة المركزية لجيش المهدي أنه "نظرا للظروف الاستثنائية التي يجتازها شعبنا تقرر وقف العمليات العسكرية داخل حدود مدينة الصدر اعتبارا من هذا المساء وحتى إشعار آخر".
وأضاف البيان الذي قُرِأ عبر مكبرات الصوت في مساجد مدينة الصدر أن "من واجب كل عضو في جيش المهدي أن يحترم هذا القرار تحت طائلة الطرد"، بحسب تعبيره.
كما أكد استعداد "جيش المهدي للمشاركة بشكل فاعل إلى جانب قوات الشرطة في حماية المؤسسات والمنشآت العامة مثل المستشفيات ومحطات الكهرباء ومحطات المياه ومحطات الخدمات العامة ومصافي النفط".


في برلين، نُسِب إلى وزير الخارجية الأميركي كولن باول قوله الجمعة إن مهمة التحالف في العراق ستصبح أصعب إذا أعلنت الحكومة العراقية الجديدة الأحكام العرفية بعد تسلمها السلطة نهاية الشهر الحالي.
رويترز أفادت بأن باول أعرب عن ارتياحه خلال حديث مع صحيفة دي فيلت الألمانية للتصريحات التي أدلى بها مسؤولون عراقيون بشأن عدم وجود خطط لإعلان الأحكام العرفية.
وقال باول "كان هذا سيجعل مهمتنا في العراق أكثر تعقيدا لأن فرض الأحكام العرفية هو مشكلة بوليسية في المقام الأول لا أمنية"، بحسب تعبيره.
المسؤول الأميركي صرح أيضا بأن الولايات المتحدة قد تحتفظ بوجود عسكري في العراق "لفترة طويلة إلى حد ما" لكن على نطاق أضيق مما هو قائم حالياً.

يستعد الجيش الأميركي لتوجيه التهم إلى ضابطين في الاستخبارات العسكرية بالقتل غير العمد والقتل الناتج عن الإهمال في قضية اختناق جنرال عراقي سابق أثناء التحقيق معه، حسبما ذكرت صحيفة "دنفر بوست" الأميركية.
فرانس برس نقلت عن الصحيفة قولها الخميس إن هذه ستكون أول اتهامات توجه للجيش الأميركي في العراق وأفغانستان بسبب إساءة معاملة الأسرى في السجون الأميركية.

يعقد مجلس الأمن القومي في كوريا الجنوبية الجمعة اجتماعا من المرجح أن يناقش قضية مقتل المواطن كيم سون ايل الذي احتجز رهينة في العراق وما إذا كان قد حدث تقصير في جهود إنقاذه. وكان مقاتلون قتلوا كيم بعد ما رفضت سول مطلبهم بسحب 670 من سلاحي الأطباء والمهندسين من العراق وإلغاء خططها لإرسال ثلاثة آلاف جندي إلى هناك.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن ناطقة باسم المجلس قولها إن "من القضايا التي تبحث في الاجتماع خطوات المتابعة المتعلقة بمقتل كيم سون ايل بما في ذلك إعادة جثمانه"، بحسب تعبيرها.

في أوكرانيا، أجرى رئيسا أوكرانيا وبولندا محادثات اليوم تناولت، بين قضايا أخرى، مستجدات الوضع في العراق.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر في موسكو ميخائيل ألاندارنكو.
(رسالة صوتية)

ذكرت صحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية اليوم الجمعة أن وثيقة مكتشفة حديثاً تشير إلى اتصالات أجراها ضباط المخابرات العراقية بأسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة حين كان في السودان في منتصف التسعينيات في إطار سعي بغداد للتعاون مع أعداء الأسرة الحاكمة في المملكة العربية السعودية.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن الصحيفة أن المسؤولين الأميركيين وصفوا الوثيقة بأنها بمثابة تقرير داخلي للمخابرات العراقية يتضمن تفاصيل الجهود التي بذلت للتعاون مع عدد من الجماعات السعودية المعارضة.
وجاء في الوثيقة أن العراق وافق على إعادة بث دعايات معادية للسعودية وان الطلب الذي تقدم به بن لادن لبدء عمليات مشتركة ضد القوات الأجنبية في المملكة لم يُستجب له.


أُعلن في برن الخميس أن سويسرا لن ترسل جنودا إلى بغداد لحماية سفارتها خشية أن يسيء الشعب العراقي فهم هذا القرار.
وجاء في النبأ الذي بثته فرانس برس أن سويسرا كانت تفكر في إرسال جنود إلى العراق لحماية العناصر الأربعة في البعثة السويسرية العاملة في بغداد. لكن الحكومة اعتبرت ردا على سؤال من نائبة، أن مثل هذا الوجود العسكري "كان ليزيد من مخاطر حصول اعتداءات ضد السفارة السويسرية".
وكانت وزيرة الخارجية السويسرية ميشلين كالمي-ري أعربت في مقابلة نشرت السبت الماضي عن خشيتها من أن لا يميز الرأي العام العراقي "بين الجنود الذين يأتون للقتال والجنود الذين يأتون لحماية سفارة"، على حد تعبيرها.


أظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة (يو.أس.أيه توداي) وشبكة (سي.أن.أن.) التلفزيونية الأميركية ومؤسسة غالوب ونُشر الخميس انه لأول مرة منذ بدء الحرب في العراق فان غالبية الأميركيين يقولون إن غزو العراق كان خطأ.
رويترز أفادت بأن الاستطلاع أظهر انه مع استمرار العنف في العراق والتساؤلات بشأن تبرير الحرب فإن 54 في المائة من ألفٍ وخمسة أميركيين شملهم الاستطلاع قالوا انه كان من الخطأ إرسال قوات أميركية إلى العراق مقارنة بنسبة 41 في المائة كانوا يعبّرون عن هذا الرأي منذ ثلاثة أسابيع.


صرح وزير الكهرباء العراقي أيهم السامرائي الخميس بأن العراق يتأهب لهجمات تخريبية جديدة على قطاع الطاقة.
وكالة رويترز نقلت عن السامرائي أن المخربين "سيكرسون كل جهودهم في الأسابيع الثلاثة أو الأربعة القادمة ليظهروا للعالم انهم موجودون ...ولكن بعد هذا سيختفون أنا متأكد من هذا. وبعدها سننجح"، بحسب تعبيره.
وكان مسؤولون عراقيون وأميركيون يأملون أن يصلوا بإنتاج العراق من الكهرباء خلال الشهر الحالي إلى ستة آلاف ميغاوات ولكنهم عجزوا لان أعمال التخريب والنهب أعاقت الإصلاحات.
وقال مسؤولون أميركيون إن الإنتاج وصل إلى 4900 ميغاوات في 20 من حزيران وهو أقصى معدل له منذ الحرب في آذار العام الماضي.

ذكرت محطة (آي. تي. أن.)" التلفزيونية البريطانية الجمعة أن المترجم اللبناني حسين عثمان الذي فقد مع فريق المحطة في آذار 2003 في جنوب العراق "قتل في تبادل إطلاق النار ذاته الذي أدى إلى مقتل الصحافي تيري لويد".
فرانس برس نقلت عن بيان للمحطة أن "فحوص الحمض الريبي النووي التي أُجريت على أشلاء المترجم اللبناني متطابقة مع الحمض الريبي النووي العائد لعائلته".



ذكر وكلاء شحن محليون الجمعة أن النفط من حقول كركوك لم يصل بعد إلى مرفأ التصدير في ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط على الرغم من استئناف الضخ بعد إصلاح خط أنابيب.
رويترز نقلت عن مصادر نفطية في العراق أن الضخ استؤنف أمس الأول من حقول كركوك بمعدل 200 ألف برميل يوميا بعد إصلاح خط أنابيب أصيب بخسائر في هجمات تخريبية قبل ثلاثة أسابيع. لكن وكلاء ملاحيين في تركيا قالوا الجمعة إنه لم يصل بعد أي نفط عراقي إلى مرفأ جيهان.

على صلة

XS
SM
MD
LG