روابط للدخول

مسألة تسليم صدام إلى السلطات العراقية و الإجراءات التي تتخذها بغداد لمحاكمتِهِ


ناظم ياسين

فيما بدا أن التصريحات التي صدرت عن بغداد وواشنطن متضاربة بشأن تسليم الرئيس المخلوع صدام حسين إلى السلطات العراقية، ذكر الرئيس جورج دبليو بوش أن التسليم سيكون في الوقت المناسب حالما يتوفر الأمن بالقدر الكافي لضمان ألا يفلت من المحاكمة.
وأضاف بوش في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في البيت الأبيض الثلاثاء "نحن نعمل مع الحكومة العراقية بخصوص مسألتين إحداهما هي الوقت المناسب لتسليم صدام حسين"، مؤكداً أن الولايات المتحدة لا تريد أن يؤدي أي تراخٍ في الأمن إلى إفلات صدام من المحاكمة.
(تصريح بوش)
وفي وقت سابق أمس، أكد الرئيس العراقي غازي الياور أن الولايات المتحدة حريصة على تسليم الرئيس المخلوع صدام حسين إلى السلطات العراقية.
الياور أضاف في تصريحات أدلى بها في بغداد الثلاثاء أن الرئيس بوش نفسه وجّه إليه سؤالا بشأن الاستعدادات العراقية لتسلّم الرئيس المخلوع.
الياور :
"حتى الرئيس بوش نفسه سألني عن الوقت الذي سنكون فيه قادرين على تسلّم الرئيس السابق صدام حسين. الولايات المتحدة حريصة جدا على تسليم الرئيس السابق إلى السلطات العراقية".
وأضاف الرئيس العراقي قائلا:
"ينبغي أن نضمن أولا القدرة على توفير الحماية لصدام إلى أن يحين موعد مثوله أمام المحكمة. وينبغي أن نضمن إجراء المحاكمة في إطار عملية قانونية توفّر له فرصة الدفاع عن نفسه وفي الوقت ذاته تتيح للحكومة أن توضّح الاتهامات الموجّهة ضده".
من جهته، ذكر رئيس الوزراء العراقي أياد علاوي أن سلطات التحالف ستسلّم الرئيس المخلوع صدام حسين إلى الحكومة العراقية الانتقالية خلال أسبوعين.
وفي تصريحات بثتها قناة (الجزيرة) الفضائية القطرية أمس الأول، قال علاوي إن صدام ومسؤولين سابقين آخرين معتقلين حالياً سوف يُسلّمون في غضون الأسبوعين المقبلين.
(تصريح علاوي)
وأضاف علاوي أن محاكمة الرئيس العراقي السابق سوف تبدأ بأسرع وقت ممكن.
(تصريح علاوي)

في غضون ذلك، نُقل عن سالم الجلبي مدير المحكمة العراقية المختصة أن المحكمة تعتزم توجيه الاتهام إلى بعضٍ من مساعدي صدام بحلول نهاية العام الحالي، مشيراً إلى أن العراق سيكون لديه قريباً مراكز اعتقال خاصة لصدام والمسؤولين في نظامه.
وكانت اللجنة الدولية الصليب الأحمر طالبت الاثنين بالإفراج عن صدام باعتباره أسير حرب مع انتهاء الاحتلال رسمياً نهاية الشهر الحالي أو توجيه الاتهام له لمحاكمته.
الدكتور فؤاد حسين، الخبير في الشؤون السياسية والقانونية، تحدث في مقابلة مع إذاعة العراق الحر عن الصعوبات التي تعترض تسليم صدام مؤكداً أنها تنحصر في الجانب الأمني.
(الإجابة)
وللحديث عن الجوانب القانونية المتعلقة بتقديم صدام إلى محكمة عراقية، أجريت المقابلة التالية مع بختيار أمين، وزير حقوق الإنسان في العراق.
(نص المقابلة)

على صلة

XS
SM
MD
LG