روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأميركية و البريطانية


شيرزاد القاضي

مستمعينا الكرام

نشرت صحيفة واشنطن بوست تقريراً كتبه (راجيف جاندراسيكاران) أشار فيه الى عدم توصل مسؤولين أميركيين ومن الأمم المتحدة وزعماء عراقيين الى اتفاق بشأن اختيار رئيس مؤقت للعراق، حيث يعارض العديد من أعضاء مجلس الحكم العراقي ترشيح الشخص الذي اختارته الولايات المتحدة والأمم المتحدة بحسب ما نقلته الصحيفة عن مسؤولين لهم علاقة بالعملية السياسية الجارية، لم تُشر الصحيفة الى أسمائهم.
التقرير الذي نشرته واشنطن بوست أشار الى رغبة الولايات المتحدة والأمم المتحدة في اختيار عدنان الباجه جي وهو مسلم سني كان وزيراً للخارجية في الستينات قبل مجيء صدام حسين الى السلطة.

وتقول الصحيفة إن غالبية أعضاء مجلس الحكم يؤيدون مجيء غازي الياور وهو سني وشيخ عشيرة في شمال العراق ومهندس درس في الولايات المتحدة الأميركية، ولفتت الصحيفة الى اجتماع عقده يوم السبت سياسيون عراقيون مع الأخضر الإبراهيمي مبعوث الأمم المتحدة، وبول بريمر المدير الإداري لسلطة الائتلاف المؤقتة في العراق، و روبرت بلاكويل مبعوث البيت الأبيض، لبحث الموضوع.

التقرير لفت الى اعتراض أعضاء مجلس الحكم على مرشح الأخضر الإبراهيمي لمنصب رئيس الوزراء وإصرارهم على أن يشغل المنصب سياسي عراقي بدلاً من عالم نووي رشحه الإبراهيمي، وقد رشح مجلس الحكم أياد علاوي لرئاسة الوزراء وهو سياسي شيعي دعمته وكالة المخابرات المركزية الى حد ما، بحسب الصحيفة.

وأشارت لصحيفة الى مقترحات أخرى تقدم بها أعضاء مجلس الحكم بشأن مناصب وزارية حساسة مثل وزارة المالية والخارجية والدفاع والداخلية، لم تحسم بعد.

-------- فاصل ---

وعلى صعيد ذي صلة بتطورات الوضع الأمني في العراق نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية تقريراً كتبته (كريستين هاوسر) أشارت فيه الى اشتباكات حدثت يوم السبت بين مقاتلين من جماعة رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر وقوات أميركية في مدينة الكوفة، ولفتت الصحيفة الى أن كل طرف ألقى باللوم على الطرف الآخر.

ولفت التقرير الى مقتل خمسة من المقاتلين يوم الجمعة، بعد تجدد الاشتباكات ونقل عن البريغادير جنرال مارك كيميت قوله إن تجدد الإشتباكات يمثل خرقاً للهدنة، لكنه قال إن إيقاف القتال يتطلب عدة أيام، حيث يفرض الاتفاق على المقاتلين الذين دخلوا النجف أو الكوفة من مناطق أخرى أن يغادروها، وأن يقوم الآخرون بإخفاء أسلحتهم.

ووصف احمد الشيباني وهو مساعد لمقتدى الصدر، وصف دخول الشرطة العراقية الى النجف بأنه تحرك عدواني من الجانب الأميركي لأن قوة الشرطة تمثل الجيش الأميركي على حد تعبيره.

--------- فاصل ---

من ناحيتها نشرت صحيفة واشنطن تايمز تقريراً كتبه (بروس فين) قال فيه إن خطة الرئيس جورج بوش بشأن الديمقراطية والحرية في العراق والتي أعلنها يوم الاثنين الماضي تؤثر في إمكانية الاعتماد على قابليته لقيادة البلاد.

وأشار الكاتب الى مقتطفات من خطاب الرئيس بوش بشأن أعداء الولايات المتحدة في العراق، وتشديده على أن عملية الانتقال الى الديمقراطية ستضيع الفرصة على الإرهابيين ليتخذوا من البلاد قاعدة لشن هجماتهم، وقال الكاتب إن مثل هذه البيانات تحتاج الى خطط متميزة من أجل وضعها موضع التطبيق.

وتوقع الكاتب أن تظهر صعوبات جديدة بعد نقل السيادة الى العراقيين في الثلاثين من حزيران وقال إن عدداً قليلاً من العراقيين سيدافعون عن المسؤولين الذين سيتم تعيينهم بعد نقل السيادة، في إشارة من الكاتب الى صعوبة التوصل الى تسويات في أجواء لا يمكن إقامة الديمقراطية المنشودة فيها وتشاؤمه من تطورات الوضع الأمني في العراق بشكل عام.

------- فاصل ---

على صلة

XS
SM
MD
LG