روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


شيرزاد القاضي

مستمعينا الكرام

أهلا بكم في جولتنا لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي وسميرة علي مندي و إخراج هيلين مهران.

وفي جولة اليوم سنعرض لما ورد في صحف تصدر في العاصمة البريطانية لندن.

------- فاصل ---
كتب عبد الرحمن الراشد في صحيفة الشرق الأوسط قائلاً مرت ازمات متتالية، بعضها جاءت معا في وقت واحد، ومعظمها مثلت تحديات صعبة للاميركيين في العراق، ويوجد شبه اجماع في المنطقة العربية، وفي مناطق اخرى، على ان المسؤولين عن ادارة الازمات في العراق عاجزون عن اتخاذ الخطوات السليمة في الوقت المناسب، باختصار توجد ازمة في ادارة العراق سياسيا.

الكاتب أضاف ان جذر الازمة الرئيسي يكمن في البداية عندما قررت القيادة الاميركية المنتصرة في حرب سريعة باهرة ان تتولى ادارة العراق بكل شؤونه، بحسب ما يراه الراشد الذي أضاف أن القيادة الأميركية حملت نفسها مسؤولية ضخمة في بلد كبير ومعقد للغاية بصراعاته الداخلية، وكان اكبر اخطائها شطب الاجهزة الحكومية الفاعلة الضرورية للامساك بالامن والحدود والادارات المحلية.




ورغم هذا الجبل من التحديات الخطيرة ليس بوسع الاميركيين الانسحاب من العراق لانه بمثابة اعلان هزيمة كاملة في المنطقة، وربما بقع اخرى في العالم، بحسب ماورد في الشرق الأوسط.

---------------- فاصل ---
في صحيفة الحياة اللندنية كتب حسن نافعة قائلاً لقد أدركت دول الجوار العراقي منذ بداية الأزمة أن مصالحها الاستراتيجية العليا ستتأثر كثيراً بحرب لم تشارك في اتخاذ قرارها ولا تستطيع أن تسيطر على مجمل تفاعلاتها اللاحقة، غير أن التباين الشديد في مواقفها حال دون اتخاذ موقف موحد قادر على إجهاض الحرب والحيلولة دون احتلال العراق، وبات من الطبيعي أن تتغير لعبة التوازنات الاستراتيجية في المنطقة، خصوصاً بين الدول العربية ودول الجوار الإقليمي، بعدما أصبحت الولايات المتحدة "جاراً" مباشراً لها.

ولأن الأزمة التي أدت إلى الحرب ثم إلى الاحتلال الأميركي للعراق هي في الأساس أزمة عربية تسبب ضعف النظام العربي في تعميقها حين عجز عن حلها، فقد كان من المتوقع أن يؤدي استمرار الأزمة بدون حل إلى تفاقمها وبالتالي إلى انكشاف عجز النظام العربي على نحو غير مسبوق، على حد قول الكاتب.
--------------- فاصل ---

ومن عَمان وافانا مراسلنا(حازم مبيضين) بعرض لأهم ما نشرته صحف أردنية حول الشأن العراقي.

(عمان)
---------- فاصل ---------

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي هذه الجولة على الشؤون العراقية في صحف عربية .
لكم منا أطيب التحيات

على صلة

XS
SM
MD
LG