روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


شيرزاد القاضي

سيداتي وسادتي

أهلا بكم في جولة أخرى لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي وسميرة علي مندي وإخراج هيلين مهران.
وفي جولتنا هذه نعرض لما نشرته صحف تصدر في الخليج

------ فاصل ----
إبراهيم الصياد كتب في صحيفة البيان الإماراتية قائلاً إن اخطر ما يواجه مستقبل العراق هو الانقسام الطائفي الذي سيعصف بوحدته الإقليمية وربما عروبته إذا لم يتم تكثيف الجهد العربي ـ عن وعي ومسئولية ـ للحفاظ على وحدة وعروبة العراقيين، على حد قول الكاتب الذي يرى أن خطر الانفلات الطائفي يعد نتاجا طبيعيا للاحتلال الأجنبي الذي كان أحد أهدافه الأساسية تكريس النعرة الطائفية على أساس أن هذا الاتجاه سوف يؤدي الى تكريس أوضاع الاحتلال، كما يعتقد إبراهيم الصياد في صحيفة البيان الإماراتية.

-------- فاصل ---
في الوطن العمانية كتب وليد الزبيدي أن ثلاث وجهات نظر ظهرت بالقانون الذي وقع عليه أعضاء مجلس الحكم العراقي، ويفترض أن يبدأ تطبيقه مطلع حزيران المقبل، بعد نقل السيادة للعراقيين.

ووجهات النظر الثلاث بحسب الكاتب هي:

الأولى: ما عبر عنه أعضاء مجلس الحكم الانتقالي، عندما عدوا هذا القانون إنجازاً كبيراً في تأريخ العراق.

الثانية: ما بدر من مخاوف من النتائج التي قد يفضي إليها هذا القانون، وأكثر من أعلن عن مخاوفه هي تركيا، كما يرى الكاتب مضيفاً أن من الواضح أن تركيا سوف لن تتوقف عند حدود التحذيرات، إذا وجدت أن ثمة أخطاراً تهددها من جراء إفرازات العملية السياسية في العراق.

ووجهة النظر الثالثة تتمثل بالمواقف العراقية، التي تقف بالضد من هذا القانون، بحسب الكاتب.

------ فاصل ---
في صحيفة الوطن القطرية كتب حسان يونس مقالاً بعنوان (تحت الرماد) قال فيه إن توقيع الدستور المؤقت لإدارة العراق، أمر واقع آخر، ليس إلا، إنه شيء يشبه تعيين مجلس الحكم، وفق أسس استرضائية تقوم على قاعدة طائفية وعرقية مكشوفة وممجوجة.

من الناحية النظرية، فان الأمور تبدو وكأنها تسير في الاتجاه الصحيح، بعد توقيع قانون إدارة العراق، لكن الطريق لن يكون سالكا بعد الآن، بحسب الكاتب الذي أضاف قائلاً إذا كانت الضغوط الأميركية قد أسهمت اليوم في انتزاع تنازلات من هذا الطرف أو ذاك، فان هذه الضغوط لن تكون فعالة بعد اختيار جمعية وطنية منتخبة انتخابا مباشرا من الشعب تكلف بمهمة كتابة الدستور الدائم.

----- فاصل ---

ومن الكويت وافانا مراسلنا(سعد العجمي ) بعرض موجز لما جاء في صحف كويتية وسعودية عن الشأن العراقي.

(الكويت)
--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي هذه الجولة على الشؤون العراقية في صحف عربية.

شكراً لمتابعتكم
لكم منا أطيب التحيات
ونرجو أن تبقوا معنا

على صلة

XS
SM
MD
LG