روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


ناظم ياسين

مستمعينا الكرام:
نحييكم مجددا في جولة هذه الساعة على الصحف العربية، أعدها ويقدمها ناظم ياسين.
من أبرز عناوين الصحف:
مجلس الحكم يوقع قانون إدارة الدولة والسعودية وإيران ترحبان.
السيستاني يرفض الاعتراف بشرعية الدستور قبل الانتخابات.

--- فاصل ---
في تقرير لها من بغداد، أفادت صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية بأن لجنة حقوق الإنسان في نقابة المحامين العراقيين بدأت بالتنسيق مع وزارة حقوق الإنسان مناقشة مسودة مشروع قانون حقوق الإنسان في العراق.
ونقلت عن سامي الخطيب عضو مجلس نقابة المحامين مقرر اللجنة تصريحه أمس بأن اللجنة التي تضم ممثلين من وزارتي حقوق الإنسان والعدل ونقابة المحامين هدفها إعداد دراسة وافية لإصدار قانون خاص بحقوق الإنسان في العراق.
كما باشرت النقابة بفتح دورة تعريفية للمحامين الشباب لتزويدهم بالمعلومات الكاملة عن قانون ولائحة حقوق الإنسان، بحسب ما أفادت (الشرق الأوسط) اللندنية.
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام:
قبل أن نواصل هذه الجولة، ننتقل إلى الكويت لنستمع إلى قراءة مراسلنا سعد العجمي فيما نشرته الصحف الكويتية.
(الكويت)
--- فاصل ---
في صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية، وتحت عنوان (خطوة عراقية كبيرة)، كتب أحمد الربعي يقول:
"الذين شهدوا توقيع أعضاء مجلس الحكم الانتقالي على قانون إدارة الدولة العراقية الجديد، والذين استمعوا إلى الكلمات التي أُلقيت لا يمكن لهم إلا أن يحترموا هذه الإرادة العراقية الجديدة وهذا الإجماع غير المسبوق في العراق على ضرورة إقامة وطن عراقي جديد على أنقاض الدمار الشامل الذي خلفه النظام السابق"، بحسب تعبيره.
--- فاصل ---
ويضيف الكاتب: "الاحتفال امتلأ بالرموز العراقية التي تحمل معاني كثيرة. فالتوقيع تم على طاولة صغيرة تعود إلى الملك فيصل الأول ملك العراق، والكلمات التي ألقيت كانت باللغتين العربية والكردية كمؤشر على بداية التعامل بعقلية جديدة مع المسألة القومية، والعديد من المتحدثين قدموا شكرهم وبشكل تفصيلي إلى بول بريمر الحاكم المدني للعراق، بل أن بعض الكلمات وجهت الشكر للرئيس بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير، وكانت صورة هذا الحشد من أعضاء المجلس الانتقالي من الشيعة إلى الشيوعيين، ومن العرب إلى الأكراد وبقية القوميات، وكان مشهد شخصيات عراقية تقليدية مثل الباجه جي والجادرجي يعيد إلى الأذهان تاريخاً قضت عليه الدكتاتورية. واهم من كل ذلك أن نستمع إلى شخصية بحجم مسعود البارزاني يعتبر يوم التوقيع على إدارة الدولة العراقية هو يوم شعور الأكراد ولأول مرة بالحرية وبالمساواة"، بحسب تعبير أحمد الربعي في مقاله المنشور بجريدة (الشرق الأوسط) اللندنية.
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي جولتنا السريعة على صحف اليوم لهذه الساعة...عودة إلى فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG