روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


اعداد و تقديم شيرزاد القاضي

سيداتي وسادتي

أهلا بكم في جولة أخرى لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي وفريال حسين واخراج ديار بامرني.

وفي جولتنا هذه نعرض لما نشرته صحف تصدر في الخليج


--------------- فاصل --------

صحيفة الرأي العام الكويتية نشرت مقالاً للكاتب ثابت هارون قال فيه "إن الكويت واجهت أثناء وبعد الاحتلال العراقي العديد من الاتهامات بأننا ناصرنا صدام حسين، ودارينا على الكثير من ممارساته بحق الشعب العراقي، وتجاهلنا أفعاله البشعة، ووضعنا نظارة سوداء لتحجب عنا تلك الممارسات اللعينة، ولم نكن نرى أو نسمع إلا صوته، وما يبثه إعلامه، و أصيب الكثيرون بالعمى الموقت، وبعد أن طالتنا ناره وانكوينا بها، ذهبنا إليهم محاولين تبرير هذا الموقف الذي اتخذناه بدافع الانتماء القومي، واعترفنا بالأخطاء، أن وجدت." على حد تعبيره.

ويقول الكاتب إن البعض قدر هذه المشاعر الصادقة، وكانت مواقفه مشرفة، وساند الحق و أيده، أما البعض الآخر فإن الغشاوة ما زالت تعصب عينيه، والعمى طال أمده، ومن الواضح بأن هؤلاء كانوا يريدون النار أن تطالهم حتى يشعروا بحرقتها، ولهذا استمروا بمواقفهم ، أو انهم يردون دينا عليهم.
------ فاصل ----
وعن أسلحة الدمار الشامل والقرار الليبي كتب الدكتور جمعة قاجة في صحيفة الراية القطرية أن إعلان الجماهيرية عن المبادرة بإرادتها الحرة التخلّي عن قدراتها وأسلحتها غير التقليدية المحظورة، والانضمام الى الاتفاقيات الدولية بشأن الأسلحة النووية والكيميائية والبيولوجية، والحد من مدى صواريخها.. ينبغي النظر إليه باعتباره خلاصة وتكثيفاً لقراءة متعمقة للكثير من المعطيات الراهنة، ومن هنا جاء وصف القائد معمر القذافي لها بأنها خطوة حكيمة، عندما قال إن القرار حكيم، وخطوة شجاعة ، فمن خلال هذا الإعلان تكون الجماهيرية قد جعلت الكرة في ملعب العالم، وقواه الحية، من أجل العمل الجماعي للتخلص من أسلحة الدمار الشامل، بحسب جمعة قاجة الأستاذ الجامعي الليبي.
----- فاصل –

صحيفة اليوم السعودية نشرت مقالاً افتتاحياً قالت فيه "يبدو أن كثيراً من الأوراق يتم خلطها في الشرق الأوسط، دون أن يتمكن الخالطون من إمكانية إعادة ترتيبها بشكل مناسب. وأكبر البراهين هو ما يحدث في العراق فإن الذين كان همهم تغيير الأوضاع في العراق، وتجاهلوا العالم واتخذوا قراراً أحادياً بغزو العراق، قد خلطوا الأوراق بالعراق بشكل كبير ولكن الجدل يسخن بينهم في كيفية إعادة الترتيب. ويلومون بعضهم بسبب الأخطاء التي لم يحسبوها عند التخطيط للغزو." بحسب الصحيفة السعودية.

----- فاصل --

ومن عَمان وافانا مراسلنا(حازم مبيضين) بعرض لأهم ما نشرته صحف أردنية حول الشأن العراقي.

(عمان)
---------- فاصل –

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي هذه الجولة على الشؤون العراقية في صحف عربية.

شكراً لمتابعتكم
لكم منا ومن المخرج ديار بامرني أطيب التحيات
ونرجو أن تبقوا معنا

على صلة

XS
SM
MD
LG