روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


اعداد و تقديم محمد علي كاظم

( 2 ) مستمعينا الكرام..طابت أوقاتكم وأهلا بكم في جولة اخرى على الشان العراقي في الصحف العربية.
( 1 ) نبدأ لقاءنا بعرض سريع لبعض من عناوين صحف تصدر في بيروت فقد جاء في صحيفة السفير:
( 2 ) واشنطن تتجاهل دعوة السيستاني للانتخابات ومجلس الحكم يبحث عن حل وسط.
( 1 ) ونقرا في النهار:
( 2 ) روايات متضاربة عن حصيلة مواجهات الأحد في سامراء ..الجيش الأميركي يعلن مقتل 54 مقاتلاً عراقياً والسكان يتحدثون عن سقوط 8 مدنيين وجرح 60
( 1 ) واخترنا من المستقبل:
( 2 ) القوات الاميركية تعلن اعتقال 3 من "القاعدة" في العراق.
( 1 ) وابرزت من الكفاح العربي:
( 2 ) الأسد : العراق نموذج سيّئ للديمقراطية... ولا مقاومة أجنبية
فاصل
( 2 ) في صحيفة السفيركتب المحلل اللبناني ساطع نور الدين انه لم يعرف حتى الان ماذا كان رد المرجع الشيعي العراقي آية الله السيستاني، على التحية التي وجهها اليه قبل ايام الرئيس الاميركي جورج بوش، ونقلها عضو مجلس الحكم الانتقالي جلال الطالباني، لكن التكهن لم يعد مستحيلا ..فالواضح بحسب نور الدين ان بوش اراد بهذه البادرة ان يوحي ان الاحتلال الاميركي لا يواجه معضلة جدية مع شيعة العراق، ومع مرجعهم الاول الذي وجه اليه صفعة محرجة، عندما رفض مشروع نقل السلطة الى عراقيين معينين من قبل الاميركيين، ودعا الى اجراء انتخابات عامة في العراق، وعلى اساس البطاقة التموينية القديمة، تؤدي الى اختيار هيئات الحكم والسيادة العراقية.
ولفت الكاتب الى ان دعوة السيستاني اضافت الى التهديد الامني الذي يواجهه الاميركيون في العراق، تحديا سياسيا يخضع المشروع الاميركي في العراق ومزاعمه حول الحرية والديموقراطية لاختبار حاسم، يتعدى الحدود العراقية التي تفترض واشنطن انها حقل الاختبار الاول لاصلاح العالم العربي وتغييره.
لم يكن بامكان بوش ان يرفض تلك الدعوة، وان يدخل في مواجهة مع الشيعة ومع مرجعهم القوي، مثلما لن يكون بامكانه ان يقبل بها..لانها تعني في نهاية المطاف التخلي عن جميع القوى والتشكيلات والشخصيات التي دخلت الى العراق مع الدبابات الاميركية، وادعت انها تمثل العراقيين وتستطيع ان تكون بديلا لحكم صدام حسين..
ويمضي الكاتب قائلا قد يكون مطلب السيستاني مجرد محاولة لتكريس مرجعيته، ودوره المركزي في اختيار ممثلي الشيعة في المعادلة السياسية المقبلة في العراق، لكن المؤكد ان رد الاحتلال الاميركي على ذلك المطلب يمكن ان يؤسس لشكل جديد من اشكال المقاومة العراقية للاميركيين، التي لا تزال تقتصر حتى الان على البيئة السنية .
فاصل
ونختم بعرض للشان العراقي في الصحف الاردنية يقدمه حازم مبيضين :
عمان
فاصل
الختام

على صلة

XS
SM
MD
LG