روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم اكرم ايوب

مرحبا بكم ، مستمعينا الكرام ، في عرض جديد لصحف عربية صدرت الاحد ، متابعين الأخبار و الآراء ذات العلاقة بالشأن العراقي . وتضم الجولة تقريرا من مراسلنا في دمشق يرصد أهتمامات الصحف السورية ..

فاصل
نستهل العرض بقراءة عناوين بارزة في صحف اليوم :

-
اتفاق مع بريمر على " إنهاء الاحتلال " في 7 شهور ، وانتخابات عامة ، ودستور جديد قبل نهاية 2005
-
رامسفيلد يؤكد استمرار الاحتلال في مهامه الامنية ، ويقول إن نقل السلطة لن يؤثر على التواجد الاميركي في العراق
-
17 قتيلا ضحايا إسقاط مروحيتين اميركيتين في الموصل ، وقذائف آر . بي . جي وراء الحادث
-
رايس تقول : لامستقبل لأنصار المقاومة في العراق
-
بلير يرحب بمشروع نقل السلطة في العراق
-
الافراج عن الصحافي البرتغالي المخطوف في العراق
-
تظاهرة عراقية في الناصرية تضامنا مع الايطاليين

فاصل
من مقالات الرأي المنشورة هذا اليوم ، اشار حسن منيمنة في صحيفة الحياة الى انه على الرغم من الإصرار الإعلامي الذي تنتهجه الادارة الأميركية في التأكيد على ثبات قرارها بالاستمرار باحتلال العراق لحين تشكيل حكومة دستورية ، فمعالم الاختلال آخذة بالتكاثر باتجاه إمكانية رصد بعض التصورات لخروج أميركي من العراق وإنهاء الاحتلال . وجذور الاختلال – يقول الكاتب – تعود إلى غياب الرؤية الأميركية الواحدة إزاء الموضوع حتى قبل إسقاط النظام، وإلى التنافس بين دوائر الحكم في الولايات المتحدة بعد الإسقاط على تولي الأمور في بغداد. ولاحظ الكاتب ان هذا التنافس ينطوي على جانب صحي ، في توفيره للقيادة الأميركية خيارات تسمح لها بمقدار من المرونة في التفاعل مع المستجدات ، ولفت الى ان انعكاسات التنافس يمكن ان تبدد الصدقية الأميركية من جهة وتبدد الرغبة الصادقة في عموم المجتمع العراقي بإنجاح المشروع الأميركي من جهة أخرى.
ورأى الكاتب أن زمام المبادرة اليوم هو فعلياً بيد العراقيين ، سواء منهم المنضوين في الأعمال العنفية ، والذين لا يستطيعون أن يقدموا بديلاً عن الوضع القائم ولكنهم يستطيعون عرقلة استتبابه أو تقدمه ، أو الذين يرغبون في إرساء ما تحقق من مكاسب عبر إسقاط النظام والسير بالبلاد قدماً نحو مستقبل قائم على الاستقرار والازدهار . ويخلص منيمنة الى القول إن الموقف الأميركي في العراق يواجه استحقاقين، أحدهما في غضون أشهر، وهو يرتبط بالانتخابات الأميركية، والآخر بعد عامين أو أقل مع نهاية خطة الإنهاض. والمبادرة العراقية هي الوحيدة القادرة على فصل النتائج في هذين الاستحقاقين لمصلحة العراق أو للإضرار به – بحسب تعبير الكاتب .
فاصل
ورأى مسعود ضاهر في صحيفة الخليج الاماراتية ان واشنطن تخطط للاستقرار القسري في منطقة الشرق الاوسط لعقود اضافية – على حد زعمه .
فاصل
وننتقل ، سيداتي وسادتي ، الى عرض للصحف السورية من مراسل الاذاعة جانبلات شكاي :
( دمشق )
الى هنا ينتهي هذا العرض للصحف العربية ..
شكرا على المتابعة ..
والى اللقاء ..

على صلة

XS
SM
MD
LG