روابط للدخول

مساعي لتشكيل محكمة لمرتكبي الجرائم ضد العراقيين في المرحلة السابقة


تحدثت صحيفتان غربيتان عن مساعي عراقية لتشكيل محكمة لمحاكمة مرتكبي الجرائم ضد العراقيين في المرحلة السابقة. سالم مشكور يقدم قراءة لهذين المقالين ويتحدث إلى عضو في مجلس الحكم عن هذه الخطوات.

مستمعينا الكرام..
يتحدث كارل فيك في الواشنطن بوست من بغداد عن استعدادت عراقية لانشاء محكمة خاصة مهمتها محاكمة مجرمي الحرب الداخلية في العراق حسب تعبير الصحيفة، ويشير العراقيون الى ان هناك ما يصعب حصره من الاشخاص الذين ارتكبوا جرائم بحق العراقيين في العهد السابق.
وتنقل الواشنطن بوست عن سمير شاكر عضو مجلس الحكم في العراق قوله ان هناك مئات الالاف ان لم يكن الملاييين من ضحايا النظام السابق سواء الذين ضمتهم المقابر الجماعية او الذين صودرت املاكهم بغير حق او الذين هجروا من بيوتهم ووطنهم وهؤلاء يريدون استرداد حقوقهم والاقتصاص من المجرمين.
وحسب الصحيفة فان الملاحقة ستشمل صدام حسين وكل المتورطين في هذه الجرائم.

لكن الواشنطن بوست تنقل عن اميركيين في العراق قولهم انهم يفضلون ان تنشأ مثل هذه المحكمة من قبل الامم المتحدة وتعمل تحت اشرافها.

نصير الجادرجي عضو مجلس الحكم قال ردا على سؤال لاذاعة العراق الحر ان المجلس يستعد لاصدار قانون تعده لجنة خاصة لتشكيل محكمة خاصة لمجاكمة مجرمي العهد البائد:

(تعليق نصير الجادرجي)

--- فاصل ---

كريستيان ساينس مونيتور تتناول هي الاخرى موضوع محاكمة مجرمي النظام السابق في العراق قائلة ان قانونا عراقيا لمحاكمة مجرمي الحرب الداخلية سيقدم الى الحاكم المدني الاميركي هذا الشهر لكن هذا الامر وحسب الصحيفة يخضع لنقاش حام خلف الابواب المغلقة بين اعضاء مجلس الحكم العراقي والادارة المدنية الاميركية برئاسة بول بريمر في ظل اصرار العراقيين على تقديم اكبر عدد من رموز المرحلة السابقة الى المحاكمة. فهل سيوافق بريمر على مثل هذا القانون وهل سيصار الى تشكيل المحكمة وبدء المحاكمات فور صدور القانون:

(تعليق نصير الجادرجي)

وتقول كريستيان ساينس مونيتور ان محاسبة كل المرتكبين في عهد صدام حسين سيعني تحميل المحكمة الموعودة كما هائلا من القضايا التي ربما تكون اكبر من قدرة هذه المحكمة على حلها. وتنقل الصحيفة عن احد المسؤولين في ادارة التحالف في العراق قوله: نحن نريدها محكمة خاصة لرجال خاصين" لكن نصير الجادرجي يرفض ان تستثني المحكمة احدا قائلا لاذاعة العراق الحر ان لا مبرر لعدم محاسبة المجرمين:

(تعليق نصير الجادرجي)

وفي حين تنقل الصحيفة الاميركية عن دبلوماسيين اوروبيين في بغداد تخوفهم من ان تشهد مثل هذه المحاكمات تغييبا لحقوق المتهمين فضلا عن اعتراض الاتحاد الاوروبي لعقوبة الاعدام التي ربما تحكم بها هذه المحاكمة فان عضو مجلس الحكم نصير الجادرجي يؤكد ان القانون سيضمن للمتهمين كافة حقوق الدفاع وان المجلس حريص على ان تتم المحاكمات بشكل قانوني وعلني في ظل السعي لدولة القانون في العراق الجديد:

(تعليق نصير الجادرجي)

على صلة

XS
SM
MD
LG