روابط للدخول

إطلاق رصاص على مسجدٍ للسنة في بغداد


- قال شهود عيان إن مسلحين أطلقوا وابلاً من الرصاص على مسجدٍ للسنة في بغداد أثناء صلاة الفجر اليوم واصابوا ثلاثة من المصلين قبل أن يلوذوا بالفرار. - أعلن مسؤول كبير في الكرملن ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتن والرئيس الفرنسي جاك شيراك ناقشا في مكالمة هاتفية مشروع القرار الأميركي المتعلق بالعراق.. - قال اياد علاوي عضو مجلس الحكم الإنتقالي ان قوات الشرطة والجيش العراقية يمكن أن تكون في وضع يسمح لها بتولي مسؤولية الامن في الدولة بحلول نهاية العام او اوائل العام المقبل.

تفاصيل الأنباء..

- قال شهود عيان إن مسلحين أطلقوا وابلاً من الرصاص على مسجدٍ للسنة في بغداد أثناء صلاة الفجر اليوم واصابوا ثلاثة من المصلين قبل أن يلوذوا بالفرار.
وقال بعض السكان إن الهجوم الذي وقع في منطقة الشعب التي تسكنها غالبية شيعية، يهدف فيما يبدو إلى اثارة فتنة بين الطائفتين المسلمتين في العراق.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن اِمام مسجد قباء وليد العزاوي خارج المبني الذي رشق بالرصاص قوله ان المهاجمين يريدون حرباً أهلية بين الشيعة والسنة. وسوف يكشف الله عنهم. وأضاف قائلاً انهم يريدون تفتيت وحدة المسلمين.
وكان في المسجد نحو أربعين مصلياً عندما وصل المهاجمون الذين يعتقد أن عددهم يتراوح بين ثلاثة واربعة في سيارة وأقتحموا البوابة الامامية وفتحوا نيران أسلحتهم.
مراسلنا في بغداد فلاح حسن تحدث الى إمام جامع قباء وليد العزاوي الذي قال:
(تعليق)

- أعلن مسؤول كبير في الكرملن ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتن والرئيس الفرنسي جاك شيراك ناقشا في مكالمة هاتفية مشروع القرار الأميركي المتعلق بالعراق..
ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن مستشار الشؤون الخارجية في الكرملن سيرجي برخودكه قوله ان موضوع العراق كان محور الإهتمام خلال إستعراض الرئيسين شؤون العالم..
من جانب آخر قال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو انه متفائل بامكان التوصل لاتفاق بشأن مشروع قرار أمريكي لمجلس الأمن الدولي يسعى الى دعم دولي اكبر في عراق ما بعد الحرب.
وأعرب سترو في إجتماع لوزراء خارجية الإتحاد الاوروبي في ريفا دل غاردا عن تفاؤله في التوصل لاتفاق على مشروع القرار الامريكي.
وأوضح سترو ان بعض الشركاء يقولون ان مشروع القرار غير كاف لكن الجميع يدركون انه يمثل خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح نحو المزيد من تدعيم دور الامم المتحدة وفي المقام الأول نحو الاسراع بعملية تسليم السيادة الى الشعب العراقي.

- قال اياد علاوي عضو مجلس الحكم الإنتقالي ان قوات الشرطة والجيش العراقية يمكن أن تكون في وضع يسمح لها بتولي مسؤولية الامن في الدولة بحلول نهاية العام او اوائل العام المقبل.
وأضاف علاوي للصحفيين في مؤتمر سياسي واستثماري في شمال ايطاليا قائلاً؛ نعتقد انه ستكون لنا قوات امنية وعسكرية خاصة بنا وان يقف العراق على قدميه مرة اخرى.
وقد رحب علاوي بعرض وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد مساعدة اجهزة الامن العراقية ولكنه قال ان الامم المتحدة في حاجة لكي تلعب دورا اكبر في العراق، وقال ان هذا هو ما نطالب به.
وأضاف قائلاً ان اهم شيء هو السماح للعراقيين بحل مشاكلهم بانفسهم وان يستأنف العراقيون تولي الامن في العراق.

- قال سكان محليون إن تسرب غاز حدث الليلة الماضية في أحد مصانع البلاستيك خارج مدينة بغداد اودى بحياة أربعة عشر شخصاً وترك أعداداً اخرى في حالة اعياء واختناق.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن متحدث باسم الشرطة في منطقة بوب الشام شرقي بغداد قوله؛ لا نعلم ما اذا كان هذا حادث ام تخريب..
وقال السكان المحليون انهم اكتشفوا رائحة كيماوية نفاذة مصدرها المصنع ليلة أمس. وعندما دخلوا عثروا على جثث ملتوية لافراد عائلة كانت تحرس المصنع. وقال شهود العيان وعاملون بمستشفى محلي ان اخرين يعيشون بالقرب من المصنع ماتوا في وقت لاحق.

على صلة

XS
SM
MD
LG