روابط للدخول

القوات الاميركية تقبض على علي حسن المجيد


- انتشل عمال الانقاذ ثلاث جثث أخرى في الاقل من بين أنقاض مقر الامم المتحدة في بغداد ليصل عدد قتلى الهجوم على المبنى بشاحنة ملغومة الى 23 قتيلا. - أفادت اسوشيتيدبرس أن جماعة غير معروفة في السابق تطلق على نفسها أسم " الطلائع المسلحة لجيش محمد الثاني " أدعت مسؤوليتها عن تفجير مقر الامم المتحدة في العراق. - نقلت اسوشيتيدبرس عن مسؤول كبير في وزارة الدفاع الاميركية أن علي حسن المجيد المعروف بأسم (علي كيمياوي) هو الآن في قبضة القوات الاميركية.

تفاصيل الأنباء..

- انتشل عمال الانقاذ ثلاث جثث أخرى في الاقل من بين أنقاض مقر الامم المتحدة في بغداد ليصل عدد قتلى الهجوم على المبنى بشاحنة ملغومة الى 23 قتيلا.
ونقلت فرانس برس عن الامين العام للامم المتحدة كوفي انان أنه تم أرتكاب أخطاء حول الوضع الامني في العراق، إلا انه رفض توجيه اللوم الى أية جهة.واعلن انان ان "المسؤولية النهائية" لاعادة فرض الامن في العراق تقع على عاتق التحالف الاميركي البريطاني. وقد تبنى مجلس الامن الدولي مساء الاربعاء قرارا جدد فيه التأكيد على عزمه مساعدة الشعب العراقي.

- وتعهد أنان بأن تواصل الامم المتحدة عملها في العراق رغم الهجوم. الى هذا، صرح مسؤول كبير في الامم المتحدة بأن الوكالات التابعة للمنظمة الدولية ستستأنف عملها في العراق يوم السبت المقبل وانه لن تكون هناك عملية إجلاء لجميع العاملين الدوليين بالبلاد. وقال راميرو لوبيز دا سيلفا منسق العمليات الانسانية للامم المتحدة في العراق ان الموظفين غير الضروريين هم الذين سيغادرون العراق لكن الباقين سيظلون بالبلاد بحسب رويترز.

- الى هذا أفادت اسوشيتيدبرس أن جماعة غير معروفة في السابق تطلق على نفسها أسم " الطلائع المسلحة لجيش محمد الثاني " أدعت مسؤوليتها عن تفجير مقر الامم المتحدة في العراق – بحسب ما ذكرت فضائية العربية. وقد أظهرت الفضائية لمشاهديها البيان المكتوب على الآلة الكاتبة والذي يؤكد على الفخر بإراقة دماء من وصفهم بالصليبيين. وقالت الفضائية إنها تسلمت البيان هذا اليوم من دون الاشارة الى الكيفية التي تم بها أيصال البيان.

- قال جلال طالباني زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني وعضو مجلس الحكم العراقي اليوم الخميس ان اصوليين اسلاميين موجودين في العراق هم الذين نفذوا التفجير الذي استهدف مقر الامم المتحدة في بغداد وأنه من المحتمل ان يشنوا المزيد من الهجمات. واستبعد طالباني ان يكون اتباع الرئيس السابق صدام حسين هم الذين نفذوا الهجوم.
وقال طالباني خلال مؤتمر صحفي في استراليا التي يزورها "هذه الأنشطة الارهابية في العراق يعد لها اصوليون اسلاميون او ما يسمى بالمنظمات الاسلامية...انها نفس التكتيكات التي يستخدمونها في شتى انحاء العالم."
وصرح طالباني بان مسلمين متشددين من السعودية واعضاء من تنظيم القاعدة وجماعات اخرى متشددة يحتشدون في العراق قادمين من حدوده الجنوبية والغربية.

- أكد عضو مجلس الحكم العراقي موفق الربيعي أن العراق تسلم دعوة لزيارة وفد من المجلس الى مصر والجامعة العربية.
وكانت مصادر رسمية مصرية نفت في وقت سابق لمراسل إذاعة العراق الحر توجيه مثل هذه الدعوة، إلا أن الربيعي قال في أتصال مع إذاعتنا إن الدعوة موجودة في وزارة الخارجية العراقية، وإنها تتضمن حتى برنامج الزيارة واللقاءات التي يُفترض أن يجريها الوفد في القاهرة، وكذلك تفاصيل أخرى حول لقاءات الوفد مع أمين عام الجامعة العربية.

- نقلت اسوشيتيدبرس عن مسؤول كبير في وزارة الدفاع الاميركية أن علي حسن المجيد المعروف بأسم (علي كيمياوي) هو الآن في قبضة القوات الاميركية.
و المجيد ابن عم الرئيس المخلوع صدام حسين ويحتل الترتيب الخامس في القائمة الامريكية للمسؤولين العراقيين السابقين المطلوب القبض عليهم. ولم تُذكر تفصيلات عن كيفية وقوع المجيد في يد القوات الاميركية.
يُذكر ان معلومات سابقة تحدثت اثناء الحرب عن مقتل المجيد. وتقول فرانس برس إنه لم يُعلن عن اعتقاله إلا اليوم على الرغم من ان القوات الاميركية قد ألقت القبض عليه منذ أربعة ايام.
هذا وقد أكدت القيادة الاميركية الوسطى من فلوريدا نبأ أعتقال المجيد – وفقا لما نقلت رويترز.

- اعلن الجيش الامريكي اليوم الخميس عن مقتل جندي وأصابة أثنين آخرين بجراح لدى انفجار شحنة ناسفة في العاصمة بغداد ليل الاربعاء – وفقا لما نقلت رويترز.
وأرتفع بذلك عدد الجنود الامريكيين الذين قتلوا في العراق منذ انتهاء العمليات العسكرية الرئيسة في اول أيار إلى 63 جنديا.

على صلة

XS
SM
MD
LG