روابط للدخول

الملف الأول: انفجار سيارة مدنية عراقية بعد اصطدامها بلغم على طريق بغداد الدولي


سيداتي وسادتي.. أجدد لكم التحية وأبدأ مع زميلتي فريال حسين جولتنا اليومية على أهم الشؤون العراقية التي تناولتها وكالات الأنباء العالمية أو وافانا به مراسلونا في عدد من مواقع الأحداث. تتضمن هذه الجولة محطات عدة من أبرزها: - انفجار سيارة مدنية عراقية بعد اصطدامها بلغم على طريق بغداد الدولي. والقوات الأميركية تعتقل عشرة اشخاص من الموالين لصدام حسين في مزرعة بشمال بغداد. ومجهولون يسرقون الأعلام العراقية التي كانت تغطي قبور عدي وقصي ومصطفى في العوجة. - واشنطن تحذر نيجيريا من أي تدخل كلامي في موضوع اليورانيوم الذي قيل أن بغداد حاولت الحصول عليه من دولة غرب أفريقية. ورئيس الوزراء الاسرائيلي يؤكد أن العراق شكل خطراً في عهد صدام حسين. - البيت الأابيض لا يرى ضرورة لإصدار قرار جديد حول العراق من مجلس الأمن وتؤكد أن القرار 1483 يفي بالغرض. هذا إضافة الى عدد من التقارير والرسائل الصوتية والمقابلات التي وافانا بها مراسلونا.

--- فاصل ---

إنفجرت صباح اليوم (الأحد) سيارة مدنية عراقية بعدما اصطدمت بلغم مزروع على طريق مطار بغداد الدولي. وكالة رويترز نقلت عن مصدر في القوات الأميركية أن الإنفجار اسفر عن اصابة سائق السيارة بجروج بالغة.
من جهة ثانية ذكرت وكالة فرانس برس أن القوات الأميركية اعتقلت عشرة عراقيين بعدما داهمت مزرعة قرب قصبة بلد. ونقلت الوكالة عن شاهد عيان ان القوات الأميركية اعتقلت عشرة أشخاص من الموالين لصدام حسين في المزرعة التي تقع على بُعد ستين كيلومتراً شمال بغداد.
وفي موضوع آخر، أقدم مجهولون على سرقة الأعلام العراقية التي كانت تغطي مقابر عدي وقضي نجلي الرئيس العراقي المخلوع وحفيده مصطفى. وكالة فرانس برس قالت إن السرقة حدثت الليلة الماضية رغم وجود حراسة أميركية متشددة على المقبرة. الى ذلك نسبت الوكالة الى أبناء عشيرة صدام حسين أنهم قرروا عدم زيارة المقابر الثلاث نظراً للوجود العسكري الاميركي في أطرافها.
في سياق آخر، نقلت فرانس برس عن مدير مصفى بيجي عبدالكريم عساف أن المصفى لم يتوقف عن عمله رغم الهجوم الذي تعرض له أحد انابيبه الرئيسية في شمال العراق.
من ناحية أخرى، أكد مجلس الحكم في العراق أنه في صدد تعيين قضاة ومحامين للهيئة الدستورية التي تتولى صياغة مسودة الدستور الجديد. وكالة فرانس برس نقلت عن عضو المجلس موفق الربيعي أن أي عضو في المجلس لا يحق له أن ينضم الى عضوية الهيئة الجديدة.
من جهة أخرى، عقد مجلس محافظة الموصل اجتماعاً حضره أعضاء المجلس للبحث في الوضع الامني والاقتصادي في المدينة. وبعد انتهاء الاجتماع تحدث مراسلنا في المدينة أحمد سعيد الى نائب المحافظ حول أهم ما دار في الاجتماع:

(الموصل)

--- فاصل ---

من جهة أخرى، نقلت وكالة اسوشيتد برس عن الحاكم المدني الأميركي بول بريمر أنه لم يلحظ أن العراقيين يكرهون القوات الاميركية، مؤكداً أن من يقومون بهجمات ضد الجنود الأميركيين ليسوا سوى أقلية بين العراقيين. الى ذلك، إتهم بريمر مسلحين غير عراقيين بمسؤولية جزئية عن استمرار الهجمات، فيما واصل بريمر اتهام بقايا جيش فدائيي صدام بالمسؤولية عن القسم الأعظم من هذه الهجمات.
وكالة فرانس برس من ناحيتها قالت إن بريمر اتهم شبكة القاعدة الارهابية بالمسؤولية عن الهجمات. وفي هذا الإطار أشار الحاكم المدني الأميركي الى وجود ثلاثة مصادر لإتهام القاعدة: الأول، الحديث الذي تردد في السابق عن وجود صلة بين صدام حسين وشبكة القاعدة، والثاني وجود أدلة تؤكد أن منظمة أنصار الاسلام المرتبطة بالقاعدة تعيد تنظيم صفوفها داخل العراق منذ إنتهاء الحرب. أما الثالث فهو عثور القوات الأميركية على جوازات سفر سعودية ويمنية وسورية مع المسلحين الذين قتلوا في الهجوم الذي قامت به القوات الأميركية على معسكر تدريبي سري شمال بغداد في حزيران الماضي، مؤكداً أن المعسكر المستهدف كان يشبه في طريقة تنظيمه معسكرات القاعدة، ومشيراً الى ان التحقيقات رغم أنها لم توصل الى ما إذا كان هؤلاء القتلى من القاعدة، إلا أن الاكيد أن القسم الاكبر منهم كانوا من المسلحين الأجانب على حد تعبير بريمر.
في سياق آخر، ألقى الحاكم المدني الأميركي بمسؤولية الصعوبات التي تواجهها عمليات إعادة بناء الاقتصاد العراقي على الرئيس المخلوع صدام حسين، متهماً إياه بأنه خلّف وراءه اقتصاداً من أسوأ الاقتصاديات في العالم. كذلك قال إن النقص الحاصل في الوقود يعود الى اعمال التخريب التي استهدفت المنشآت النفطية والكهربائية.

--- فاصل ---

على صعيد آخر، أكدت الولايات المتحدة أن القرار 1483 الصادر عن مجلس الأمن كاف لمنح الدول الأخرى التفويض بالمشاركة في عمليات اعادة تعمير العراق وضمان الاستقرار فيه.
وكالة رويترز لفتت الى ان الناطق بإسم البيت الابيض سكوت ماك كليلان أبدى عدم اهتمام الادارة الأميركية بفكرة صدور قرار جديد عن مجلس الأمن حول العراق، مؤكداً أن القرار الاخير يفي بالغرض، ومشيراً الى ان هناك دول تفضل صدور قرار جديد، وأن نقاشات أولية جارية في هذا الخصوص.
رويترز لفتت الى ان الأعضاء الديمقراطيين والجمهوريين في الكونغرس يضغطون على الادارة الأميركية في اتجاه الحصول على معلومات اضافية في شأن ما فعلته الادارة لحشد دعم دولي أوسع لعمليات اعادة اعمار العراق.
يشار الى ان القرار 1483 الذي صدر في أيار الماضي يعطي الولايات المتحدة السيطرة على العمليات الاقتصادية والسياسية في العراق الى أن يجري تشكيل حكومة وطنية في بغداد..
من ناحية أخرى، حذرت الولايات المتحدة نيجيريا من الكلام في موضوع اليورانيوم الذي يثير جدلاً واسعاً في واشنطن. وكالة فرانس برس قالت إن الإدارة الأميركية طلبت من نيجيريا أن تلزم الصمت في شأن ما تردد عن محاولة بغداد الحصول على كميات من اليورانيوم من دولة غرب افريقية. ونقلت الوكالة عن مسؤولين في الحكومة النيجيرية أن واشنطن دعت الرئيس النيجيري ممدو تانجه لأخذ تحذيراتها بصورة جدية.
وأضافت الوكالة التي نقلت الخبر عن صحيفة بريطانية أن هيرمن كووين وهو مسؤول للشؤون الافريقية في الخارجية الأميركية أن نيجيريا يجب ان لا تتدخل في النقاش الجاري عبر تصريحات مسؤوليها. يشار الى أن رئيس الوزراء النيجيري هاما هامادو دعى رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير الى إبراز ما لديه من أدلة حول مزاعمه محاولة بغداد شراء اليورانيوم من نيجيريا. لكن الادارة الأميركية نفت ان تكون في صدد ممارسة أي ضغط على الحكومة النيجيرية لضمان سكوتها في هذا الموضوع.

--- فاصل ---

في محور مختلف، اكد المقرر الدولي الخاص لشؤون اسرى الكويت، الديبلوماسي الروسي يوري فورنتسوف أن بقايا الاسرى الكويتيين قد يمكن العثور عليها في المقابر الجماعية التي تم اكتشافها حديثاً في العراق. يشار الى أن فورنتسوف الذي يزور الكويت حالياً التقى مسؤول اللجنة الوطنية لشؤون الاسرى الكويتيين ابراهيم شاهين.
من جهة أخرى، يقوم رئيس الوزراء الاردني علي أبو الراغب غداً الاثنين بزيارة الى الكويت للبحث مع المسؤولين الكويتيين في الموضوع العراقي. في هذا الوقت، أكد المبعوث الدولي الخاص سيرجيو دي ميللو الذي يزور الكويت ضرورة أن تقوم دول الجوار بدعم عملية التحولات الديموقراطية في العراق، مؤكداً في هذا الخصوص أن الشيعة العراقيين يمثلون عاملاً اساسياً في معادلات إعادة بناء العراق الجديد، وأن الدستور يجب أن يضمن حقوقهم. في الوقت عينه رأى وزير لبناني في الكويت أيضاً أن مجلس الحكم العراقي جاء لتكريس الطائفية في العراق خصوصاً لجهة غلبة العنصر الشيعي على تشكيلته.
تفاصيل تصريحات دي ميللو وتأكيد الوزير اللبناني مع مراسلنا في الكويت سعد العجمي:

(الكويت)

--- فاصل ---

وفي الاردن أيضاً، يبدأ مؤتمر التجارة الأميركية العراقية أعماله اليوم في عمان للبحث في آفاق التجارة بين الدولتين في ظل عمليات اعادة العراق. مراسلنا في العاصمة الاردنية حازم مبيضين اعد التقرير التالي:

(عمان)

--- فاصل ---

في محور مختلف، تستعد القاهرة لإستقبال وزراء خارجية الدول الاعضاء في لجنة المتابعة العربية الخاصة بتنفيذ قرارات القمة العربية الأخيرة في خصوص العراق. ومن المتوقع أن يركز الاجتماع على بحث مسألتي الاعتراف العربي بمجلس الحكم في العراق، وارسال قوات عربية الى العراق. التفاصيل مع مراسلنا في القاهرة أحمد رجب الذي يتحدث الى محلل سياسي مصري:

(القاهرة)

أخيراً، قال رئيس الوزراء الاسرائيلي أريئيل شارون إن العراق تحت قيادة صدام حسين كان يشكل خطراً، لكونه استخدم اسلحة للدمار الشامل في الماضي، وإمتلك هذه الاسلحة على حد علم اسرائيل. شارون قال في مقابلة مع مجلة نيوزويك الاميركية في عددها الذي يصدر غداً الاثنين، إن اسرائيل تعرف أن العراق كان منهمكاً في بناء برنامج نووي.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي..
الى هنا تنتهي هذه الجولة اليومية على عناوين ملف العراق. الى اللقاء.
XS
SM
MD
LG