روابط للدخول

الجولة الأولى


أسعد الله أوقاتكم مستمعينا الأعزاء وأهلاً بكم في جولة على الصحف العربية الصادرة اليوم لنطالع وإياكم أبرز ما نشرته عن الشأن العراقي..

في صحيفة الشرق الأوسط الصادرة في لندن يكتب عبد الرحمن الراشد عموداً يقول فيه ان جملة (يعتقدون اننا لانخطئ) هي لنائب وزير الدفاع الاميركي وولفويتز، عقب زيارته للعراق سجل على قواته وحكومته بضع ملاحظات اغضبت رؤساءه، من بينها قوله انهم لم يكونوا مستعدين كما يجب لحكم ارض صدام بعد اسقاطه.
ومن ملاحظاته ايضا ان اهل المنطقة، أي العرب، يعتقدون ان التقصير عندما يقع من جانب الاميركيين ليس خطأ بل هو عمل مدبر، على اعتبار ان الدولة العظمى لا تخطئ، وقال « انهم لا يدرون اننا نرتكب اخطاء غبية ايضا ».
ويقول الكاتب؛ ان العراق ساحة كبيرة وارتكاب الخطأ فيها عواقبه خطيرة، لكن الاميركيين ارتكبوا اخطاء رغم انهم كانوا محظوظين جدا لان الامور سارت على افضل سيناريو يمكن ان يحلم به اي مخطط في وزارة الدفاع الاميركية. لم تواجه القوات معارك كبيرة، ولم تحدث أي حالة عصيان مدني كبيرة، ولم تقع حروب اهلية، ولم تدمر قوات النظام اثناء انهزامها أيا من المواقع الحيوية من مياه او كهرباء او جسور، وظلت الحدود آمنة لهم. رغم هذا كله قال وولفويتز انهم لم يكونوا مهيئين للعراق! اذاً ماذا ستكون الحال عليه لو سارت الامور في اسوأ صورها؟
ويضيف الكاتب قائلاً؛ لهذا يبدو غريبا ان حرباً غير مفاجئة تشن على دولة كانت تحت الرقابة الجوية عشر سنين متواصلة معروفة، ومع هذا يدخل الجنرالات بلا خطة واضحة ! وبات عليهم انتاج كل شيء في العراق الجديد في ظرف زمني قصير مثل الجيش والامن والخدمات الحكومية.
ان بغداد، كانت في حاجة الى اربع سيارات لنقل القمامة اكثر مما هي في حاجة الى تنظيفها من البعثيين الذين لم يعودوا موجودين عملياً.

قراءة في الصحف الكويتية الصادرة اليوم يقدمها لنا مراسلنا هناك سعد العجمي...

(الكويت)

مستمعي الأعزاء قدمنا لكم قراءة في بعض الصحف العربية الصادرة اليوم شكراً لإصغائكم والى اللقاء...

على صلة

XS
SM
MD
LG