روابط للدخول

الملف الثاني: خبراء اميركيون يدعون واشنطن الى الاسراع بتطبيق القانون والنظام في العراق


سيداتي وسادتي.. هذا اكرم ايوب يحييكم، ويأخذكم في جولة على أبرز تطورات الشأن العراقي، ومن بينها: - الرئيس الاميركي يؤكد على أن صدام حسين كان يطور برنامجا لأسلحة الدمار الشامل، ورئيس الوزراء البريطاني يشدد على أن التاريخ ما كان ليغفر عدم التصدي للتهديد الذي يمثله صدام. - خبراء اميركيون يدعون واشنطن الى الاسراع بتطبيق القانون والنظام في العراق.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي، نعود الى ملف الشأن العراقي.
أعلن الرئيس جورج دبليو بوش في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في البيت الابيض أن صدام حسين كان يطور برنامجا لأسلحة الدمار الشامل، وأن المعلومات الاستخباراتية عن العراق كانت جيدة.
وأوضح الرئيس بوش بأن الولايات المتحدة ستجعل المعلومات عن الاسلحة العراقية متاحة عند العثور عليها، مؤكدا على أن هذا سينهي جميع التكهنات إزاء هذه المسألة.

وأكد الرئيس بوش على تحمله مسؤولية ارسال القوات الى الحرب، وعلى أتخاذه هذا القرار لأن صدام حسين كان يشكل تهديدا لأمن الولايات المتحدة وأمن العديد من الدول الاخرى.
وعن ضرورة تكريس المثال الديموقراطي في العراق لمواجهة العقائد القائمة على الارهاب والكراهية قال الرئيس بوش:

(تعليق بوش)

ودعا توني بلير الى التزام دائم في العراق، مؤكدا ان من الضروري عدم مغادرته "قبل انهاء العمل".
وقال بلير ان "انتهاء المعارك لا يعني ان العمل قد انتهى".
واضاف "لقد وعدنا العراق بتشكيل حكومة ديموقراطية. وسنفعل ذلك"، موضحا ان على قوات الاحتلال ان تقود العراق ايضا على طريق "الازدهار".
وأعلن بلير انه يتمسك بأتهاماته حول محاولات شراء العراق اليورانيوم من أفريقيا.
وعن صحة ماقامت به الولايات المتحدة وبريطانيا حيال النظام العراقي على المستوى التاريخي، قال رئيس الوزراء البريطاني:

(تعليق بلير)

--- فاصل ---

وفي بغداد، صرح مسؤول الادارة المدنية بول بريمر ان العراق يمكن ان يكون مستعدا لأجراء الانتخابات في السنة المقبلة وهي الخطوة التي ستفتح الطريق لمغادرة قوات التحالف للبلاد.
وقال بريمر إن موعد إجراء الانتخابات سيخضع للسرعة التي يتمكن بها الشعب العراقي من وضع الدستور الجديد والمصادقة عليه.
وقد أدلى بريمر بتصريحاته هذه بعد لقاء أجراه مع نائب وزير الدفاع الاميركي بول وولفويتز الذي يزور العراق لتقييم الاوضاع.

--- فاصل ---

وفي تقرير لها من واشنطن، نقلت رويترز عن خبراء أرسلتهم وزارة الدفاع الامريكية لتقييم جهود اعمار العراق بعد الحرب، مطالبتهم لواشنطن بأغتنام الفرصة بشكل سريع لتطبيق القانون والنظام في العراق والا واجهت انحدارا سريعا نحو الفوضى.
ونشر الفريق المؤلف من خمسة خبراء تقريرا حث ادارة الرئيس بوش على تأمين مشاركة دولية أكبر في عملية اعادة البناء، ووصف الادارة المدنية الامريكية التي تقود هذه الجهود بأنها تتعامل مع موقف عاجل بنفس طريقة التعامل مع موقف عادي.

وقال التقرير ان "الأشهر الثلاثة المقبلة حاسمة لتحسين الوضع الأمني المتقلب في مناطق رئيسة في البلاد." ولكنه أضاف ان من الضروري ان تستعد الولايات المتحدة "لمواصلة المسار في العراق لعدة سنوات."
وأوصى الخبراء بتعزيز الجهود على الفور من خلال زيادة التمويل وعدد الأفراد اللازمين لاعادة البناء بشكل سريع، وإشراك عدد كبير من العراقيين في اعادة البناء وتحسين الاتصالات مع العراقيين. واشار التقرير ايضا إلى اهمية ضمان نجاح مجلس الحكم العراقي الجديد- بحسب مانقلت رويترز.

--- فاصل ---

نقلت فرانس برس هذا اليوم ان جنديا اميركيا قُتل عندما انفجرت قنبلة لدى مرور القافلة التي كان فيها بالقرب من مدينة الفلوجة – وفقا لبيان صادر عن الجيش الاميركي.
وامس أكد البنتاغون أن عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق بلغ 147 عسكريا، ليوازي بذلك عدد القتلى الأمريكيين في حرب الخليج الأولى.
وفي تقرير لها من النجف أوردت رويترز تقريرا جاء فيه ان الزعيم الشيعي مقتدى الصدر قال أمام الالاف الذين كانوا يؤدون صلاة الجمعة بأن المجلس الحاكم في العراق لايمتلك الشرعية، ودعا الى تشكيل جيش اسلامي ووضع دستور اسلامي للبلاد.

--- فاصل ---

وفي بغداد، أفادت مراسلة الاذاعة اسماء السراج أنه تم اختطاف أحد الاطباء العراقيين في مستشفى الحبيبية، وأن الاطباء في المستشفى المذكور أخذوا يطالبون بحمايتهم من مثل هذه الافعال:

(بغداد)

--- فاصل ---

وفيما يتعلق بالجدال المحتدم حول الاسلحة العراقية، كشف مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية عن أن الولايات المتحدة حصلت على الوثائق المزورة حول سعي العراق للحصول على اليورانيوم من النيجر في تشرين الأول 2002 من مصدر خاص غير حكومي في روما- بحسب رويترز.

وفي واشنطن نقلت رويترز عن السناتور الديمقراطي ديك ديربن يوم الخميس ان جورج تينيت مدير وكالة المخابرات
المركزية الامريكية ابلغ اعضاء في الكونجرس ان مسؤولا في البيت الابيض أصر على تضمين خطاب رئاسي مزاعم مثيرة للجدل بشأن محاولة صدام حسين الحصول على اسلحة نووية.
وعلى الفور نفى سكوت ماكليلان المتحدث بأسم البيت الابيض مزاعم السناتور الديمقراطي، ووصفها بأنها "لامعنى لها" – بحسب رويترز.

الى هذا، عثرت قوات الشرطة البريطانية على جثة يُعتقد أنها لمستشار حكومي مفقود، من الضالعين في الجدل المثار حول أسلحة الدمار الشامل العراقية.
ولم تؤكد الشرطة البريطانية حتى الآن رسمياً ما إذا كانت الجثة التي عُثر عليها هي بالفعل جثة المستشار المفقود ديفيد كيلي، لكنها قالت إنها تضاهي مواصفاته.
ُيذكر أن ديفيد كيلي أدلى في مطلع الأسبوع الحالي بشهادته أمام لجنة برلمانية حول الملف الذي أعدته الحكومة البريطانية عن أسلحة الدمار الشامل العراقية، والذي استخدم لتبرير شن حرب العراق- بحسب وكالات الانباء.

--- فاصل ---

وعلى الصعيد الاقليمي، أفادت وكالة ايتار تاس الروسية نقلا عن صحيفة الصباح التركية، ان أنقرة، ووفقا لأتفاق سري مع الولايات المتحدة، ستقوم بسحب قواتها النظامية من شمال العراق، لكن الصحيفة لم تكشف عن موعد هذه العملية.
وأفادت اسوشيتيدبرس أن الجنرال جيمس ال جونز القائد العام لقوات حلف الاطلسي في اوروبا، والجنرال جون أبي زيد قائد القوات الاميركية الوسطى سيجريان مباحثات في العاصمة التركية حول العراق وعلاقات التعاون بين واشنطن وانقرة.
المزيد من التفصيلات حول هذا الموضوع من مراسل الاذاعة في اسطنبول جان لطيف:

(اسطنبول)

اما على الصعيد العربي، فقد قالت الامم المتحدة إنها دفعت تعويضات تصل الى 4.190 مليون دولار لضحايا غزو العراق للكويت عام 1990 – وإن غالبية التعويضات ذهبت الى افراد ومؤسسات في الكويت والاردن – بحسب مانقلت رويترز. مراسلنا في الكويت سعد العجمي معه المزيد من التفصيلات حول هذا الموضوع:

(الكويت – 1)

ويعود سعد العجمي ليقدم لنا تقريرا عن قيام السعودية بإعادة فتح معبر عرعر الحدودي مع العراق أمام الصادرات السعودية:

(الكويت – 2)

على صلة

XS
SM
MD
LG