روابط للدخول

واشنطن مستعدة للسماح للشركات الروسية بالعمل في العراق / ايران ترحيب بحذر بتشكيل مجلس الحكم الانتقالي العراقي


- صرح السفير الاميركي في موسكو الكسندر فيرشبو، ان الولايات المتحدة مستعدة للسماح للشركات الروسية بالعمل في العراق. لكن السفير الاميركي، اكد ان الحكومة العراقية المقبلة ستقرر مصير عقود النفط التي تم ابرامها مع النظام المخلوع. - على صعيد آخر، قال وزير المالية الاردني ميشال مارتو ان بلاده لن تعيد الودائع المالية العراقية، قبل استيفاء الديون العراقية المستحقة للاردن. - اعربت ايران عن ترحيبها الحذر بتشكيل مجلس الحكم الانتقالي العراقي، وقالت ان تشكيل هذا المجلس يعد خطوة نحو انهاء الاحتلال الاميركي البريطاني للعراق.

تفاصيل الأنباء..

- صرح السفير الاميركي في موسكو الكسندر فيرشبو، ان الولايات المتحدة مستعدة للسماح للشركات الروسية بالعمل في العراق. لكن السفير الاميركي، اكد ان الحكومة العراقية المقبلة ستقرر مصير عقود النفط التي تم ابرامها مع النظام المخلوع.
و نقلت وكالة الانباء الروسية انترفاكس، عن فيرشبو قوله إن الرئيس الاميركي جورج بوش قال بوضوح في سانت بطرسبورغ ان واشنطن لن تحاول الاضرار بمصالح الشركات الروسية، وذلك خلال القمة التي عقدها الرئيس بوش مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في الاول من حزيران الماضي، بمناسبة الذكرى المئوية الثالثة لتأسيس مدينة سانت بطرسبورغ.
السفير الاميركي اضاف ايضا انه سيتم الترحيب بمشاركة الشركات الروسية في اعادة اعمار العراق على اسس تجارية.
و فيما يتعلق بقطاع النفط اكد السفير الاميركي في موسكو، ان الموارد النفطية العراقية تعود الى الشعب العراقي، وان القرارات بخصوص تطويرها وكذلك بخصوص عمليات الانتاج في المستقبل، سيتم اتخاذها من قبل الحكومة العراقية المستقبلية.

- على صعيد آخر، قال وزير المالية الاردني ميشال مارتو ان بلاده لن تعيد الودائع المالية العراقية، قبل استيفاء الديون العراقية المستحقة للاردن.
الوزير الاردني، قال ايضا في تصريحات نشرتها الصحف المحلية الصادرة اليوم، إنه لن يتم تحويل هذه الودائع الى اي جهة كانت قبل ضمان حقوق الاردن وخصوصا في ما يتعلق بالديون العراقية المستحقة له.
و كشف مارتو ان قيمة هذه الديون تبلغ مليار وربع المليار دولار تقريبا، واوضح انه سيتم في الوقت الراهن استقطاع مستحقات المصدرين الاردنين من الودائع العراقية.
و كان محافظ البنك المركزي الاردني امية طوقان قد اعلن في اذار الماضي ان المصرف اتخذ اجراءات تفرض على البنوك الاردنية الحصول على موافقته قبل القيام باي سحب من الودائع العراقية.
و نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن مصادر مصرفية اردنية، ان هناك نحو 23 الف حساب لعراقيين في المصارف الاردنية منها حسابات تعود الى الحكومة العراقية.

- اعربت ايران عن ترحيبها الحذر بتشكيل مجلس الحكم الانتقالي العراقي، وقالت ان تشكيل هذا المجلس يعد خطوة نحو انهاء الاحتلال الاميركي البريطاني للعراق، الا ان طهران أعربت عن عدم ارتياحها لاحتفاظ رئيس الادارة المدنية الاميركية بول بريمر بحق نقض قرارات المجلس.
و نقلت وكالة رويترز للانباء عن حميد رضا اصفي، المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ان المجلس يجب ان يكون خطوة باتجاه تسليم الحكومة للعراقيين، وانهاء الاحتلال، ووضع دستور جديد والبدء في انشاء اجهزة مدنية جديدة.

- تم اليوم تعيين عبد الله حسن الجبوري، محافظا لمدينة ديالى.
و قد تم انتخاب الجبوري خلال اجتماع عقده المجلس المحلي للمحافظة، المؤلف من ثلاثين عضوا.
و لفتت وكالة فرانس برس للانباء، الى ان المحافظ الجديد، كان يعيش في لندن، وقد غادر العراق بعد حرب الخليج الاولى عام واحد وتسعين.
مجلس محافظة ديالى اختار ايضا ثلاثة مساعدين، للمحافظ، الاول مكلف بشؤون اعادة الاعمار والثاني بالشؤون الادارية والثالث مكلف بالخدمات العامة.

على صلة

XS
SM
MD
LG