روابط للدخول

اعلان مجلس الحكم في العراق في غضون الاسبوع المقبل / ألمانيا غير قادرة على إرسال قوات عسكرية الى العراق


- قالت وكالة فرانس برس إن السلطة الموقتة للتحالف أجرت اليوم (الجمعة) محادثات مع ممثلين من الأمم المتحدة والاحزاب السياسية العراقية لوضع اللمسات الأخيرة على قرار تشكيل المجلس الذي سيعمل كمجلس تنفيذي عراقي رغم احتفاظ الحاكم المدني الأميركي بول بريمر بحق نقض قراراته. - جددت الحكومة البريطانية تأكيدها أن العراق حاول الحصول على كميات من اليورانيوم من نيجيريا، مشيرة الى أن توصلها الى هذه الأنباء اعتمد على معلومات استقتها من مصادر تختلف عن الوثائق التي وصفت بأنها مزورة. - أكد المستشار الألماني غيرهارد شرويدر أن بلاده غير قادرة على إرسال قوات عسكرية الى العراق في إطار قوات دولية لحفظ السلام على رغم الطلب الذي قدمته الولايات المتحدة في هذا الخصوص.

تفاصيل الأنباء..

سيداتي وسادتي..
أقدم لكم، أنا سامي شورش، في ما يلي نشرة موجزاً لآخر المستجدات السياسية العراقية:

- توقعت قوات التحالف في العراق اعلان مجلس الحكم في العراق في غضون الاسبوع المقبل. وكالة فرانس برس قالت إن السلطة الموقتة للتحالف أجرت اليوم (الجمعة) محادثات مع ممثلين من الأمم المتحدة والاحزاب السياسية العراقية لوضع اللمسات الأخيرة على قرار تشكيل المجلس الذي سيعمل كمجلس تنفيذي عراقي رغم احتفاظ الحاكم المدني الأميركي بول بريمر بحق نقض قراراته.
ونقلت الوكالة عن مسؤول في الأمم المتحدة لم تذكر إسمه أن محادثات اليوم تركزت على اختيار الأعضاء الخمسة والعشرين للمجلس بينهم ثلاثة عشر عضواً شيعياً وخمسة كورد وتركماني واحد ومسيحي واحد، وخمسة من العرب السنة يمثلون الطيف العراقي المتنوع. وأضاف المسؤول الذي وصفته فرانس برس بأنه قريب من المحادثات الجارية أن ثمانية من أعضاء المجلس سيكونون من عراقيي الخارج بينما يضم المجلس ثلاث أو أربع وجوه نسائية إضافة الى خمسة أو ستة من ممثلي رجال الدين الشيعة والسنة.
هذا اما على صعيد التطورات الأمنية فقد ذكرت الوكالة ان جنديين أميركيين اصيبا بجروح نتيجة تعرض موقع عسكري أميركي قرب مدينة سامراء الى هجوم بالقذائف الصاروخية. ناطق عسكري أميركي أكد أن حالة الجريحين مستقرة.
يذكر أن مجهولين أطلقوا فجر اليوم (الجمعة) قذيفتين على موقع للقوات الأميركية في قصر لصدام حسين في الرمادي. ونقلت الوكالة عن ضابط أميركي أن أي إصابات لم تقع وسط الجنود، كما أن الموقع لم تصبه أية اضرار.
على صعيد آخر، أصيب عدد من العراقيين المدنيين بينهم فتاة شابة بجروح نتيجة تبادل للنيران بين الجنود الاميركيين ومسلحين مجهولين.
كما أطلقت اليوك دبابة أميركية قذيفة لم يؤكد الجنود الأميركيون انها أطلقت في رد على نيران معادية.

- جددت الحكومة البريطانية تأكيدها أن العراق حاول الحصول على كميات من اليورانيوم من نيجيريا، مشيرة الى أن توصلها الى هذه الأنباء اعتمد على معلومات استقتها من مصادر تختلف عن الوثائق التي وصفت بأنها مزورة.
وكالة الصحافة الألمانية للأنباء نقلت عن ناطق بإسم مكتب رئيس الوزراء توني بلير أن الحكومة البريطانية ما زالت عند موقفها المعلن في خصوص محاولة العراق شراء اليورانيوم من نيجيريا.
يشار الى أن الرئيس الأميركي نوه الى الموضوع ذاته، وقال إن الخطاب الذي القاه بمناسبة يوم الاتحاد في الولايات المتحدة، والذي تضمن اتهاماً للعراق بمحاولة الحصول على اليورانيوم من دولة أفريقية، تمت مراجعته من قبل وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي). الى ذلك، أوضحت مستشارته للأمن القومي غوندوليسا رايس أن (سي آي أي) راجعت الخطاب ولم تطلب حذف أي فقرة منه بما فيه الفقرة الخاصة بموضوع اليورانيوم.
من جهة ثانية، صعّد الديموقراطيون في الكونغرس الأميركي مطالبتهم بإجراء تحقيق لمعرفة ما إذا كانت الادارة الأميركية قد تجاهلت تحذيرات استخباراتية من أن المعلومات المتعلقة بمحاولة حصول بغداد على اليورانيوم من نيجيريا هي معلومات مزورة.
وكالة فرنس برس قالت إن المطالبة جاءت من السناتور الديموقراطي جوزيف ليبرمان الذي كان من بين أشد المؤيدين للرئيس الجمهوري بوش في قراره شن الحرب ضد العراق.

- أكد المستشار الألماني غيرهارد شرويدر أن بلاده غير قادرة على إرسال قوات عسكرية الى العراق في إطار قوات دولية لحفظ السلام على رغم الطلب الذي قدمته الولايات المتحدة في هذا الخصوص.
يشار الى أن مجلس الشيوخ الأميركي دعى كُلاً من حلف شمال الأطلسي والأمم المتحدة لإرسال قوات عسكرية الى العراق بعد ان أكد القائد السابق للقوات الأميركية الجنرال المتقاعد تومي فرانكس أن الأوضاع الحالية في العراق تتطلب بقاء القوات الأميركية أربع سنوات أخرى.
هذا في حين نقلت الوكالة عن وزير الدفاع الاسباني فيدريكو تريللو أن الحكومة الاسبانية وافقت على نشر 1300 جندي في محيط مدينتي النجف والبصرة للمشاركة في حفظ الاستقرار في العراق.
من جهة ثانية، نقلت وكالة اسوشيتد برس عن ناطق بإسم وزارة الدفاع الدانماركية أن كوبنهاغن ستُرسل من ناحيتها أحد عشر عنصراً من عناصر الشرطة الى البصرة حسث تنتشر قوات الدانماركية لحفظ الأمن.
XS
SM
MD
LG