روابط للدخول

عراقيون يطالبون بتعويضات عن جرائم الحكومة البعثية السابقة / حواجز للقوات الأميركية في بغداد


- أكد المؤتمر الوطني العراقي أن أربع عشرة مقبرة جماعية تم العثور عليها في العراق منذ الاسبوع الماضي. - في سياق متصل، طالبت جموع المتظاهرين العراقيين في بغداد بتعويضات عن جرائم الحكومة البعثية السابقة بحق ذويهم. - شنت القوات الأميركية في العراق ثمانية هجمات على منازل عراقيين صباح اليوم، كما وضعت حواجز على الطرق والشوارع داخل العاصمة العراقية في محاولة منها لوضع حد لحالة الفوضى واللا أمن في بغداد.

تفاصيل الأنباء..

- أجرى وزير الخارجية الأميركي كولن باول مكالمات هاتفية مع نظرائه في الدول الأعضاء في مجلس الأمن في محاولة لتمرير قرار جديد في المجلس ينص على رفع العقوبات الدولية المفروضة على العراق.
وكالة فرانس برس قالت إن باول تحدث مرتين مع نظيره الروسي إيغور إيفانوف، وأخرى مع نظيره الفرنسي دومينيك دي فيلبان ورابعة مع وزيرة الخارجية الاسبانية آنا بالاكيو ومكالمة خامسة مع نظيره الألماني ياشكا فيشر.
الى ذلك، نقلت الوكالة عن الناطق بإسم الخارجية الأميركي ريتشارد باوتشر أن باول ينوي إجراء اتصالات هاتفية أخرى بهدف التمهيد للتصويت على مشروع القرار الذي قدكته واشنطن في خصوص رفع العقوبات عن العراق الى مجلس الأمن.
من جهة أخرى، نقلت وكالة فرانس برس عن الناطق بإسم الخارجية الروسي ألكساندر ياكوفينكو أن موسكو تأمل في لعب دور في لتقريب وجهات النظر بين الولايات المتحدة والدول الأوروبية التي عارضت الحرب ضد العراق.
يشار الى أن الولايات المتحدة قدمت أمس الاثنين وبدعم بريطاني المشروع الجديد الى مجلس الأمن. هذا فيما رحبت ألمانيا بالتعديلات الجديدة التي تنص على زيادة دور الأمم المتحدة وربط بقاء القوات الأميركية والبريطانية في العراق بقيام حكومة شرعية معترفة بها في المحافل الدولية.
يذكر أن المشروع الأميركي ينص على استمرار سيطرة دول التحالف الذي تقوده أميركا على العائدات النفطية العراقية بغية إنفاقها على إعمار العراق.
من جهة أخرى، نسبت وكالة ايتار تاس الروسية للأنباء الى وزير الخارجية الروسي قوله إنه يأمل في التوصل الى ترتيبات محددة خلال الاسبوع الجاري لمساهمة المجتمع الدولي في عكليات إعمار العراق خلال فترة ما بعد الحرب.

- أكد المؤتمر الوطني العراقي أن أربع عشرة مقبرة جماعية تم العثور عليها في العراق منذ الاسبوع الماضي. وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن الناطق بإسم المؤتمر انتفاض قنبر أنه تم العثور أمس الإثنين على مقبرة جماعية في منطقة جرف الصخر وسط العراق احتوت على 430 جثة، معرباً عن قناعته أن مقابر جماعية أخرى سيتم كشفها في المستقبل القريب في العراق.

- في سياق متصل، طالبت جموع المتظاهرين العراقيين في بغداد بتعويضات عن جرائم الحكومة البعثية السابقة بحق ذويهم. وردد المتظاهرون الذين تجمعوا اليوم وسط العاصمة بغداد قرب فندق فلسطين شعارات وهتافات ضد النظام السابق. وكالة الصحافة الألمانية للأنباء التي قالت إن جُلّ المتظاهرين كانوا من أهالي قصبتي بلد والدجيل، نقلت عن أحد المتظاهرين قوله إن حزب البعث تبنى في سياساته آيديولوجية خطرة وعنصرية ونازية. هذا فيما أكد متظاهر آخر أن العراقيين يريدون من قوات التحالف أن تُجري تحقيقات في جرائم البعث وأن تنزل العقوبة بمرتكبي هذه الجرائم.

- إتهم الزعيم الكردي مسعود بارزاني رئيس الحزب الديموقراطي الكردستاني، إتهم بعض الأوساط العربية العراقية في المناطق الكردية بمحاولة خلق مشكلات بين العرب والكرد.
وكالة فرانس برس نسبت الى بارزاني قوله إن بعض العرب في مدينة كركوك، خصوصاً في أوساط أيّدت سياسة التطهير العرقي التي اتبعها الرئيس المخلوع صدام حسين، يحاولون زرع الشكوك والبغضاء بين العرب والكرد، داعياً الطرفين الى قطع الطريق على هذه الأوساط.

- أكد المسؤول المدني البريطاني في العراق جون سيورز أن قوات التحالف لا تعتزم تسليم السلطة الى حكومة عراقية إنتقالية الى حين الإنتخابات التي توقع إجراءها بين عام وعامين. لكن المبعوث البريطاني أعرب في الوقت ذاته عن أمله في إنشاء إدارة عراقية موقتة خلال شهر أو شهرين.
على صعيد ذي صلة، نقلت وكالة رويترز عن إنتفاض قنبر الناطق بإسم المؤتمر الوطني العراقي ترجيحه أن يتم تشكيل الادارة الموقتة مع نهاية حزيران المقبل، مشيراً الى أن هذه الادارة ستملأ الفراغ الذي أحدثته إطاحة النظام السابق في العراق.
الى ذلك، نقلت وكالة فرانس برس عن المسؤول المدني البريطاني أن قوات التحالف تتوقع أن يضمن الدستور العراقي الجديد للكورد في شمال العراق حق توسيع مناطقهم المشمولة بحكم ذاتي، وأن يشمل هذا التوسيع مساحة أكبر من المحافظات الثلاث التي كانت مشمولة بحماية غربية في السنوات السابقة.
وأضاف المسؤول البريطاني أن نظام صدام حسين هو الذي رسم حدود المنطقة الحالية التي تشمل على أربيل والسليمانية ودهوك، مشدداً على وجود بعض المصاعب في هذا الخصوص، ومؤكداً أن هذه المصاعب يجب تذليلها بعدما انهارت سياسة التعريب التي انتهجها صدام حسين بحق الكرد.

- نسبت وكالة فرانس برس الى مسؤولين في الخارجية الأميركية أن واشنطن تعمل على تخفيف القيود المفروضة على سفر الأميركيين الى العراق. وأضافت الوكالة أن هذا الإجراء يأتي بغية تسهيل قيام المشرعين الأميركيين وموطفي مكاتبهم بزيارة العراق في شكل قانوني.

- من ناحية أخرى، أكد مسؤول بارز في الأمم المتحدة أن العراق في مستطاعه تحويل نفسه الى قوة اقتصادية كبيرة إذا ما أعطى الأميركيون العراقيين اليد الطولى في إعادة إعمار بلدهم. وكالة رويترز نقلت عن المسؤول الدولي تأكيده أن العراق يمتلك غنى اقتصادياً وبشرياً كافياً للتحول الى يابان الشرق الأوسط خلال أعوام قليلة.

- أصيب جندي أميركي في أحد شوارع بغداد بجروح ليلة الاثنين الماضي. وكالة رويترز نقلت عن بيان أصدره الجيش الأميركي أن الجندي الذي لم يحدد البيان طبيعة الحادث الذي تعرض له، في حالة صحية مستقرة في أحد المستشفيات.

- نسبت وكالة رويترز الى مسؤولين عراقيين أن الادارة المدنية الأميركية في العراق تعتزم البدء في توزيع الرواتب على أكثر من مليون موظف ومستخدم عراقي اعتباراً من الاسبوع المقبل.

- شنت القوات الأميركية في العراق ثمانية هجمات على منازل عراقيين صباح اليوم، كما وضعت حواجز على الطرق والشوارع داخل العاصمة العراقية في محاولة منها لوضع حد لحالة الفوضى واللا أمن في بغداد.
وكالة فرانس برس أفادت بأن الهجمات اسفرت عن اعتقال عدد من الأشخاص المتهمين بإرتكاب أعمال عدوانية، إضافة الى مصادرة بنادق وقطع سلاح عديدة، وكميات كبيرة من الدنانير العراقية وجوازات سفر مزورة. هذا إضافة الى مصادرة كمية من المتفجرات.

على صلة

XS
SM
MD
LG