روابط للدخول

انهيار جهاز الإذاعة والتلفزيون في العراق


بعد سقوط نظام صدام حسين أصبح كل المجتمع العراقي تقريباً يعيش بطالة جماعية، حيث انهارت جميع المؤسسات بالمعنى المادي للكلمة، ونهبت محتوياتها من أثاث ووثائق وأموال. ومن أهم هذه المؤسسات التي تصلح مثالاً لحالة الانهيار الجماعي جهاز الإذاعة والتلفزيون. ويتجمع المئات من العاملين في مبنى الإذاعة والتلفزيون يومياً على الرصيف المقابل لمقر عملهم في انتظار ما ستؤول إليه الحال بالنسبة لمستقبل عملهم ومصدر رزقهم، خاصة وإن معظمهم يعمل في مجال الإعلام منذ عشرات السنين ولا يتقن مهنة أخرى. نستضيف اليوم المخرج التلفزيوني هشام خالد.

على صلة

XS
SM
MD
LG