روابط للدخول

لاجئون عراقيون في السعودية يتوجهون إلى العراق قريباً / القوات الامريكية تفرض ارادتها على مدينة الكوت


- أعلن مسؤول في الامم المتحدة اليوم الاحد ان خمسة الاف عراقي متواجدين على الحدود السعودية مع العراق منذ حرب الخليج عام 1991 سيتوجهون الى ديارهم في وقت قريب. - نفت تركيا اليوم ان تكون ارسلت عناصر في القوات الخاصة او اسلحة الى كردستان العراقية كما اشارت معلومات صحافية اميركية يوم الجمعة. - فرضت القوات الامريكية ارادتها على مدينة الكوت الاستراتيجية في شرق العراق وسيطرت على مبنى البلدية في اشارة رمزية بعد ان ارغمت رجل دين كان نصب نفسه حاكما للمدينة على الفرار.

تفاصيل الأنباء..

- جاء في تقرير لوكالة فرانس بريس اوردته من مخيم رفحا للاجئين العراقيين أن مسؤولا في الامم المتحدة اعلن اليوم الاحد ان خمسة الاف عراقي متواجدين على الحدود السعودية مع العراق منذ حرب الخليج عام 1991 سيتوجهون الى ديارهم في وقت قريب الا انهم يطالبون بتوفير المساعدات الملائمة لهم قبل مغادرة مواقعهم في الصحراء السعودية.
وقال سامر حدادين مدير مكتب المفوضية العليا للاجئين في مخيم رفحة على بعد عشرة كيلومترات من الحدود العراقية ان عملية اعادة اللاجئين ستبدأ خلال ايام. واضاف ان اكثر من 300 لاجئ تقدموا بطلباتهم اليوم.
ويرغب العراقيون في العودة الى بلادهم حال" بعد تلقيهم تطمينات من عائلاتهم بان الوضع امن بعد ان اطاحت الولايات المتحدة بنظام صدام حسين، طبقا لما قاله حدادين للصحافيين الذين زاروا المخيم الذي عادة ما يكون بعيدا عن الاعين الفضولية. وقال ان المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة لا تشجع العودة الطوعية للاجئين في الوقت الحالي، لافتا الى ان المفوضية العليا لشؤون اللاجئين يجب ان تضمن سلامتهم وامنهم وكرامتهم عند عودتهم.
الا ان معظم اللاجئين الذين يعيشون في هذا الموقع المنعزل تماما منذ اذار 1991 يطالبون بتعويضات عادلة ومساعدات ملائمة ليستطيعوا بدء حياة جديدة.
وقال حدادين ان الحكومة السعودية اعتادت ان تمنح مبلغ 10 الاف ريال أي ما يعادل 2700 دولار كمنحة لكل شخص يعود الى بلاده. ونحن نتوقع ان يستمر ذلك.
الا ان اللاجئين يقولون ان المبلغ لا يكفي.
وكان المخيم الذي اقيم على بعد 20 كيلومترا شمال مدينة رفحة قد اقيم لايواء اكثر من ثلاثة وثلاثين الف عراقي فروا من حملة القمع ضد التمرد. وخلال السنوات الماضية اعيد توطين حوالي 25 الف شخص كلاجئين معظمهم في اوروبا والولايات المتحدة واستراليا، طبقا لحدادين.

- نفت تركيا اليوم ان تكون ارسلت عناصر في القوات الخاصة او اسلحة الى كردستان العراقية كما اشارت معلومات صحافية اميركية يوم الجمعة. ونقلت مجلة "تايم" عن مصادر عسكرية اميركية ان مظليين اميركيين اعترضوا الثلاثاء وحدة كوماندوس تركية انضمت الى قافلة مساعدات انسانية في محاولة للوصول الى مدينة كركوك العراقية. وقالت المصادر ان هدف انقرة هو اثارة اضطرابات في كردستان من شأنها تبرير تدخل عسكري تركي في المنطقة.
وقد نفى وزير الخارجية التركي عبدالله غول اليوم الاحد هذه التأكيدات مشيرا الى ان ضباطا يرافقون القوافل لضمان امنها وان الناس يعلمون ذلك. وردا على سؤال للصحافيين نفى الوزير وجود اسلحة في قوافل المساعدات مؤكدا ان لا اسلحة في قافلة المساعدات الانسانية باستثناء الاسلحة التي يحملها الضباط.
على صعيد ذي صلة، قتل عنصران من الدرك التركي واصيب اثنان اخران بجروح اثناء تبادل اطلاق نار مع متمردين اكراد في شرق تركيا، كما اعلنت وكالة انباء الاناضول اليوم الاحد. وهذا الاشتباك الدامي هو الاول بين القوات الامنية التركية والمتمردين الاكراد منذ شهر كانون الثاني.

- فرضت القوات الامريكية ارادتها على مدينة الكوت الاستراتيجية في شرق العراق وسيطرت على مبنى البلدية في اشارة رمزية بعد ان ارغمت رجل دين كان نصب نفسه حاكما للمدينة على الفرار.
وبحسب تقرير لرويترز فقد احاط حراس من مشاة البحرية الامريكية بمبنى بلدية الكوت يوم الاحد وعقد رئيس ادارة امريكية اجتماعات بداخله بعد رحيل عباس ابو راجف المعروف ايضا باسم سعيد عباس والذي اعلن نفسه رئيسا للبلدية.
وكان عباس يصف نفسه بأنه "ابو الشعب" وازال لوحة لصدام حسين من مكتب رئيس البلدية.
وظل حتى وقت متأخر من مساء الجمعة يشغل المقر كزعيم لنحو 380 الف شخص يسكنون الكوت وهي مركز زراعي قرب الحدود مع ايران. واحاط مئات من مؤيديه بالمقر وتعهدوا بالموت دفاعا عنه.
لكن مشاة البحرية الامريكية في الكوت تجاهلت عباس وعملت مع مسؤولين اخرين لتنسيق دوريات عراقية امريكية راجلة واعادة امدادات الكهرباء والمياه. وغادر عباس فجأة مكتب رئيس البلدية والمدينة بعد ان هددت القوات الامريكية بالقبض عليه.
وقال عباس وهو مدرس متقاعد وزعيم ديني انه ليس عضوا في اي جماعة سياسية.
لكن مشاكل القوات الامريكية لم تنته برحيل عباس الذي يقول مؤيدوه في مسجد بالمدينة انه يختبيء خارج الكوت الواقعة على مسافة 170 كيلومترا جنوب شرقي بغداد.
وشهدت المدينة سلبا ونهبا واشتباكات بين فصائل عراقية مختلفة عقب مغادرة عباس مما دفع مشاة البحرية الامريكية الى فرض حظر تجول نهاري.
وتعتبر الولايات المتحدة الكوت مدينة مهمة لانها تبعد 60 كيلومترا فقط من الحدود مع ايران.

- ذكر تقرير لوكالة اسيوشيتدبريس اوردته من بغداد أن المنفي العراقي الذي نصب نفسه محافظا على مدينة بغداد وبدا باصدار اوامر وتوجيهات لموظفي وعمال المدينة قد تم اعتقاله من قبل القوات الاميركية بعد اتهامه بممارسة سلطة لم يخول بها.
الوكالة اشارت نقلا عن ضابط اميركي كبير الى ان محمد حسن الزبيدي اعتقل بعد ظهر اليوم بعد فشله في دعم قوات التحالف وبسبب ممارسته سلطة لم تنط به. وأوضحت ان سبعة اخرين اعتقلوا معه فيما لم تعرف الجهو التي نقلوا اليها.

- اصيب اربعة جنود اميركيين بجروح، احدهم اصابته خطيرة، اليوم الاحد في كمين نصب لهم في بغداد، كما اعلنت القيادة الاميركية الوسطى في قطر. وبحسب تقرير لفرانس بريس فقد اعلنت القيادة ان معلومات اولية تشير الى انهم تعرضوا لاطلاق نار من سلاح خفيف من رجل اقترب من سيارتهم التي كانت عالقة في زحمة سير.
واوضحت ان الجنود كانوا يقومون لحظة الهجوم بمهمة صحة عامة، من دون اي تفاصيل اخرى. وقد نقل الجرحى الاربعة الى مستشفى عسكري.

- وصل وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد مساء اليوم الاحد الى قطر المحطة الثانية في جولته في الخليج التي تاتي في سياق سقوط نظام صدام حسين. وبدأ رامسفلد من ابو ظبي جولة في الخليج لاستعراض القوات الاميركية وبحث اعادة تنظيم الوجود العسكري الاميركي في المنطقة بعد سقوط نظام صدام حسين.
وبحسب فرانس بريس فقد قال مسؤولون اميركيون ان رامسفلد شكر الامارات العربية المتحدة على السماح للقوات الاميركية باستخدام قاعدة الظفرة الاماراتية ما اتاح للطائرات الاميركية التزود بالوقود خلال الحرب ضد العراق.
واجرى رامسفلد محادثات مع ولي عهد ابو ظبي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ووزير الدفاع الشيخ محمد بن راشد المكتوم ورئيس اركان القوات المسلحة الاماراتية الفريق الركن طيار الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.
وتناولت هذه المحادثات العملية الانتقالية الجارية في العراق بين العمليات العسكرية الواسعة النطاق وعمليات ارساء الاستقرار.
وخلال هذه الجولة التي احيطت تفاصيلها بسرية لاسباب امنية سيزور رامسفلد ايضا دولا اخرى بينها افغانستان. وكان يفترض ان يتوجه رامسفلد اساسا الى افغانستان اليوم الاحد لكن مشكلة فنية ابقت طائرته لست ساعات في مطار شانون الايرلندي ما ادى الى تاخير المحطة الافغانية الى وقت لاحق.

- اعلن رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي ان من الضروري عودة المفتشين الدوليين عن الاسلحة الى العراق من اجل التاكد من خلو هذا البلد من اسلحة الدمار الشامل.
وبحسب فرانس بريس فقد أشار البرادعي الى ان فرق التفتيش الدولية لها الاستقلالية والقدرة والكفاءة على انجاز هذه المهمة.
لكن البرادعي اوضح ان فريقه او فريق انموفيك لم يتسلم حتى الان ردا على رغبتهما بالعودة للعراق من اجل اكمال عملهم.

على صلة

XS
SM
MD
LG