روابط للدخول

الملف الأول: القمة الاميركية البريطانية الاسبانية تبدأ اليوم في البرتغال / اجتماع تركي اميركي بحضور ممثلين عن المعارضة العراقية


طابت اوقاتكم مستمعي الكرام، ومرحبا بكم في متابعة جديدة لآخر التطورات والمستجدات ذات الصلة بألشأن العراقي، كما تناولتها صحف ووكالات انباء عالمية او وافانا بها مراسلو الاذاعة من مواقع الاحداث. متابعتنا اليوم، تشمل محاور عده، من بينها: - الرئيس الاميركي يشير في كلمته الاسبوعية، الى عدم وجود اسباب كثيرة تعطي واشنطن الامل، في ان صدام سينزع اسلحته المحظورة. ويعتبر ان الهجوم الكيمياوي على مدينة حلبجه، يعطي فكرة عن الجرائم التي يمكن لصدام حسين ارتكابها. - القمة الاميركية البريطانية الاسبانية تبدأ اليوم في البرتغال، فيما توجه فرنسا وروسيا والمانيا نداء رسميا الى القمة، يدعو القمة الى تجنب خيار الحرب على العراق. والآلاف المتظاهرين حول العالم يعارضون استخدام القوة في التعامل مع القضية العراقية. - سيناتور اميركي بارز يؤكد لاذاعة العراق الحر، ان ادارة الرئيس بوش عازمة على المضي قدما في نزع اسحلة العراق للدمار الشامل، وان الادارة لن تفرط بحرية الكرد العراقيين لمصلحة تركيا - اجتماع تركي-اميركي- بحضور ممثلين عن المعارضة العراقية، يعقد يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين في انقرة. كما تابع مراسلو الاذاعة في واشنطن، وانقرة، والقاهرة والكويت والسليمانية، تطورات الشأن العراقي في تقارير خاصة.

--- فاصل ---

اعتبر الرئيس الاميركي جورج بوش، في خطابه الاذاعي الاسبوعي، الذي بث يوم امس السبت، انه لا توجد اسباب كثيرة تدعو للامل بان صدام حسين سينزع اسلحته.
الرئيس الاميركي قال ايضا، ان بعض التهديدات التي يشكلها وجود النظام العراقي، خطيرة الى حد يجعل من الضروري ازالتها حتى لو اقتضى ذلك استخدام القوة العسكرية.

بوش سعى ايضا في خطابه الاسبوعي الى طمأنة الشعب العراقي قائلا:
"على شعب العراق ان يعرف ان كل الجهود ستبذل لتجنب وقوع ضحايا ابرياء ولمساعدة العراق على تجاوز ثلاثة عقود من الحكم الشمولي. لقد وُضعت الخطط لتقديم كميات كبيرة من الاغذية والادوية والمواد الاساسية الى العراقيين في حال وقوع الحرب".

وقد لفتت وكالات الانباء الى ان الرئيس بوش اشار ايضا في خطابه، الى الذكرى الخامسة عشرة لتعرض مدينة حلبجة الكردية الى هجوم بالاسلحة الكمياويه من قبل النظام العراقي، واوضح الرئيس الاميركي ان عائلات بالكامل قتلت وهي تحاول الفرار من المواد الكيميائية والمتلفة للاعصاب التي القيت عليها عام ثمانية وثمانين من قبل نظام بغداد.
واعتبر بوش ان الهجوم يعطي فكرة عن الجرائم التي يمكن لصدام حسين ارتكابها وعن التهديد الذي يشكله النظام العراقي حاليا للعالم باسره.

ومن السليمانية افاد مراسلنا ان وزارة حقوق الانسان في حكومة اقليم كردستان أحيت اليوم ذكرى مرور خمسة عشر عاما على قصف مدينة حلبجة بالاسلحة الكيمياوية من قبل طائرات النظام في بغداد، وطالبت الوزراة في بيانا لها بهذه المناسبة، تقديم مرتكبي هذه المجزرة الى المحاكم الدولية.

(تقرير السليمانية)

--- فاصل ---

من اذاعة العراق الحر اذاعة اوروبا الحرة في براغ نواصل مستمعي الكرام بث فقرات الملف العراقي.

اعلن مسؤول في البيت الابيض ان الرئيس الاميركي جورج بوش اتصل يوم امس برئيسي وزراء بريطانيا توني بلير وايطاليا سيلفيو برلوسكوني للبحث في التحضيرات لقمة ازوريس في البرتغال التي تبدأ اعمالها اليوم.
واوضحت الناطقة باسم البيت الابيض جايني مومو ان بوش شكر محادثته الهاتفية مع برلوسكوني، دعم ايطاليا المتواصل للموقف الاميركي.

في المقابل، وجهت باريس وبرلين وموسكو نداء رسميا مشتركا، يوم امس، دعت فيه المجتمعين في قمة ازوريس، تجنب خيار الحرب ضد العراق. كما اقترح النداء عقد اجتماع جديد طارئ لمجلس الامن، الاسبوع المقبل، على المستوى الوزاري، لوضع برنامج لنزع سلاح العراق.
وقال وزراء خارجية الدول الثلاث، الفرنسي دومينيك دو فيلبان والالماني يوشكا فيشر والروسي ايكور ايفانوف، في بيانات صدرت بشكل متزامن عشية انعقاد القمة الاميركية البريطانية الاسبانية، إنهم يؤكدون مجددا ان لا شيء يبرر في الوقت الراهن، العدول عن عمليات التفتيش واللجوء الى القوة في التعامل مع القضية العراقية.

وقبيل ابتداء اجتماع القمة، اكد رئيس الوزراء الاسباني خوسيه ماريا اثنار، في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية، ان قرارا ثانيا من الامم المتحدة غير ضروري من الناحية القانونية، من اجل شن حرب ضد العراق.
ولالقاء المزيد من الضوء على الموقف الاميركي من القضية العراقية، اجرى مراسلنا في واشنطن وحيد حمدي، حوارا مع السيناتور الجمهوري البارز، عضو لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الاميركي، براون باك، الذي اعتبر الموقف الفرنسي، والتهديد باستخدام حق النقض، سيقود الى شن الحرب ضد العراق، كما اكد باك عزم ادارة الرئيس الاميركي جورج بوش على المضي قدما في نزع اسلحة العراق للدمار الشامل.

(تعليق براون باك)

--- فاصل ---

وفي سياق ردود الفعل الدولية على تطورات الحرب المحتملة على العراق، قال رئيس الوزراء البرتغالي خوسيه مانويل باروسو، إن فرص ايجاد حل سلمي للازمة العراقية من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا واسبانيا خلال قمة ازوريس التي بدأت اليوم، ضئيلة.
فيما اعلنت وزيرة الخارجية الاسبانية آنا بالاسيو، يوم امس ان التخلي عن تقديم قرار جديد حول الازمة العراقية سيكون فشلا ذريعا لمجلس الامن الدولي.

وفي ظل هذه الاجواء، توقعت بعض الصحف البريطانية الصادرة اليوم، بينها صندي تلكراف وتايمز، ان يتحدى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير حركة تمرد محتملة داخل حكومته ويتبع الرئيس الاميركي جورج بوش الاسبوع المقبل في حرب ضد العراق.ونقلت صحيفة "صنداي تلغراف" عن جنرال بريطاني قوله إن الامور ستكون مغايرة جدا الاسبوع المقبل.
وفي سياق متصل، نشرت مجلة صنداي تايمز البريطانية في عددها الصادر اليوم، نتائج استطلاع، كشف عن ان اغلبية البريطانيين ما تزال تعارض عملا عسكريا ضد العراق بدون قرار جديد من مجلس الامن، لكن نسبة هذه المعارضة، حسب قول الصحيفة، تراجعت عما كانت عليه في السابق.
واظهر الاستطلاع الذي اجراه معهد يوكوف ان 60% من الاشخاص الذين شملهم الاستطلاع، اعربوا عن معارضتهم لحرب بدون قرار دولي، مقابل 32%.

--- فاصل ---

ذكرت صحيفة مليييت التركية، ان الرئيس الاميركي جورج بوش حذر رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان، من عواقب تدخل عسكري تركي منفرد في شمال العراق، لافتا الى ان أي تدخل تركي خارج اطار الائتلاف العسكري، قد يثير مواجهة بين القوات الاميركية والتركية.
وفي السياق ذاته افاد مراسلنا في استنبول ان الممثل الشخصي للرئيس الاميركي لدى المعارضة العراقية، زلماي خليل زاد، اكد على متانة العلاقات بين انقرة وواشنطن، وحث تركيا على عدم التدخل في الشؤون الكردية العراقية.
التفاصيل مع جان لطفي:

(تقرير استنبول)

--- فاصل ---

من اذاعة العراق الحر اذاعة اوروبا الحرة في براغ نواصل مستمعي الكرام، بث فقرات الملف العراقي.

اجرى مساعد وزير الخارجية الاميركي المكلف بشؤون الشرق الاوسط وليام بيرنز،.. اجرى اليوم مباحثات مع الرئيس المصري حسني مبارك.
وقال بيرنز عقب لقائه الرئيس المصري إن الوقت ينفد بالنسبة للعراق، الذي يجب عليه ان ينفذ فورا ومن دون شروط المطالب الدولية، حسب تعبير المسؤول الاميركي.
مراسلنا في القاهرة تابع نتائج المباحثات:

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

ذكرت وكالة انباء الامارات ان وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال اليو-ماري، التقت يوم امس وزير الدولة الاماراتي للشؤون الخارجية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، وسلمته رسالة من الرئيس الفرنسي جاك شيراك الى نظيره الاماراتي الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان.
وذكرت الوكالة ان زيارة الوزيرة الفرنسية الى دولة الامارات، تتعلق بالموقف الثنائي للبلدين، من تطورات الوضع فى المنطقة فى ضوء التهديدات الأميركية بضرب العراق.
مراسلنا في الكويت تابع الزيارة، ونقل ايضا عن نائب وزير الدفاع السعودي، ان قوات درع الجزيرة المتواجدة في الكويت لن تكون تحت قيادة اميركية، وحمّل ايضا الرئيس العراقي، مسؤولية التوتر في المنطقة، واحتمال نشوب حرب ضد العراق.

(تقرير الكويت)

الى ذلك اعلن رئيس اركان الجيش الفرنسي، هنري بنتَكيت خلال زيارته لمدغشقر، ان الجيش مستعد لمواجهة جميع الاحتمالات اذا ما تجاوز التعامل مع القضية العراقية، الحدود الدبلوماسية.
وردا على سؤال بشأن دعم القوات الاميركية والبريطانية، قال رئيس الاركان الفرنسي، ان هذه القضية غير مطروحة في الوقت الراهن، لكنه اكد في المقابل، ان فرنسا على استعداد لتقديم دعمها الكامل لعمل المفتشين بما في ذلك الدعم العسكري.

--- فاصل ---

شهدت عواصم ومدن في مختلف ارجاء العالم مظاهرات مناهضة للحرب المحتملة على العراق.
العاصمة الاميركية واشنطن شهدت اليوم تظاهرات شارك فيها الآلاف، رافعين شعارات ترفض الحرب ضد العراق، وتبدي التعاطف مع الموقف الفرنسي من الازمة.
كما شهدت لندن وعدد من المدن البريطانية يوم امس تظاهرات ممثاله، بينما خرج نحو ربع مليون متظاهر الى شوارع مدينة مونتريال الكندية، مطالبين بالغاء خيار استخدام القوة ضد العراق، وفي مدينة ساو بولو البرازيلية، تظاهر اكثر من خمسين الف شخص، ضد الحرب ومن اجل السلام.
فيما اعلن الامين العام لاتحاد النقابات العمالية الايطالية كوليلمو ايبيفاني، ان الاتحاد سيدعو الى اضراب عام في البلاد في حال اندلاع حرب ضد العراق.

--- فاصل ---

نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن مسؤول العلاقات الدولية في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري، ان اجتماعا سيعقد يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين في انقرة، بين مندوبين اتراك واميركيين واعضاء في القيادة الجماعية للمعارضة العراقية، لمناقشة النوايا العسكرية لتركيا في حال وقوع الحرب ضد العراق، وكذلك للبحث في ترتيبات الفترة الانتقالية التي ستلي الحرب.
على صعيد آخر، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الاميركية في عددها الصادر اليوم، ان الحكومة الاميركية، اعدت لائحة بتسعة مسؤولين عراقيين، بضمنهم صدام حسين ونجليه قصي وعدي، سيقدمون، بعد الحرب المحتملة على العراق، الى المحاكمة بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين اميركيين، ان ادارة بوش كانت تنوي ارسال قائمة الاسماء هذه، الى بغداد مع وفد الجامعة العربية، الذي كان مقررا ان يزور العراق، وذلك بهدف اقناع المسؤولين الذين وردت اسماؤهم في اللائحة على ترك العراق، كوسيلة لتجنب الحرب.
على صعيد اخر، افادت وكالة فرانس برس للانباء، ان مجلس قيادة الثورة في العراق، قرر يوم امس السبت تقسيم البلاد، الى اربع مناطق عسكرية، يشرف عليها قادة عسكريون تحت قيادة الرئيس صدام حسين، وذلك كاجراء احتياطي تحسبا لهجوم اميركي محتمل.

فرانس برس للانباء، قالت ايضا ان المنطقة الشمالية ستكون بقيادة نائب رئيس مجلس قيادة الثورة عزة ابراهيم، في حين سيتولى قيادة المنطقة الجنوبية علي حسن المجيد، ابن عم الرئيس صدام حسين والعضو البارز في مجلس قيادة الثورة، فيما وضعت المنطقة الوسطى، التي تشمل العاصمة بغداد، تحت قيادة قصي صدام حسين، اما منطقة الفرات الاوسط فستكون بقيادة مزبان هادي عضو مجلس قيادة الثورة.

--- فاصل ---

اخيرا، اعلن رئيس لجنة المراقبة والتحقق والتفتيش التابعة للامم المتحدة هانس بليكس، ان الدعوة العراقية التي وجهت اليه والى المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي، لزيارة بغداد هي قيد الدرس.
وعبر بليكس في حديث اجرته معه محطة CNN التلفزيونية الاميركية، عن عدم قناعته، بأن الاقتراح العراقي، في هذه المرحلة يمثل محاولة جديدة للتلاعب، واضاف انهم يفكرون بشكل جدية في صيغة الجواب الذي سيرسل الى العراق، بعد التوصل الى تفسير مقبول عن دوافع الدعوة العراقية.
وفيما يتعلق بالتقرير الذي سيقدمه المفتشون الى مجلس الامن، قال بليكس ان النسخة الانكليزية من التقرير ستكون جاهزة يوم غد الاثنين.

على صلة

XS
SM
MD
LG