روابط للدخول

الناتو يأمل في تخلي العراق عن أسلحة الدمار الشامل / فرانكس يزور القوات الاميركية في أفغانستان


- أعلن القائد الاعلى لقوات حلف الاطلسي (الناتو) في أوروبا بأن الحلف يأمل في قيام العراق بالتخلي عن أسلحة الدمار الشامل التي بحوزته بصورة سلمية، وتجنب المواجهة العسكرية. - زار الرئيس الكيني دانيال آراب موي بقايا الفندق المملوك لإسرائيليين في مدينة مومباسا، والذي تحطم بفعل سيارة مفخخة يوم أمس. - يقوم قائد القوات الاميركية الوسطى الجنرال تومي فرانكس بزيارة الى القوات الاميركية في أفغانستان في إطار جولة إقليمية له.

تفاصيل الأنباء..

- أعلن القائد الاعلى لقوات حلف الاطلسي (الناتو) في أوروبا بأن الحلف يأمل في قيام العراق بالتخلي عن أسلحة الدمار الشامل التي بحوزته بصورة سلمية، وتجنب المواجهة العسكرية. هذه التصريحات جاءت على لسان الجنرال الاميركي جوزيف رالستون بعد محادثات أجراها مع رئيس أركان الجيش البلغاري نيكولا كوليف في صوفيا. رالستون أضاف قائلا إن جميع العسكريين الذين خبروا القتال يريدونه كحل أخير – على حد تعبيره.
وقد علق مفتشو الاسلحة في العراق أعمالهم هذا اليوم الجمعة باعتباره يوم العطلة الاسبوعية. ونقل عن هيرو أوكي المتحدث بإسم الامم المتحدة أن فرق التفتيش ستستغل يوم الجمعة للتحضير لأعمال الاسبوع المقبل.
وقال أوكي إن المفتشين بانتظار وصول طائرات هليكوبتر لتمكينهم من القيام بعملياتهم خارج المنطقة المحيطة بمقرهم في العاصمة العراقية، مضيفا بأن الطائرات ستصل تباعا، وأن أولاها قد تصل خلال عطلة نهاية الاسبوع التي تبدأ غدا.
يذكر أن عمليات التفتيش استؤنفت الاربعاء الماضي بعد توقف لأربع سنوات، وقد أفادت فرق التفتيش بأن اليومين الاولين مرا بسلاسة.

- زار الرئيس الكيني دانيال آراب موي بقايا الفندق المملوك لإسرائيليين في مدينة مومباسا، والذي تحطم بفعل سيارة مفخخة يوم أمس، وأشار الى أن الحكومة الكينية ستكثف من عمليات التحقيق التي تجريها. وقالت الشرطة الكينية إنها وضعت 12 شخصا رهن الاعتقال لعلاقتهم بعملية تفجير الفندق، ما أدى الى مقتل خمسة عشر شخصا بينهم ثلاثة من الاسرائيليين إضافة الى تسعة من الكينيين والثلاثة الذين قاموا بعملية التفجير الانتحارية. كما أدت العملية الى إصابة العشرات بجراح.
وفي وقت وقوع عملية الفندق تقريبا، أخطأ صاروخان بالكاد طائرة إسرائيلية كانت تغادر المدينة وعلى متنها 261 راكبا. وكانت إسرائيل بدأت بإجلاء رعاياها من كينيا عن طريق الجو، حيث أرسلت أربع طائرات الى مومباسا ليلة أمس لإخلاء الجرحى، ومن يرغب في مغادرة المدينة من رعاياها.
وادعت منظمة فلسطينية تسمي نفسها جيش فلسطين المسؤولية عن العمليتين، لكن وزير التعاون الدولي الفلسطيني نبيل شعث رفض هذا الإدعاء مؤكدا على أن هذه المنظمة ليست فلسطينية. وقد تكهن مسؤولون من إسرائيل وكينيا بأن تكون الهجمات من تنفيذ شبكة القاعدة الارهابية. وتقوم اسرائيل والولايات المتحدة بمساعدة السلطات الكينية في تحقيقاتها.
وأشار الرئيس الكيني الى أن الهجومين يظهران أن الارهاب يتهدد أفريقيا كما يتهدد الولايات المتحدة وأوروبا، وتعهد بتوفير الحماية للسياح في كينيا.
وقد أدانت الولايات المتحدة الهجمات لكنها أشارت الى أن الوقت مازال مبكرا لإلقاء اللوم على شبكة القاعدة.
الى هذا تعهد رئيس الوزراء الاسرائيلي آرييل شارون بتعقب آثار مرتكبي العمليتين. وتم أمس إعادة انتخاب شارون زعيما لحزب ليكود اليميني قبيل الانتخابات المبكرة التي ستجري الشهر المقبل.
وفي سياق ذي صلة، أفاد أحد المراكز البحثية السويسرية البارزة بأن التصريحات الاخيرة على شريط الفيديو المنسوب الى أسامة بن لادن ليست حقيقية. وتتناقض النتائج التي توصل اليها "معهد دال مول للادراك الحسي الاصطناعي"، ومقره لوزان، مع النتائج التي توصلت اليها وكالات المخابرات الاميركية. ويقول المعهد السويسري إنه متيقن بنسبة 95 في المائة من كون الصوت في الشريط لا يماثل صوت الزعيم الارهابي، فيما تقول الوكالات الاميركية بأنها على يقين تقريبا من كون الصوت هو صوت بن لادن.

- يقوم قائد القوات الاميركية الوسطى الجنرال تومي فرانكس بزيارة الى القوات الاميركية في أفغانستان في إطار جولة إقليمية له. وقد وصل الجنرال فرانكس الى قاعدة باغرام الجوية التي تقع على مسافة 50 كيلومترا الى الشمال من العاصمة كابول في وقت مبكر هذا اليوم للقاء ما يقرب من سبعة آلاف جندي يعملون ضمن قوات الائتلاف العسكري في أفغانستان.
وكرر فرانكس الذي يتولى قيادة جميع القوات الاميركية في الشرق الاوسط وآسيا الوسطى – كرر التزام الولايات المتحدة بتحقيق الاستقرار في أفغانستان. وقال إن الولايات المتحدة تنظر في تحويل تركيزها في أفغانستان من عمليات مكافحة الارهاب الى التركيز على إعادة إعمار البلاد التي مزقتها الحرب، لافتا الى أن المتطرفين مازالوا يشكلون التهديد في ثلث البلاد تقريبا.

- من ناحية أخرى، يجري وزير الخارجية الافغاني عبد الله عبد الله هذا اليوم في موسكو محادثات مع كبار المسؤولين الروس. ومن المتوقع أن يلتقي عبد الله بنظيره الروسي ايغور ايفانوف وآخرين. ونقلت الانباء عن الوزير الافغاني قوله بعد وصوله الى موسكو أنه ينوي مناقشة سبل تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين، ومشاركة روسيا في إستعادة الحياة الاقتصادية والسياسية الافغانية لعافيتها.

على صلة

XS
SM
MD
LG