روابط للدخول

بريطانيا تعلن أن الحرب ضد العراق ليست حتمية / السلطات الدنماركية تعتقل مسؤولا انفصاليا شيشانيا


موجز نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين: - بريطانيا تعلن أن الحرب ضد العراق ليست حتمية في حال تبني الأمم المتحدة إجراءات جديدة متشددة للسيطرة على الأسلحة بحق بغداد. - الحكومة الإسرائيلية الائتلافية برئاسة (شارون) تواجه احتمال الانهيار بسبب الخلاف مع حزب العمل في شأن ميزانية العام المقبل. - السلطات الدنماركية تعتقل مسؤولا انفصاليا شيشانيا بطلب من روسيا التي تشتبه بدوره في التخطيط لعملية احتجاز الرهائن في أحد مسارح موسكو. - كوريا الشمالية واليابان تخفقان في التوصل إلى اتفاق لإقامة علاقات دبلوماسية بينهما. - الرئيس الإيراني (خاتمي) يحضر في مدريد مؤتمرا للتعاون الاقتصادي بين إيران وإسبانيا. - وزير الخارجية الألماني (فيشر) يقوم بزيارة رسمية إلى واشنطن.

تفاصيل الأنباء..

- ذكرت بريطانيا أن الحرب ضد العراق ليست حتمية في حال إقرار الأمم المتحدة إجراءات جديدة متشددة للسيطرة على الأسلحة بحق بغداد.
وقال وزير الخارجية البريطاني (جاك سترو) إن لندن تريد من الأمم المتحدة منح صلاحيات جديدة لمفتشي الأسلحة من أجل تجنب وقوع حرب مع العراق.
مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة سيواصل اليوم مناقشة مشروع القرار الأميركي لنزع سلاح العراق والذي ينص على أن بغداد في حالة "انتهاك مادي" لالتزاماتها في شأن نزع الأسلحة المحظورة. كما يحذرها من "العواقب الوخيمة" في حال عدم تعاونها مع مفتشي الأسلحة الدوليين.
وقد أبدت فرنسا وروسيا اعتراضات على صيغة المسودة التي قد تُفسّر بأنها تبرر القيام بعمل عسكري تقوده الولايات المتحدة ضد العراق. وهما تحبّذان تنبيه العراق حول نزع أسلحته الآن وتأجيل أي تهديد باستخدام القوة إلى قرار ثان تصدره الأمم المتحدة في المستقبل.
وزير الخارجية الأميركي (كولن باول) صرح أمس بأن المنظمة الدولية اقتربت من حل الخلافات. لكنه ذكر أن تصويتا رسميا ربما لن يُجرى قبل أسبوع.
هذا ومن المتوقع أن يجتمع كبير المفتشين الدوليين (هانز بليكس) ومدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي مع الرئيس جورج دبليو بوش اليوم في واشنطن.

- لقيت فتاتان وامرأة مصرعهن ليل أمس حينما تسلل فلسطيني مسلح إلى مستوطنة يهودية في الضفة الغربية وقام بإطلاق النار.
وقد أسفر الحادث أيضا عن إصابة شخص واحد آخر على الأقل بجروح قبل أن يُقتل الفلسطيني بنار جنود إسرائيليين ومستوطنين مسلحين.
الحادثُ وقع في الوقت الذي تواجه الحكومة الائتلافية الإسرائيلية احتمال الانهيار اليوم في خلاف على الميزانية بشأن تمويل المستوطنات اليهودية.
حزب العمل تعهد برفض ميزانية العام 2003 قائلا إنها تتضمن مخصصات تفضيلية لتمويل مستوطنات يهودية في أرضٍ محتلة. ودعا الحزب إلى إعادة تخصيص نحو مائة وسبعة وأربعين مليون دولار من الأموال المقررة للمستوطنات لأنفاقها على الخدمات الاجتماعية للفقراء وكبار السن.
فيما ذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي (أرييل شارون) أنه سيتخلى عن حزب العمل في حكومته الائتلافية في حال رفض هذا الحزب الميزانية المقترحة. ومن شأن هذه الخطوة أن تؤدي إلى الإعلان عن انتخابات جديدة في كانون الثاني المقبل.

- أمرت محكمة دنماركية اليوم بإبقاء مسؤول انفصالي شيشاني رفيع المستوى قيد الاعتقال حتى الثاني عشر من تشرين الثاني المقبل فيما ينظر المحققون في الاتهامات التي وجهتها روسيا ضده.
السلطات الدنماركية ألقت القبض في وقت مبكر اليوم على أحمد زكاييف في كوبنهاغن حيث يشارك في المؤتمر الشيشاني العالمي مبعوثا عن الرئيس الانفصالي الشيشاني أصلان مسخادوف.
وقد تم توقيفه بطلبٍ من روسيا في مذكرة صادرة عن الإنتربول.
وأفيد بأن لدى السلطات الروسية فترة ثلاثين يوما كي تتقدم خلالها بطلب رسمي لتسليمه قبل أن تُصدر محكمة دنماركية أمرا في هذا الشأن.
السفير الدنماركي لدى روسيا (لارس فيسنغ) صرح لإذاعة (صدى موسكو) بأن بلاده ليست لديها اتفاقية مع روسيا لتسليم المجرمين.
وتشتبه السلطات الروسية بأن زكاييف ساعد في تخطيط عملية احتجاز الرهائن في أحد مسارح موسكو في الأسبوع الماضي، إضافة إلى سلسلة من الاعتداءات الإرهابية الأخرى منذ عام 1996.

- ختمت كوريا الشمالية واليابان اليوم الأربعاء يومين من المفاوضات على إقامة علاقات دبلوماسية بينهما دون الاتفاق على مطالب طوكيو.
المطالب اليابانية تضمنت تخلي كوريا الشمالية عن برنامجها للتسلح النووي والموافقة على عودة خمسة يابانيين اختطفتهم بيونغيانغ قبل عدة عقود.
وقد أكدت طوكيو خلال المحادثات ضرورة الاستجابة لمطالبها قبل البدء بالتطبيع أو إمكانية تقديمها مساعدات اقتصادية لكوريا الشمالية.
لكن بيونغيانغ رفضت ذلك. وصرح المبعوث الكوري الشمالي (باك ريونغ يون) بأن الطرفين اختلفا على كيفية التطبيع. كما انتقد طوكيو على وضعها شروطا لإقامة العلاقات الدبلوماسية.
فيما أعرب رئيس الوفد الياباني (كاتسوناري سوزوكي) عن "خيبة أمله" بتصلب الموقف الكوري الشمالي إزاء قضية المخطوفين.
وتمكنت الدولتان من الاتفاق فقط على إطار عمل لمنتدى يناقش القضايا الأمنية في الشهر المقبل.

- حض الرئيس الإيراني محمد خاتمي اليوم الشركات الإسبانية على انتهاز الفرص التي توفرها السوق الإيرانية متعهدا برفع القيود المفروضة على الاستثمارات.
خاتمي صرح بذلك في مدريد عند بدء مؤتمر للتعاون الاقتصادي بين إيران وإسبانيا وذلك في اليوم الثالث من زيارته الرسمية التي تستغرق أربعة أيام.
وأكد الرئيس الإيراني رغبة بلاده في تطوير العلاقات مع شركاتٍ من دول الاتحاد الأوربي، إضافة إلى جذب رؤوس الأموال ونقل التكنولوجيا.
كما نوّه خاتمي بأهمية الاتفاقيات التي وقعها أمس مع رئيس الوزراء الإسباني (خوسيه ماريا أزنار) في مجالات حماية الاستثمارات المشتركة والتعاون الجمركي والسياحة.

- يقوم وزير الخارجية الألماني (يوشكا فيشر) حاليا بزيارة رسمية إلى واشنطن. وأُفيد بأن أحد أهداف الزيارة تحسين العلاقات المتوترة بين بلاده والولايات المتحدة.
وزارة الخارجية الأميركية أعلنت أن (فيشر) سيلتقي بالوزير (كولن باول) في وقت لاحق مساء اليوم. ومن المتوقع أن تتناول المحادثات الأزمة العراقية وقضايا أخرى كتوسيع عضوية حلف شمال الأطلسي.
يذكر أن برلين تعارض حربا محتملة قد تقودها الولايات المتحدة ضد العراق لنزع أسلحة الدمار الشامل.
وقد أثارت التصريحات التي أدلى بها المستشار الألماني (غيرهارد شرودر) في الشهر الماضي خلال الحملة الانتخابية وأكد فيها عدم تأييد هجوم أميركي محتمل ضد العراق أثارت غضب الولايات المتحدة.
كما أعربت واشنطن عن استيائها من قيام وزير العدل الألماني السابق بمقارنة الأساليب السياسية للرئيس بوش بتلك التي كان يتّبعها الديكتاتور النازي أدولف هتلر.
هذا وقد أكد (شرودر) أمس في خطاب ألقاه أمام أعضاء البرلمان أكد ما وصفها بـ "الأهمية الاستراتيجية" للعلاقات الأميركية-الألمانية. لكنه كرر مناشدة الولايات المتحدة تجنب مواجهة عسكرية مع العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG