روابط للدخول

فيلم عراقي في بيروت / قصيدة كردية / السيرة الذاتية لصلاح نيازي


- تقرير عن البدء بعرض الفيلم السينمائي (بغداد أون بغداد أوف) في بيروت. - أبيات من ديوان (إناء الألوان) للشاعر الكردي العراقي (شيركو بيكه س). - استضاف برنامج نجوم ميوزيكانا يوم الأربعاء الفنان كاظم الساهر للحديث عن آخر أعماله الغنائية ومشاريعه المستقبلية ومتى تدخل حيز التنفيذ. - نبذة عن رواية (ليل لبلاد) للعراقي جنان جاسم حلاوي. - لقاء مع القاص والروائي الكردي محمد حسن ريكاني. - صدرت عن مؤسسة الانتشار العربي في بيروت، السيرة الذاتية للشاعر العراقي المغترب صلاح نيازي بعنوان (غصن مطعّم في شجرة غريبة).

أصدقائي المستمعين..
طابت أوقاتكم وأهلا بكم في عدد جديد من مجلتنا الأسبوعية التي نتصفح من خلالها نشاطات ثقافية، أقامها مبدعون عراقيون في الداخل والخارج فضلا عن رسائل صوتية من بعض من مراسلينا.

--- فاصل ---

في بيروت أعد مراسلنا علي الرماحي تقريرا عن البدء بعرض الفيلم السينمائي بغداد أون بغداد أوف ضمنه مقابلة فنية:

(تقرير بيروت)

--- فاصل غنائي ---

قصيدة لشاعر كردي..
يا لون الموت! مقطع من ديوان (إناء الألوان) للشاعر الكردي العراقي (شيركو بيكه س) في ترجمة شاهو سعيد التي تصدر قريباً عن دار الآداب في بيروت:

حينما تقبل علي... وتأخذ معك في آخر الرحلات
حقيبة جسدي المتهرئة
وصرة رأسي المعقودة.
حينما أذبل في أحضانك
فإن الواني تتناثر وتقول لك:
إن الكلمة كانت يوماً لون الروح
في قصيدة بيضاء!
لون التراب في صوت الحرية
لون الدماء في جسد الضحية
لون المرأة بين ثنايا ألوان المودة.
لقد استحالت الكلمة يوماً قدر المستطاع
مخيال مرآة أمام ضياء الجمال
وجلبت قدر حملها
الأشعار الجديدة والطيور الجديدة والأحلام الطرية
لهذا اللسان الكردي الحزين!
يا لون الموت!
(لم تكن أنت في حضرته بعد
وقتما كان (بوشكين)
يحلم في موكب ثلجي روسي
بما وراء الرحلة
ولون العالم بعد المنية.
حلم بأنك قد تأخذ روحه
ولكن ليس بمقدورك أن تأخذ شعره
حلم بأن ألوان كلماته
تبقى وتحيى كالخضرة).
وأنا هنا... أرى الحلم ذاته
قبل أن تقبل علي أيها الموت:
(أراه في موكب خريفي طافح بفراشات الواني
في سحابة بيضاء على كردستان
سوف أبقى في النهارات المشمسة والصافية
شاخصاً حتى زمن بعيد
تمثالاً على شارع المستقبل
أتأبط حقيبتي وأواجه بسمتي إلى الجبال.
وفي الليل...
تضيء مصابيح الشوارع المصطفة
وضياء القمر بين حين وحين
بألوان من الشعاع الرقيقة الفاتحة
قامتي... وحقيبتي... ونظاراتي!
سوف أبقى شاخصاً حتى زمن بعيد
تحت الأمطار والثلوج دون أن أحمل مطلة!...
قد يغطي البياض جسدي وتخدرني البرودة
دون أن أرتعد أو أخفي يدي في الجيوب!
لا يغريني شيء... اللهم إلا ريحاً من الشعر,
قد تهب وتنفض قامتي
أو حارساً ساهراً في الليل
قد يوقد ناراً قرب قدمي
فنتدفأ كلانا بوهجها... للحظات.
(حينها... وفي ذلك الموسم
لا أخاف إلا من شيء واحد
أخاف من أن تبتل أشعار حقيبتي... فتنمحي
دون أن أكون قد حفظتها عن ظهر القلب!)
(...) يا لون الموت!
كن في انتظاري
قد آتيك في سحابة بيضاء
تحوم حولها فراشات ونوارس
وقصائد ناعمة!
قد آتيك ممتطياً حصاناً
يتصاعد منه الغربة والانعزال!
قد آتيك مساءً...
وقد قطعت الثلوج الطريق أمام مرور المصابيح
ومرور القصائد! وتجمدت الأمواج
وأجساد الغزلان والعشاق...
آتيك حينها... صداحاً مخدراً (...)
انتظرني... يا لون الموت!
يا لون الانبهار
حين آتيك...
آتي اليك بإناء ألوان مصير شاعر
ومصير بلاد... لم يسبق لك أن رأيته...
سوف أريك لوناً يبهر لونك!

--- فاصل ---

أخبار منوعة..
استضاف برنامج نجوم ميوزيكانا يوم الأربعاء الفنان كاظم الساهر.
ولدى استضافته من مذيعة البرنامج ناتالي معماري تحدث الساهر عن آخر أعماله الغنائية ومشاريعه المستقبلية ومتى تدخل حيز التنفيذ.. ورافقه نانسي معماري خارج الأستوديو من خلال تقاريرها لأماكن مختلفة لها أثر في حياته تحدث عن هذه الأماكن وحياته فيها وما تعرض له بلده من دمار وكيف استطاع أن يحقق الشهرة والنجاح وكيف يحافظ عليهما. وانتهى الحوار بأغاني من ألبومه الأخير.

--- فاصل ---

ليل لبلاد..
تأتي رواية ليل لبلاد، للعراقي جنان جاسم حلاوي، وبلاده تقرع طبول حرب جديدة متوقع نشوبها هذه المرة مع الولايات المتحدة الأمريكية بعد أن أشعلتها من قبل مع الكويت وإيران.
وأحداث ليل البلاد تجري على سوح المعارك الطاحنة التي جرت بين العراق وإيران، وبالتحديد في مناطق مدينة البصرة التي جاء منها بطل الرواية عبد الله، وسيعود إليها ثانية بعد أن استجار من نيرانها بجحيم معارك لجيش السلطة مع حركة الكفاح المسلح في كردستان العراق، أخذت منه شكله الإنساني وتركته مسخا مشوها يخيف من يراه.
الرواية قسمت بحدة إلى قسمين، ربطهما البطل/ الراوي. حدثنا عبر تجربته المريرة فيها عن مجرياتها وأهوالها. ومضى بعيدا في شرح تفاصيل جزئها الحربي الذي عاشه كجندي قضي مدة خدمته في الوحدات المتقدمة من الجبهة والتي تعد الأخطر والأكثر رعبا لكل الجنود المكلفين بأداء الخدمة الإلزامية.
كما يتجلى في القسم الثاني من الرواية تجربة الروائي في كردستان العراق وما آلت إليه المعارك مع جيش السلطة وقوى الأحزاب السياسية التي قادت الكفاح المسلح في الثمانينات من القرن الفائت، وبين هذه الأحزاب نفسها، والأهم فيها رصد حياة وسلوك عبد الله، الكائن المستلب والغريزي الدفاع عن وجوده لدرجة يبدو فيها أقرب إلى الكائنات الأدنى منا نحن البشر، والتي تنجح في البقاء أطول زمن ممكن عبر لجوئها إلي المراوغة والحيلة تجنبا السقوط فريسة سهلة للكائنات الأقوى منها، وهذا هو بالتحديد الموضع الأكثر مدعاة للجدل في العمل بأكمله: لقد أراد جنان القول في روايته، أو هكذا فهمنا منه، إن الحرب تسحق البشر وتهينهم. وعندها لن يبقى معنى للحديث عن بطولات أو مواقف شجاعة، بمعنى آخر، إن العسف والقهر كافيان لتحويلنا إلى كائنات غايتها النهاية تنفس الهواء.

--- فاصل ---

تطور ملحوظ فالكردية المكتوبة باللهجة الكرمانجية يعرض له مراسلنا في أربيل أحمد سعيد مع القاص والروائي الكردي محمد حسن ريكاني:

(تقرير أربيل)

--- فاصل ---

إصدارات..
صدرت عن مؤسسة الانتشار العربي في بيروت، السيرة الذاتية للشاعر العراقي المغترب صلاح نيازي بعنوان (غصن مطعّم في شجرة غريبة). وتأتي أهمية هذه السيرة من العيش في بيئتين ثقافيتين عراقية وإنكليزية وبالتالي عقليتين عربيّة وغربية.
لم يكنْ اغتراب المؤلف ــ وقد دام أكثر من أربعين عاماً ــ طوعاً فقد أجبرته الظروف على الهروب بالجلد. أو كما يقول: (كانت أمنيتي الوحيدة لا الوصول إلى لندن، لا العيش فيها، ولكنْ الموت في مكان آخر. الموت أردت أن أُحسّ اللذة السوداء في الوفاة).. أردت أن أختار نوع موتي، كما اختار السهروردي موته. كان أشقّ عليّ أن يشفي قاتلي غليله، أن أموت تحت قدميه وآلات تعذيبه مهاناً مذلا، أمنيتي أن أحرمه من إشباع حقده).
غمرتني النشوة حينما تفتحت أمامي أوروبا خضراء شاسعة. قلت لنفسي هذه أوروبا إذن وكلّها قبر لي. ومرّة واحدة شعرت بلذة الانتصار، كمن يخاف المشنقة فيتلذّذ بقرصٍ للموت. الآن أستطيع أن أقرّر مصيري متي أشاء. أصبحت إرادة موتي بيدي يا للسعادة.

--- فاصل ---

أعزائي المستمعين هذا ما يسمح به الوقت لنا، أملنا كبير في أن نلتقي معكم مرة أخرى في مثل هذا الوقت من الأسبوع المقبل.

على صلة

XS
SM
MD
LG