روابط للدخول

موسكو مستعدة للتشاور بشأن قرار دولي جديد حول العراق / الملف العراقي في محادثات أميركية رومانية


- صرح وزير الخارجية الروسي (إيغور إيفانوف) اليوم الأربعاء بأن موسكو مستعدة من حيث المبدأ لإجراء مشاورات حول إصدار قرار دولي جديد في شأن عودة مفتشي الأسلحة إلى العراق. - طلب أمين عام حلف شمال الأطلسي (جورج روبرتسون) من أوكرانيا اليوم تقديم تفسير في شأن ما تردد حول قيامها ببيع معدات رادار متطورة إلى العراق. - وصل وكيل وزارة الدفاع الأميركية (دوغلاس فايث) إلى بوخارست اليوم لإجراء محادثات يُتوقع أن تتناول استخدام القواعد الجوية الرومانية في أي هجوم قد يُشن ضد العراق.

تفاصيل الأنباء..

- صرح وزير الخارجية الروسي (إيغور إيفانوف) اليوم الأربعاء بأن موسكو مستعدة من حيث المبدأ لأجراء مشاورات حول إصدار قرار دولي جديد في شأن عودة مفتشي الأسلحة إلى العراق.
وكالة (أسوشييتدبرس) نقلت عن (إيفانوف) قوله إن "روسيا على استعداد دائما لإجراء مشاورات من أجل تحقيق هدف العودة السريعة للمفتشين الدوليين كي يتمكنوا من استئناف عملهم"، بحسب تعبيره.
وكرر الوزير الروسي القول إن بلاده تعتقد أن المجتمع الدولي لم يستنفد إمكانيات حل الأزمة العراقية بالوسائل الدبلوماسية.
وفي نبأ لها من موسكو، أفادت وكالة (رويترز) بأن (إيفانوف) رفض ما وصفها بـ "الضجة الدعائية" المحيطة بملف بريطانيا في شأن العراق قائلا إن عودة مفتشي الأسلحة إلى بغداد هي الأولوية الأولى.
لكن الوزير الروسي قال للصحفيين "أعتقد أن الأخصائيين والخبراء وحدهم يمكنهم الحكم على ما إذا يمتلك العراق أسلحة دمار شامل أم لا. وعلى ذلك فإننا نسعى إلى عودة المفتشين بأسرع ما يمكن"، بحسب تعبيره.

- طلب أمين عام حلف شمال الأطلسي (جورج روبرتسون) من أوكرانيا اليوم تقديم تفسير في شأن ما تردد حول قيامها ببيع معدات رادار متطورة إلى العراق.
ونقلت وكالة (فرانس برس) عنه قوله "ما نزال بحاجة إلى تفسير من أوكرانيا حول الأدلة التي بدأت تبرز حاليا"، بحسب تعبيره.
(فيكتور مدفدتشوك)، مسؤول الإدارة الرئاسية في أوكرانيا، صرح اليوم بأن الاتهامات التي وجهتها واشنطن إلى بلاده حول بيع معدات عسكرية إلى العراق لا أساس لها من الصحة وتستهدف دعم المعارضين للرئيس الأوكراني (ليونيد كوتشما).

- في نبأ لها من فيينا، أفادت وكالة (فرانس برس) بأن الناطق باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية قلل اليوم من احتمال حصول العراق على مادة اليورانيوم من أفريقيا لاستخدامها في صنع أسلحة نووية.
الوكالة نقلت عن (مارك غوزديكي) قوله: "لدينا إجراءات واقية في أفريقيا حول المعدات النووية، ونحن نعلم متى تختفي هذه المعدات"، بحسب تعبيره.
وقد أدلى بهذا التصريح تعقيبا على ما ذكره رئيس الوزراء البريطاني (توني بلير) الثلاثاء أمام مجلس العموم في لندن بأن العراق سعى نحو الحصول على "كميات كبيرة من اليورانيوم من أفريقيا"، على حد تعبيره.

- ذكرت الحكومة العراقية اليوم أن الملف الذي نشرته بريطانيا حول العراق يتضمن ما وصفتها بالأكاذيب والمزاعم، مشيرة إلى أن بغداد سترد عليه بالتفاصيل.
وكالة (رويترز) نقلت عن تلفزيون العراق أن مجلس الوزراء العراقي أصدر بيانا إثر جلسة عُقدت برئاسة صدام حسين ذكر فيه أن الوثيقة البريطانية "تمتلئ بالدعاية الكاذبة التي لا أساس لها وتفتقر إلى الأدلة المادية المقنعة"، بحسب تعبيره.
وأضافت البيان العراقي "أن فرق التفتيش التي ستعود إلى العراق يمكنها التحقق بوقت قصير من أن ما تضمنه تقرير بلير ليس سوى أكاذيب ومزاعم خاطئة"، بحسب ما نقلت عنه (رويترز).

- ذكرت ألمانيا اليوم أنها لم تجد أي شيء جديد في الملف الذي نشرته الحكومة البريطانية عن برامج أسلحة الدمار الشامل العراقية.
وكالة (فرانس برس) نقلت عن الناطق الحكومي (يو-كارستن هيه) قوله في برلين إن خبراء يعكفون على دراسة الوثيقة "لمعرفة ما إذا تتضمن أي معلومات جديدة لم تكن الحكومة الفدرالية مطلعة عليها"، بحسب تعبيره.
لكنه أضاف "أن القراءة الأولى للأوراق أظهرت عدم وجود شيء بعد، ولكن المعلومات الجديدة ربما تكون موجودة في التفاصيل"، على حد تعبيره.

- ذكرت الولايات المتحدة الأربعاء أنها طلبت دعم حلفائها في حلف شمال الأطلسي بشأن التهديد الذي يشكله العراق، لكن روسيا التي ترتبط بشراكة مع الناتو قالت إنها تواجه خطرا من المتمردين في جورجيا أكثر من الخطر الذي تشكله بغداد، بحسب ما أفادت وكالة (رويترز).
وفي تقرير بثته من وارسو اليوم، نقلت الوكالة عن وزير الدفاع الأميركي (دونالد رامسفلد) قوله إن الولايات المتحدة قدّمت لحلفائها أدلة تثبت وجود صلة بين بغداد وشبكة القاعدة الإرهابية. لكنه أكد في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة البولونية بعد يومين من الاجتماعات مع نظرائه من حلف شمال الأطلسي أكد أن واشنطن لم تتخذ بعد أي قرار في شأن القيام بعمل عسكري.
وأضاف قائلا: "بإمكانكم أن تتأكدوا أنه في حال اتخاذ الرئيس قرارا فإن دولا أخرى ستمد يد المساعدة"، بحسب ما نقل عنه.

- وصل وكيل وزارة الدفاع الأميركية (دوغلاس فايث) إلى بوخارست اليوم لإجراء محادثات يُتوقع أن تتناول استخدام القواعد الجوية الرومانية في أي هجوم قد يُشن ضد العراق.
وكالة (أسوشييتدبرس) ذكرت أن المسؤول الأميركي توقف في رومانيا قبل أن يتابع جولة تشمل باكستان وأفغانستان وإيطاليا.
مسؤولون مطلعون على جدول أعمال (فايث) أشاروا إلى أنه سيناقش العرض الروماني الأخير بالتعاون مع الولايات المتحدة في حال قيامها بأي حملة عسكرية ضد العراق.

- ذكر أحد الفصيلين الكرديين الرئيسين في شمال العراق أن جماعة إسلامية متطرفة في المنطقة الشمالية التي لا تخضع لسيطرة بغداد ومتهمة بعلاقات مع شبكة القاعدة هي الآن على وشك الانهيار إثر اعتقال زعيمها أخيرا.
وكالة (رويترز) نقلت عن الاتحاد الوطني الكردستاني قوله اليوم إن مقاتلين من جماعة (أنصار الإسلام) بدأوا في الاستسلام للاتحاد إثر اعتقال زعيمهم (ملا كريكار).
وكانت الشرطة الهولندية اعتقلت في وقت سابق من الشهر الحالي (نجم الدين فرج أحمد) الذي يعرف باسم (ملا كريكار) ويتزعم جماعة (أنصار الإسلام).
(رويترز) أشارت إلى أن مسؤولين في الاتحاد الوطني الكردستاني اتهموا هذه الجماعة الإسلامية المتطرفة بارتباطات مع شبكة القاعدة الإرهابية التي يتزعمها أسامة بن لادن.

- نقلت وكالة (أسوشييتد برس) عن مسؤولين دفاعيين أميركيين قولهم الأربعاء إن طائرات متحالفة قصفت مجددا منشآت للدفاع الجوي العراقي.
بيان صادر عن مقر القوات الأميركية المركزية في تامبا/فلوريدا ذكر أن الطائرات استهدفت موقعا للرادار في العمارة ومنشأة للمواصلات الدفاعية في التليل جنوب شرقي البلاد.
ولم يشر البيان إلى مدى فاعلية الضربات الجوية. لكنه أوضح أن الأضرار التي أسفر عنها القصف هي الآن قيد التقويم.
بغداد أعلنت من جهتها اليوم أن طائرات أميركية وبريطانية هاجمت أهدافا مدنية في جنوب العراق أمس، مشيرة إلى أن الهجوم أسفر عن إصابة شخص واحد بجروح.
ونقل عن وكالة الأنباء العراقية الرسمية قولها الأربعاء إن الطائرات أطلقت النار على "منشآت مدنية وخدمية" في محافظتي ذي قار وميسان.

على صلة

XS
SM
MD
LG