روابط للدخول

قلق بريطاني من التصريحات الأميركية بشأن العراق / الدنمارك تخطط لإعادة بعض اللاجئين العراقيين الى بلادهم


- ذكرت وكالة رويترز للأنباء ان مسؤولين كبارا في الحكومة البريطانية أعربوا عن قلقهم من التصريحات التي تطلقها ادارة الرئيس بوش بشأن العراق. - افادت وكالة الأنباء الفرنسية اليوم الخميس بأن الدنمارك تخطط لإعادة بعض اللاجئين العراقيين الى بلادهم. - افادت وكالة فرانس برس للأنباء بان تركيا والحزب الديمقراطي الكردستاني قررا تحسين العلاقات بينهما بعد ان شهدت توترا بشان مستقبل العراق في حال قيام الولايات المتحدة بعملية عسكرية.

تفاصيل الأنباء..

- ذكرت وكالة رويترز للأنباء ان مسؤولين كبارا في الحكومة البريطانية أعربوا عن قلقهم من التصريحات التي تطلقها ادارة الرئيس بوش بشأن العراق. فقد قال ريتشارد هولبروك السفير الأميركي السابق لدى الأمم المتحدة، قال في تصريح ادلى به لصحيفة واشنطن بوست الأسبوع الجاري ان مستشارا لرئيس الوزراء البريطاني توني بلير اشتكى له بأن واشنطن لم تقدم لبلير اي شيء مقابل دعمه الثابت لموقفها، بالرغم من تصاعد عدم ارتياح الراي العام البريطاني لموقف لندن المؤيد للولايات المتحدة بشأن العراق.

- ذكرت وكالة فرانس برس للأنباء ان مسؤولين أميركيين قابلوا اليوم الخميس ببرود، اقتراحا بريطانيا بتحديد مهلة للرئيس العراقي (صدام حسين) للموافقة على عودة مفتشي الأسلحة الدوليين، قائلين ان عودة المراقبين هي ليست القضية الحقيقية. الوكالة نقلت عن المسؤولين الذين لم يرغبوا بذكر اسمائهم، انهم لم يجدوا سوءا من تشديد الضغط على صدام، مشيرين الى ان هدف واشنطن لتغيير النظام في العراق هو اوسع من قضية عودة المفتشين.

- افادت وكالة الأنباء الفرنسية اليوم الخميس بأن الدنمارك تخطط لإعادة بعض اللاجئين العراقيين الى بلادهم، وذلك بالرغم من التهديدات الأميركية لشن هجوم على العراق. الوكالة نقلت عن وزير الاندماج الدنماركي بيرتيل هادير ان كوبنهاغن تنوي إعادة العراقيين بعد ان رفضت طلبات تقدموا بها للحصول على اللجوء.

- افادت وكالة فرانس برس للأنباء بان تركيا والحزب الديمقراطي الكردستاني قررا تحسين العلاقات بينهما بعد ان شهدت توترا بشان مستقبل العراق في حال قيام الولايات المتحدة بعملية عسكرية.
الوكالة نقلت عن مسؤول الشؤون الخارجية للحزب (هوشيار زيباري) قوله اليوم الخميس ان الديمقراطي الكردستاني وافق على اتخاذ مزيد من الإجرءات لإعادة العلاقات بينهما الى سابق عهدها،على حد تعبيره.

- قالت وكالة رويترز للانباء إن مسؤولاً أميركياً بارزاً أكد أن واشنطن ستواصل جهودها من أجل إطاحة الرئيس العراقي صدام حسين إن عاد المفتشون الدوليون الى بغداد أو لم يعودوا. الوكالة ونقلت عن المسؤول الأميركي الذي لم تفصح عن إسمه أن إحداث تغيير في نظام الحكم في العراق قضية أكبر بكثير من مسألة أسلحة الدمار الشامل.

- دعا جون وارنر السناتور الجمهوري في الكونغرس الأميركي، دعا الى حضور وزير الدفاع دونالد رمسفيلد وقائد هيئة الاركان المشتركة للجيش الأميركي ريتشارد مايرز، جلسة إستماع يعقدها الكونغرس وذلك لطرح وجهة نظر الادارة الأميركية إزاء ضرب العراق. وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن أن المناقشات الجارية في اروقة السياسة الأميركية توضح أن هناك هوة بين ما تطرحه الادارة التنفيذية وما تطرحه السلطات التشريعية الأميركية في شأن العراق.

- أكدت الحكومة البريطانية أن العالم سيكون في حال أفضل من دون صدام حسين. لكنها تجنبت الإشارة الى إطاحة النظام العراقي. وكالة فرانس برس للأنباء عن مسؤولين حكوميين بريطانيين أن سياسة الحكومة هي ضمان التنفيذ الكامل لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالعراق.

- إنضمت تركيا الى الدول المعارضة لتوجيه ضربة عسكرية الى العراق. وكالة اسوشيتد برس ذكرت ان أنقرة أبدت شكوكاً حول الضربة الأميركية المرتقبة، وقالت إن الحكومة التركية إقترحت على الولايات المتحدة تشديد العقوبات الدولية ضد العراق بدل خيار الحرب. وفسرت الوكالة معارضة تركيا للضربة العسكرية الأميركية بأنها تعبير عن خشية أنقرة من قيام دولة كردية.

- لفتت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء الى ان الرئيس العراقي صدام حسين يحاول استثمار الخلافات والنقاشات والاعتراضات الدولية حيال قيام واشنطن بتوجيه ضربة عسكرية، في إتجاه التلويح بالمغريات المالية. واشارت الوكالة الى عرض العراق لصفقات بلغت قيمتها الاجمالية مليارات الدولارات على أنقرة دليل على تلك السياسة.

- نقلت وكالة فرانس برس عن ديبلوماسي عراقي أن وزير الخارجية ناجي صبري الحديثي غادر العاصمة الصينية بعد حصوله على تأكيدات صينية بمعارضة الضربة الأميركية. في هذا الإطار قالت فرانس برس ان الوزير العراقي التقى نائب رئيس الوزراء الصيني. فيما نسبت الوكالة الى المسؤول الصيني تأكيده أن بيجينغ قلقة من الأنباء التي تتردد عن إمكان تعرض العراق الى حرب أميركية، مشيراً الى ان دولاً أخرى في العالم العربي تشعر بالقلق نفسه.

- أشارت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء الى ان المستشار الألماني غيرهارد شرويدر ومنافسه في الانتخابات المقبلة إيدموند شتويبر أكدا معارضتهما لإنفراد الولايات المتحدة بضرب العراق. شرويدر عارض الضربة، وأكد أن بلاده لن تشارك في الحرب ضد العراق. لكن شتويبر وصف الرئيس العراقي بالديكتاتور وقال إن رفض شرويدر لاي ضربة ضد العراق أضعف الضغط الدولي المسلط على بغداد من أجل إعادة المفتشين.

- في محاور عراقية أخرى، أكد وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أن مصير النظام العراق الحالي أو عدم بقاءه أمر مرهون برغبة العراقيين أنفسهم، معتبراً أنه ليس من الحكمة للولايات المتحدة أن تركز على إطاحة نظام الرئيس العراقي. تأكيد الوزير السعودي جاء في مقابلة أجرتها معه هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي.
من جهة أخرى، اعلن الرئيس الايراني محمد خاتمي معارضته لحرب أميركية محتملة ضد العراق، محذراً الولايات المتحدة من توسيع نطاق حربها لتشمل بلاده ايران.

سيداتي وسادتي..
قبل أن ننتقل الى قضايا عراقية أخرى، نستمع في ما يلي الى تقريرين من مراسلينا في دمشق والقاهرة. هذا أواً مراسلنا في العاصمة السورية جانبلاط شكاي في تقرير يلخص لنتائج زيارة نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان الى دمشق:

(تقرير دمشق)

أما من القاهرة فقد وافانا مراسلنا أحمد رجب بالرسالة الصوتية التالية التي يؤكد فيها أن الرئيس اليمني إقترح على الجامعة العربية عقد مؤتمر قمة عربية لبحث الأزمة العراقية:

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

- من ناحية أخرى، قالت وكالة اسوشيتد برس للأنباء إن الشركات النفطية الأميركية إتخذت الاحتياطات والاجراءات الضرورية التي تمنع إنعكاس تأثيرات أي حرب ضد العراق على الاسواق النفطية العالمية.
في هذا الخصوص نقلت الوكالة عن جون فيامي المحلل الاقتصادي في أحد المعاهد الأميركية الكبرى أن العراق أوقف ضخ النفط الى الاسواق العالمية مدة شهر خلال العالم الجاري. لكن ذلك لم يؤثر في شكل دراماتيكي على حال الاسواق.
من ناحية أخرى، وكالة فرانس برس إن وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي يجتمعون غداً (الجمعة) في الدانمارك للبحث في قضيتين رئيسيتين: الأوضاع في الشرق الأوسط والحرب الأميركية المحتملة ضد العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG