روابط للدخول

مقالة في جريدة بابل بعنوان: طقوس عاشوراء عند الرافضة


في هذه الحلقة من موزاييك نتوقف مع مقالة في جريدة بابل تحت عنوان (طقوس عاشوراء عند الرافضة). وبما أن الإعلام في العراق يعبر عن وجهة نظر الحكومة، يمكن اعتبار المقالة المذكورة تعبيراً عن رأي نظام صدام حسين في أتباع المذهب الشيعي الذين يشكلون غالبية الشعب العراقي. وقد جاء في المقالة أن القوم يبيحون المتعة واللواط وغيرها من وسائل الجنس الشيطانية. وهذه الدعوة إحدى وسائل زيادة عدد الشيعة بالتناسل. ولا يهم القوم بعدها هل هذا الارتباط محرم أو لا، فالأهم زيادة العدد. وتمضي جريدة بابل في حديثها عن الشيعة قائلة: "الحقيقة أنهم لا يبكون الحسين أبداً، بل يبكون مصيرهم ومصير أجدادهم الخونة الذين خانوا الله ورسوله والصحابة وعلياً والحسين أن يكون مصيرهم القادم بإذن الله جهنم وبئس المصير. يبكون عقابهم في الدنيا فزادهم الله عقاباً قبل الآخرة، وجهلاً فوق جهلهم، إنه القادر على ذلك"، على حد تعبير بابل. وبالطبع أثارت هذه المقالة استياء الشيعة العراقيين، ومنهم ضيف هذه الحلقة المفكر والكاتب العراقي (حسن العلوي).

على صلة

XS
SM
MD
LG